الاتحاد

الإمارات

تفاعلاً مع مشروع الهوية الإعلامية للإمارات.. مغردون: توثق منجزات وطن اللامستحيل

الاتحاد

الاتحاد

شروق عوض (دبي)

أكد مغردون أن مشروع الهوية الإعلامية المرئية للإمارات بصمة حضارية مميزة، تواكب الأحداث والتطورات العميقة التي يعيشها العالم في كافة المجالات، وسوف يسهم المشروع تعريف العالم بالمنجزات التي تحققت على أرض الدولة، التي باتت مثالاً للتطور والتقدم في وقت وجيز، بالإضافة إلى أن المشروع خطوة عملاقة توثق منجزات الإمارات وتؤكد من جديد أنها وطن لا يعترف بالمستحيل.
واعتبر آخرون، أن هذا المشروع سوف يبرز الدور الكبير الذي قام به الأجداد والآباء الذين قهروا الصعاب، وواجهوا قسوة الحياة الصحراوية، ولم يعترفوا بالمستحيل وأصروا على تحويل الحلم إلى واقع، حتى انطلق أبناء الدولة إلى الفضاء.
ومن التغريدات، قال سالم محمد: «مشروع الهوية الإعلامية المرئية للإمارات يعد خطوة عالمية توثق منجزات وطننا الذي لا يعترف بالمستحيل».
بدوره، غرد عبدالله خميس بقوله «المشروع سيحافظ على القيم الإماراتية المتوارثة بين الأجيال».
من جانبه، قال المغرد آدم الزيودي: «شيوخنا يطلقون مبادرة الهوية الإعلامية الجديدة لدولة الإمارات، لنروي من خلالها قصتنا للعالم».
وقالت المغردة العنود: «إن إطلاق مشروع لإعداد الهوية الإعلامية الجديدة لدولة الإمارات بتوجيهات قيادتنا الرشيدة يكشف للعالم تفاصيل قصة نجاح وطننا 2020 سنظهر للعالم بشكل جديد.. وهوية متجددة».
أما أروى المهيري، فغردت: «إطلاق الهوية الإعلامية الجديدة لدولة الإمارات، خطوة حضارية عملاقة أمام الأمم».
من جانبها، غردت أريج: «نروي قصة المجد عبر تصميم الهوية الإعلامية لأفضل بلدان العالم». أما المغردة ليلى القبيسي، فقالت: «معاً نحو مستقبل أفضل فنحن وطن اللامستحيل».
وغردت أسماء القبيسي بـ «انطلق مشروع وطني جديد.. هدفه نقل قصة الإمارات للعالم مشروع الهوية الإعلامية المرئية لدولة الإمارات هوية إعلامية جديدة.. تعبر عن تفردنا وتميزنا وقيمنا وقصة دولتنا».
من جانبها، غردت شمّا الرئيسي: «مبارك علينا وعليكم، إطلاق مبادرة الهوية الإعلامية الجديدة لدولة الإمارات لنروي من خلالها قصتنا للعالم». وبدورها، غردت فاطمة العامري: «تنطلق مبادرة الهوية الإعلامية الجديدة لدولة الإمارات لنروي من خلالها قصتنا للعالم.. رواية بدأت على يد والدنا الشيخ زايد، رحمة الله عليه لن ننساه.. دائماً بقلوبنا».
وقال سعيد المهيري: «إنه مشروع رائد يحمل في طياته الصفات الإماراتية الجميلة والقيم الأصيلة». وبدوره، غرد محمد المسكري: «الإمارات قصة نجاح فريدة من نوعها، قصة اتحاد دولة، الإنسان هو محور نجاحها، قصة قيادة حكيمة تعمل من أجل تذليل الصعاب ولا تعرف المستحيل، قصة بيت متوحد .. الكل يعشق تراب هذا الوطن».
من جانبه، غرد منصور بن سعود بن نافع: «من تقدم إلى تقدم، حفظ الله الإمارات شعباً وحكومة». وبدورها، غردت غاردينا: «الإمارات قصة نجاح ملهمة تستحق أن تروي للأجيال، بوركت جهود قيادة دولة الإمارات». أما أسيل الكعبي، فقد غردت: «نفتخر بكم يا شيوخنا كلماتكم تعطينا الأمل بوطن مشرق».
من جانبه، غرد خالد الأميري: «تسعدنا قيادتنا الرشيدة دائماً بإبداعاتها، لقد تميزنا وأصبحنا أسعد شعب بفضل الله تعالى وبفضل توجيهات قيادتنا الرشيدة».

كلمات الأمل بوطن مشرق
أما ناصر الكتبي، فقال: «نفتخر بشيوخنا حفظهم الله ورعاهم، كلماتهم تعطينا الأمل بغد مشرق بإذن الله». وبدوره، غرد أيوب المرزوقي: «ننطلق نحو مستقبل مشرق في كل المجالات، بإذن الله.. شكراً للقيادة الرشيدة على الرؤية الثاقبة لمستقبل أفضل».
من جانبه، غرد أحمد فواز: «فكرة رائعة وسباقه كالعادة، حفظكم الله وسدد خطاكم أصحاب السمو».
أما المغرد سعيد المهيري، فقد غرد: «لدى أبناء دولة الإمارات الكثير من الإبداع والكثير من الأفكار الجميلة التي ترسم قصة النجاح المبهر للدولة في كل الأصعدة». من جانبها، غردت أروى آل علي: «مبادرة جميلة من القيادة الرشيدة، وبدورها، قالت المغردة إيمان الحاج: «بفضلكم إماراتنا الحبيبة دائماً في المقدمة.. حفظكم الله ورعاكم».

اقرأ أيضا

محمد بن زايد: الإمارات ومصر.. إرادة مشتركة