الاتحاد

الإمارات

«جلفار» توقع اتفاقية مع شركة عالمية للتعاون في مجال تسويق العقاقير والمستحضرات الطبية

رأس الخيمة (الاتحاد) – وقعت شركة الخليج للصناعات الغذائية “ جلفار “ أمس مع شركة
“ MSD “ ، كبرى شركات الرعاية الصحية في العالم اتفاقية تهدف إلى التعاون في مجال تسويق العقاقير والمستحضرات الطبية الأساسية.
وقع الاتفاقية خلال احتفال أقيم في فندق “رافلز” بدبي من جانب” MSD “ اندرو مايلز العضو المنتدب بمنطقة الشرق الأوسط ومن جانب جلفار الدكتور أيمن ساحلي الرئيس التنفيذي.
وتقضي الاتفاقية بتعاون الشركتين في ترويج العقاقير الخاصة بأمراض شرايين القلب، صحة المرأة، الأمراض الجلدية، علاج الألم، والالتهابات.
كما تتيح الاتفاقية هذه العقاقير لعدد أكبر من المرضى في منطقة الخليج، كما تعد اتفاقية التعاون بين “ MSD “ وجلفار خطوة مبدئية، حيث من المخطط إذا أتيحت الظروف، التوسع في الاتفاقية لتشمل عقاقير ومجالات أخرى للتعاون.
وتعد الاتفاقية التي أبرمتها مع جلفار الأولى من نوعها لشركة MSD في المنطقة، ومن المتوقع أن تسهم الاتفاقية في تنمية الاقتصاد المحلي وتحقيق العديد من الفوائد والمزايا للمرضى في جميع أنحاء منطقة الخليج، وبالتحديد في دول قطر، البحرين، عُمان، الكويت، والإمارات العربية المتحدة، ولعل من أهم المزايا التي يمكن للاتفاقية الجديدة تحقيقها، زيادة قدرة المرضى في تلك الدول في الحصول على العقاقير المختلفة.
وتسعى جلفار، الإماراتية من وراء شراكتها مع شركة بحجم ومكانة “ MSD “ إلى الحصول على أحدث الخبرات والمعلومات في مجال العلوم الدوائية في العالم.
وتأتي هذه الاتفاقية تماشياً مع الجهود والسياسات الحكومية الرامية إلى رفع مستوى جودة الأدوية وزيادة فرص المرضى للحصول عليها.
وتشكل هذه الاتفاقية إنجازاً مهماً آخر علاوة على ما تحقق خلال 2011، حيث قامت “جلفار “ بإطلاق 13 منتجا يحمل علامات تجارية مختلفة في 5 أسواق رئيسية هي: الإمارات العربية المتحدة، مصر، العراق، المملكة العربية السعودية، ولبنان. وكانت معظم هذه العلامات لمنتجات رئيسية مهامة تعالج مجموعة من الأمراض المزمنة مثل أمراض شرايين القلب، السكري، أمر اض الجهاز التنفسي، وهي من الأمراض الأكثر انتشارا في دول الخليج والشرق الأوسط. وتمثل هذه العلامات التجارية منصة أساسية لانطلاق جلفار ونموها خلال السنوات القادمة.
وفي حين تقول MSD إنها أقدمت على هذه الخطوة المهمة في إطار التزام من جانبها بتغيير نموذج أعمالها الهادف لتحقيق النمو، والذي يركز على استثمار الفرص التنموية من خلال إقامة شراكات استراتيجية تتيح لها لعب دور أكبر في تحسين مهارات وإمكانات الشركات المحلية، حتى تصل للمستويات العالمية في الإنتاج والتسويق مشيرة إلى أن منطقة الخليج من المناطق المهمة بالنسبة لشركة “MSD”.
وقال أندرو مايلز- العضو المنتدب لشركة “ MSD “ بمنطقة الخليج “ إن شركة “جلفار” من الشركات المثيرة للإعجاب بالفعل، كما تتمتع بسمعة ممتازة، وشهدت نموا كبيرا خلال السنوات الأخيرة، لذلك تعد شراكتنا معها شراكة مثالية تجمع بين” MSD “ التي تتمتع بخبرة عالمية في مجال الرعاية الصحية واهتمامها الكبير بقطاع الأبحاث والتطوير، مع شركة تتمتع بخبرة ومعرفة محلية مثل جلفار.
وقال أيمن ساحلي الرئيس التنفيذي لشركة جلفار على الشراكة الأخيرة مع “ MSD “ بقوله :”إن هذه الشراكة الأخيرة جاءت نتيجة الرؤية والقيم المشتركة والمبادئ الخاصة بقطاع الرعاية الصحية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، فكلنا الشركتين، جلفار و” MSD “ تسعى لتقديم أعلى مستويات الجودة للخدمات والمنتجات التي تقدمها، إلى جانب الالتزام بالمعايير الأخلاقية في كافة الممارسات العملية، والأهم من ذلك تحقيق كل ما فيه صالح المرضى، وهو ما يقود مسيرة النجاح للشركتين ، ولهذه الأسباب مجتمعة، أؤمن بأن هذه الاتفاقية ستشهد نموا كبيرا ونجاحا حقيقيا خلال الفترة المقبلة”.

اقرأ أيضا