الاتحاد

عربي ودولي

طالبان تقتل 5 عمال وانفجار قرب مقر الرئاسة


نانغارهار (افغانستان) 4-7 (ا ف ب)- انفجرت عبوة ناسفة موضوعة في عربة تجر يدويا أمس في منطقة قريبة من القصر الرئاسي وعدد من الوزارات في العاصمة الافغانية مما ادى إلى اصابة اربعة اشخاص وتحطم نوافذ المباني القريبة· واكدت قوات الامن وقوع الانفجار قرب وزارة العدل ووزارة المالية والبنك المركزي وفندق سيرينا الفخم وسوق مكتظ، والتي تقع على بعد نحو مئة متر من القصر الذي يستخدمه الرئيس حميد كرزاي الذي يزور اليابان حاليا·
كما قتل خمسة عمال افغان كانوا يعملون في قاعدة اميركية قيد الانشاء في شرق افغانستان على ايدي طالبان· وأصيب عامل سادس بجروح في الهجوم الذي وقع في كورنغال في ولاية كونار المتاخمة لباكستان· وذكر متحدث باسم سلطات إقليم قندهار بجنوب أفغانستان أن شرطيا لقي حتفه وأصيب خمسة آخرون إثر وقوع هجوم انتحاري أمام مقر ضيافة رسمي خاص بحاكم الاقليم· وأضاف أن جثة المهاجم تمزقت إلى أشلاء بحيث لم يعد من الممكن تحديد ما إذا كان أفغانيا أو أجنبيا·
على صعيد متصل صرح عبدالرحيم وردك وزير الدفاع الافغانى بان الولايات المتحدة ستزود الجيش الافغاني بِأسلحة ومركبات عسكرية تصل قيمتها الى ملياري دولار لتحديث القوات الافغانية في الوقت الذي تواجه فيه افغانستان تصعيدا متناميا من جانب ميليشيا حركة طالبان· وقال إن الدفعة الاولى من تلك الاسلحة ستصل بحلول نهاية العام الحالي·
ومن جهته أكد وزير الداخلية الباكستاني افتاب أحمد خان شرباو أمس أن أفراد حركة طالبان الأفغانية يعملون على إعادة توحيد صفوفهم بسبب وجود القوات الدولية في أفغانستان· وقال شرباو: إن قيام طالبان بإعادة توحيد صفوفها يأتي كرد فعل لوجود القوات الاجنبية التي تنتهك على حد قوله قدسية الأراضي الافغانية لكونها غريبة عن التقاليد والثقافة المحلية·
وأعرب وزير الدفاع الدنماركي سورين جيد عن مخاوفه بشأن الاستراتيجية العسكرية الحالية المتبعة ضد حركة ''طالبان'' الأصولية والجماعة المسلحة الأخرى في أفغانستان· فيما نفى توم واطسون وزير الدفاع البريطاني أن يكون القادة العسكريون ضمن قوات بلاده في افغانستان قد طلبوا مزيداً من القوات·

اقرأ أيضا

للمرة الأولى.. لقاء بين بوتين وزيلينسكي في باريس