الاتحاد

الإمارات

سلطان بن زايد: العلم عنوان وطن.. ورمز ولاء وانتماء

سلطان بن زايد

سلطان بن زايد

أبوظبي (وام)

أكد سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان ممثل صاحب السمو رئيس الدولة أن علم دولة الإمارات العربية المتحدة يشكل رمز سيادتنا ووحدتنا وفخر مسيرتنا الاتحادية ورايتنا التي ترفرف خفاقة في السماء.
وأضاف سموه، في تصريح بمناسبة احتفالات الدولة بيوم العلم التي تتزامن مع ذكرى تولي صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، مقاليد الحكم، أن الاحتفال بهذا اليوم المجيد رسالة وطنية معبرة تجسد معاني الولاء والانتماء والتلاحم والوحدة التي يحملها كل مواطن ومقيم على هذه الأرض الطيبة. وقال سموه، إن الاحتفال بيوم العلم يستمد قوته من اللحمة الوطنية المتجذرة بين أبناء الإمارات قيادة وشعباً، حيث يحتل العلم في هذه اللحمة مكانة رفيعة باعتباره رمزاً من رموز الوحدة والفخر والعزة والكرامة. وأضاف سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان أن «هذا اليوم مناسبة عظيمة نتذكر فيها المبادئ والقيم السامية التي بنيت عليها دولة الإمارات بقيادة القائد المؤسس المغفور له الوالد الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وإخوانه حكام الإمارات، الذين بنوا دولة أركانها الخير والمحبة والسلام».
وأشار سموه إلى أن هذا اليوم المجيد «يوم العلم» فرصة وطنية لتجديد الولاء والانتماء للوطن، والاحتفاء بالإنجازات التي تحققت، ولا تزال، على يد قائد المسيرة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإخوانهم أصحاب السمو الشيوخ أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات. وقال سموه «إن علم الإمارات عنوان وطن وشعب.. ورمز ولاء وانتماء، وإن الاحتفاء به يحمل مغزىً عميق الدلالة يؤكد التفاف شعب الإمارات والمقيمين على أرضها حول قيادتنا الحكيمة ورؤاها السديدة» .
واختتم سموه تصريحه بالقول: إننا في الثالث من نوفمبر من كل عام نجدد العهد لقيادتنا ببذل الغالي والنفيس، ليظل علم دولة الإمارات خفاقاً عالياً وشعاراً ورمزاً لعزتنا وتقدمنا.

اقرأ أيضا