الاتحاد

الرياضي

ليوناردو: المتميزون تألقوا في ربع النهائي


في عموده اليومي في الصحيفة قدم نجم البرازيل الأسبق ليوناردو تحليلاً لأداء الفريق البرازيلي في مباراته في ربع النهائي أمام فرنسا وأشار إلى أنه قال منذ البداية إن اللاعبين الاستثنائيين سوف يبدأون في فرض أنفسهم في ربع ونصف النهائي، وأنه على الرغم من البداية الهادئة نسبياً لهؤلاء اللاعبين الكبار فإنهم سوف يرتفع مستوى أدائهم من مباراة لأخرى· وقال إنه كان يعتقد أن القائمة ستضم كاكا، رونالدو ورونالدينهو من البرازيل ولكن اللاعبين الفرنسيين العظماء هم الذين سحبوا منهم البساط وأثبتوا أن الذهب لا يصدأ وعلى وجه الخصوص زيدان، فيييرا، تورام وهنري الذين ارتفع مستوى أدائهم أمام إسبانيا وتميزوا أمام البرازيل· وكان زيدان رائعاً وقدم أفضل أداء له في البطولة على الإطلاق وخطف الأضواء· وأضاف أن البرازيل وخلال المباريات الخمس التي لعبتها في البطولة كانت مخيبة للآمال والمثير للدهشة أنه حتى بعد هدف السبق الفرنسي فإنه لم يكن هناك أي رد فعل لمواجهة التحدي الماثل أمامهم، وقد كشفت المباراة أن البرازيل لديها لاعبين جيدين نجوم كبار ولكن ليس لديها فريق، وقد اختفت تماماً الروح القتالية لدى اللاعبين، كما أن الطريقة التي تقبلوا بها الهزيمة أمام فرنسا كانت تشير إلى الافتقار للثقة بالنفس· وغني عن القول إن فرنسا كانت هي الأفضل ولم تكن البرازيل تستحق التأهل إلى نصف النهائي خاصة وأنها لم تدخل المونديال كفريق كبير بل كمجموعة متميزة من اللاعبين والنجوم· وأعرب عن نحسه لما وصل إليه المنتخب البرازيلي خاصة وأن الجميع كانوا يعولون كثيراً على هذا الجيل من اللاعبين أن يكتبوا فصلاً جديداً وهاماً في تاريخ الكرة البرازيلية الزاخرة بالإنجازات بما في ذلك الفوز بكأس العالم خمس مرات· وقال إن البرازيل وإنجلترا تتشابهان لحد كبير في هذه البطولة فكلا الفريقين يضم نجوماً متميزين وطموحات لا محدودة ولكنها لم تتحقق على أرض الواقع ولعله ليس من باب الصدفة أن يخرجا معاً من ربع النهائي في اليوم نفسه· وأعرب عن أسفه لعدم تألق رونالدينهو وتساءل عن الأسباب التي حالت دون ذلك وغيابه شبه التام خلال مباريات الفرق الخمس وربما يعزى ذلك للنظام أو الضغوط ونفس الشيء ينطبق أيضا على روني وريكيلمي وتكهن بصعود فرنسا وألمانيا إلى المباراة النهائية·

اقرأ أيضا

أبوظبي الوجهة الرائدة للسياحة الرياضية في العالم