الاتحاد

الإمارات

دورات في الكمبيوتر والسباكة وإنقاذ الغرقى

تحقيق - إيهاب الرفاعي:

استطاعت المنطقة التعليمية الغربية تنفيذ عدد من المشاريع الهامة لطلبة وطالبات مراكز ''صيفنا مميز'' الذي تطبقه المنطقة للعام الثالث على التوالي ويستفيد منه أكثر من 1700 طالب وطالبة من مختلف المراحل السنية من أجل إكسابهم مهارات حياتية مختلفة تؤهلهم للاندماج في الحياة العملية وتساعدهم على التعامل مع مختلف المواقف وذلك عن طريق مجموعة متميزة من خلال الأنشطة المتعددة والبرامج والمشاريع التربوية الهادفة·
كما حرصت المنطقة على تنفيذ مشروع اللغة الإنجليزية والذي يستفيد منه 240 طالبا وطالبة بهدف إكساب الطالب مهارات لغوية وعلمية جديدة بالإضافة إلى مشروع الرخصة الدولية لقيادة الحاسب الآلي لتأهيل الطلاب لاستخدام مهارات الحاسب الآلي وتكون لديهم معرفة كافية بمجال تقنية المعلومات ويستفيد منه 200 طالب وطالبة وأيضا تنفيذ عدد من الأنشطة التراثية والفنية والعلمية والثقافية المتنوعة وتحفيظ الطلاب القرآن الكريم وتدريبهم على فنون السباحة ومهاراتها·
وأشاد عدد كبير من الطلاب وأولياء الأمور بالبرامج المتميزة التي تنفذها مراكز ''صيفنا مميز'' العشرة في المنطقة الغربية ودورها الهام في شغل أوقات الطلاب واستثمار طاقاتهم واكتشاف مواهبهم وصقلها وإكسابهم معارف ومهارات متنوعة وحمايتهم من مخاطر أوقات الفراغ أثناء الإجازة الصيفية·
عشرة مراكز متميزة
أشاد سعادة خلفان عيسى الرصاص المنصوري مدير المنطقة الغربية التعليمية المشرف العام على المشروع بتوجيهات صاحب السمو رئيس الدولة بافتتاح مراكز للنشاط الصيفي بالمنطقة الغربية للعام الثالث على التوالي كما عبر سعادته عن تقديره للفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبو ظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة رئيس مجلس تعليم أبو ظبي مشيدا بحرص سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان وزير شؤون الرئاسة على إنجاح المشروع في عامه الثالث واهتمام معالي الدكتور حنيف حسن وزير التربية والتعليم·
وأضاف سعادته أن العام الحالي 2006 هو العام الثالث على التوالي الذي يواصل فيه المشروع فعالياته بهدف إشغال الطلبة خلال العطلة الصيفية فيما يعود عليهم بالنفع من خلال الأنشطة المتعددة والبرامج والمشاريع التربوية الهادفة، وأضاف أن المنطقة قامت بافتتاح عشرة مراكز للنشاط الصيفي للعام الحالي منها 5 مراكز للذكور وخمسة مراكز للإناث موزعة على كل من مدينة زايد والمرفأ وغياثي والسلع وجزيرة دلما بواقع مركز للذكور وآخر للإناث في كل مدينة بهدف استقطاب أكبر عدد من الطلبة بتلك المراكز·
تعليم الإنجليزية
وأشار إلى أن المنطقة قامت بالتعاون مع جامعة زايد بتنفيذ مشروع اللغة الإنجليزية بالإضافة إلى مشروع الرخصة الدولية للحاسب الآلي والذي أصبح لغة العصر ولا غنى عنه لأي طالب وطالبة في ظل توجه الحكومة لتطوير التعليم وتحسين مخرجاته كما تقوم المراكز بتقديم مجموعة متميزة من الأنشطة المختلفة التي تساهم في إكساب الطالب مهارات حياتية تؤهله للتعامل مع كافة المواقف التي تصادفه خلال حياته العملية·
رأي أولياء الأمور
وأثنى عدد كبير من أولياء أمور الطلاب المنضمين لمراكز صيفنا مميز على البرامج والمشاريع التي يقدمها المركز في دورته الثالثة للطلبة والطالبات لشغل أوقات فراغهم في كل ما ينفعهم ويعود عليهم بالفائدة فيقول سعيد سيف المنصوري إن البرامج التي يقدمها مركز صيفنا مميز للطلاب أفادت أبناءه جيدا حيث أن له ثلاثة من الأبناء التحقوا بتلك المراكز وهو ما لمسه بصورة فعلية من خلال التقدم في مستوى اللغة الإنجليزية أو دورات الحاسب الآلي التي يقدمها المركز وكذلك دورات تدريب السباحة التي تتم في مراكز الطلاب وكلها أشياء نافعة ومفيدة ساهمت في استغلال وقت فراغ أبنائه في كل ما ينفعهم ·
أنشطة تربوية بأسلوب ترفيهي
وفي مركز الإمارات الصيفي أشارت ميرة مسلم المزروعي مسؤولة المركز إلى أن المركز حرص على تقديم عدد من الأنشطة التراثية والفنية والثقافية للطالبات من أجل خدمة بناتنا، مع التنوع في الأنشطة وجعلها ترفيهية وتربوية وتعليمية في آن واحد حيث تم إعداد برامجها بعد دراسة متأنية، وراعت فيها جميع الفئات العمرية المختلفة للطالبات واحتياجاتهن وحرصت على إيجاد أنشطة وفعاليات تتيح للطالبة استغلال وقت فراغها في أمور مفيدة تعزز مهاراتها العملية بروح الفريق الواحد وحب العمل التطوعي·
دورات ومهارات
وفي مركز النووي الصيفي بمدينة المرفأ قال يوسف عبد الله مدير المركز إننا نسعى إلى توفير بعض البرامج والأنشطة المختلفة التي تهم الطالب وتنفعه في حياته العملية وذلك من خلال العديد من المهارات الحياتية مثل دورات السباكة والحرف اليدوية بالإضافة إلى دورات علمية في كيفية إطفاء الحريق والتعامل معها بشكل سليم·
وأشار يوسف عبد الله إلى أن المرفأ مدينة ساحلية وبالتالي كان هناك حرص شديد على تنظيم دورة إنقاذ الغريق وسرعة إسعافه من خلال المدربين أصحاب الكفاءة العالية وهو ما ينفع الطالب في حياته بصفة عامة·
وكذلك قام المركز بتنفيذ مشروع خدمة البيئة وتدوير النفايات لتدريب الطالب منذ الصغر على كيفية الاستفادة من النفايات والحفاظ على بيئته سليمة ونظيفة·
مشروعات متميزة
وأشاد عدد كبير من الطلبة والطالبات بالبرامج والمشروعات التي يقدمها صيفنا مميز فيقول سالم المز روعي استفدت كثيرا هذا العام من البرامج التي يقدمها مركز صيفنا مميز وهذه أول مرة أنضم فيها لمركز صيفنا مميز وبعد أن وجدت ما ينفعني ويفيدني فإنني سأواظب على الانضمام كل عام إليه·
وتؤكد الطالبة فاطمة شافي أن مركز الإمارات الصيفي نجح في إثراء الطالبات بعدد من الأنشطة التراثية والفنية والرياضية بجانب البرامج الترفيهية والزيارات الميدانية التي تربط الطالبة بالمجتمع المحلي·
وتشاركها مريم المنصوري فتقول إن جميع الطالبات استفدن من البرامج الصيفية التي تخدم الطالبات في أمور حياتهن وتنفعهن في كل ما يمكن أن يحتجنه خلال حياتهن العملية·
وتشير الطالبتان هيا غريب وسلامة المزروعي إلى نجاح مركز صيفنا مميز في العام الحالي بفضل المشروعات الجيدة مثل دورات الحاسب الآلي واللغة الإنجليزية مما يساهم في تنمية مهارات الطالبات في مجالات عديدة

اقرأ أيضا