الاتحاد

الرياضي

الغندور يحمل الفيفا تدني مستوى التحكيم في المونديال

إعداد ـ مكاوي الخليفة:

قالت الصحيفة في تقرير لمراسلها في القاهرة إن جمال الغندور رئيس لجنة الحكام بالاتحاد المصري لكرة القدم حمل لجنة الحكام الرئيسية بالفيفا جزءاً كبيراً من تدني مستوى الحكام والعدد الهائل من الإنذارات التي شهدتها البطولة المقامة حالياً في ألمانيا· وأوضح الغندور أن تعليمات الفيفا المشددة للحكام بإصدار البطاقات الصفراء والحمراء لوضع المباراة تحت السيطرة طوال مدة 90 دقيقة ونظراً لأن عدداً من الحكام المشاركين لا يملكون خبرة كبيرة فقد تحولت هذه التعليمات إلى سلاح عكسي حيث زادت من توتر الحكام وفقدوا جزءاً كبيراً من تركيزهم فشاهدنا رقماً قياسياً في عدد الإنذارات، ويكفي أن مباراة واحدة بين البرتغال وهولندا شهدت 16 بطاقة صفراء و4 حالات طرد· وقال الغندور الذي سبق أن شارك في إدارة مباريات بمونديالي فرنسا 98 وكوريا واليابان 2002: إن التكنولوجيا الجديدة التي استخدمتها لجنة الحكام للاتحاد الدولي لأول مرة في مباريات البطولة زادت من الارتباك وكانت بمثابة نقمة على الحكام لأنها لم تقوِ الصلة بين الحكم الرئيسي والمساعدين وكان من الأولى أن يتم تطبيق هذا النظام على عدد كاف من المباريات قبل البطولة حتى يستطيع الحكام التأقلم على الوضع الجديد وبالتالي تفادي السلبيات التي وقعت على مدار مباريات الدورين الأول والثاني· وأشار الغندور إلى أنه لا يمكن القول إن عدد الإنذارات في هذه البطولة رغم كثرتها غير صحيح، لأن معظمها صحيح وكان من الممكن أن يرتفع إلى أكثر حيث تغاضى الحكام في بعض الحالات عن طرد لاعبين أو إخراج البطاقات·
وأضاف ''لقد قام الاتحاد الدولي بصرف مبالغ كبيرة على الحكام المرشحين والبالغ عددهم 64حكماً ومثلهم من المساعدين على مدار السنوات الماضية عن طريق إقامة المعسكرات والدورات التدريبية ولكن تطبيق التجربة الجديدة وما يمكن أن يصاحبها من التوفيق أو الفشل واستخدام التكنولوجيا التحكيمية من دون تجربتها وكذلك تقليل عدد الحكام في هذه البطولة عن البطولات السابقة كان من أبرز أخطاء اللجنة وأصبح التحكيم هو المتهم الأول في المونديال''·

اقرأ أيضا

مضمار جبل علي يستأنف سباقاته