الاتحاد

ثقافة

«الثقافة» تطلق الدورة الأولى من مسابقة «المشروع الثقافي المبتكر»

دبي (الاتحاد) - أعلنت وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع عن إطلاق الدورة الأولى من مسابقة “المشروع الثقافي المبتكر”، التي تستهدف التواصل مع مجموعة من الجامعات في الإمارات، بهدف الحصول على خططهم التنفيذية في أنودية الإبداع في الجامعات والكليات الإماراتية، التي ترعى بدورها الأنشطة الطلابية الجامعية، وتستهدف من خلالها تعزيز الهوية الوطنية واستكشاف ورعاية الموهوبين من طلبة وطالبات الجامعات الإماراتيين، حيث تستهدف الوزارة من هذا “المشروع” عشر جامعات بالدولة.
يأتي “المشروع” تحقيقا للهدف الاستراتيجي الأول من أهداف وزارة الثقافة (2011-2013) في دعم الأنشطة الثقافية ورفع مستوى الوعي بالثقافة الإماراتية.
وكشفت الوزارة عن معايير التنافس ضمن مسابقة المشروع الفكري المبتكر منها، أن تكون المنافسة بين نوادي الجامعات الإماراتية التي تقدم برامج ثقافية تعزز الهوية الوطنية، وتقديم خطط تنفيذ البرنامج السنوي للنادي الجامعي تتضمن أهداف تعزيز القيم الإماراتية، وأن تكون إقامة البرامج من قبل الطلبة والطالبات الإماراتيين في الجامعة، وأن تكون الخطة مبنية على التخطيط التشغيلي الذي يوضح الأهداف ومراحل التنفيذ، وأن يلتزم النادي بإقامة الفعاليات التي ضمنها في الخطة وتقديم أدلة في حال تنفيذها.
ووضعت الوزارة للمسابقة مجموعة من الشروط، أولها أنها مسابقة مفتوحة بين أنودية الإبداع الإماراتي في الجامعات والكليات الإماراتية، على أن تكون أنشطة النادي تحتوي على فعاليات إماراتية تعزز الهوية الوطنية وتروج للإبداع الإماراتي من خلالها، وأن ترسل مواد المشاركة على وزارة الثقافة ويكتب على مظروف المشاركة “مسابقة المشروع الثقافي المبتكر”، أو أن تسلم باليد في مبنى الوزارة بأبوظبي أو مكتبها بدبي.
وتختار الوزارة لجنة متخصصة من المحكمين، برئاسة رئيس قسم رعاية الموهوبين والمبدعين لتقييم الخطط، واختيار أفضل ثلاث خطط لتشغيل نوادي الإبداع في الجامعات المشاركة، على أن تعلن النتائج في مؤتمر صحفي يقام بالمناسبة، وستعلن عنه الوزارة في حينه. وستكافئ الوزارة الفائزين عبر تقديم المكافآت المالية بحسب مستوى الفوز، مع شهادات التقدير التي تقدمها الوزارة أيضا للنوادي المشاركة.
ودعا قسم رعاية الموهوبين والمبدعين بالوزارة أندية المبدعين والموهوبين في الجامعات والكليات الإماراتية إلى المشاركة في المسابقة، والمساهمة في إنجاح مبادرتها الثقافية الرائدة في دعم وتشجيع المواهب الإبداعية من شباب الجامعات، التي تهدف إلى التواصل وحصر أنودية الإبداع بالجامعات، وتعزيز الهوية الوطنية والاستفادة من الأندية المقامة في تعزيز التلاحم المجتمعي وتطوير المواهب والثقافة الإماراتية ونشرها بين طلبة وطالبات الجامعات.
وأكدت الوزارة على أهمية المسابقة في اكتشاف التجارب الإبداعية الإماراتية الشابة وتشجيعها، وفي المساعدة على الارتقاء بالمشهد الثقافي في دولة الإمارات، وتحقيق المنافسة بين أندية الجامعات التي تقدم برامج ثقافية وتعزز الهوية الوطنية، وهو ما يترجم جهد الوزارة وعملها الدؤوب على تذليل العقبات وإزالة المعوّقات التي تحول دون اقتدار المبدعين من طلاب الجامعات على التعبير عمّا يمتلكونه من طاقات.

اقرأ أيضا