الاتحاد

ثقافة

سلطان القاسمي يوجه باقتناء أعمال فنية مختارة من المعرض التشكيلي العام

جانب من المعرض العام

جانب من المعرض العام

وجه صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، باقتناء مجموعة مختارة من الأعمال الفنية المحلية التي شاركت في المعرض السنوي العام في دورته الثلاثين بقيمة مليون درهم.
ويأتي توجيه سموه لاقتناء عدد من الأعمال في المعرض الذي تنظمه جمعية الإمارات للفنون التشكيلية، دعماً للفنان المحلي والارتقاء بالحراك الفني في دولة الإمارات العربية المتحدة.
وفي بيان صحفي صادر عن دائرة الثقافة والإعلام بالشارقة أكد هشام المظلوم مدير إدارة الفنون بدائرة الثقافة والإعلام في الشارقة على الدعم الكبير الذي يوليه صاحب السمو حاكم الشارقة للفنانين المحليين من أبناء الإمارات إضافة للفنانين المقيمين من جنسيات عربية وأجنبية.
وقال “دأب صاحب السمو منذ تأسيس جمعية الإمارات في العام 1980على تقديم كل الدعم المادي والمعنوي للجمعية مع حرصه الدائم على افتتاح معظم دورات المعرض السنوي العام تقديراً من سموه لدور الفن في الارتقاء بالوعي المجتمعي والإسهام الجاد في تحقق النهوض الحضاري عبر إبداع راسخ ورصين يتجاوب مع الطرح العام والخاص، ويقدر في ذات الوقت على تفعيل التواصل بين الفنان والجمهور المتذوق، إضافة للتواصل بين الشعوب على تعدد ثقافاتها وفنونها”.
وأضاف المظلوم أن الأعمال المقتناة يتم عرضها على الجمهور من خلال وضعها في أماكن بارزة بالمؤسسات الحكومية والأهلية لتشكل في مجملها متحفاً مفتوحاً يستقبل الزائرين على مدار العام.
يشار إلى أن معرض الجمعية السنوي يعتبر أقدم فعالية فنية في دولة الإمارات العربية المتحدة، وقد أسهم عبر دوراته الثلاثين في رفد الساحة التشكيلية بالعديد من الأجيال الفنية التي تشكل في مجملها تاريخ الفن التشكيلي في الدولة، كما أن مقر الجمعية الرئيسي يقع في مدينة الشارقة ضمن المباني التراثية بمنطقة الفنون، وقد جاء تخصيص هذا المبنى بمكرمة سخية من صاحب السمو حاكم الشارقة ليكون بمثابة المكان الجامع للفن والفنانين في عاصمة الثقافة العربية، حيث استطاعت الجمعية بفضل الرعاية الكريمة لصاحب السمو ومن خلال إداراتها المتعاقبة والتعاون مع المؤسسات الحكومية والأهلية في الدولة وبخاصة إدارة الفنون من احتواء ورعاية الفنانين الإماراتيين عبر إقامة المعارض الفردية والجماعية وإصدار المطبوعات التخصصية في مجال الفنون البصرية ويأتي في مقدمتها مجلة “التشكيل” التي تصدر فصلياً لتغطي جوانب عديدة من الفن المحلي والعالمي.

اقرأ أيضا

فضاءات وأبعاد وأسئلة تحت سقف التجريب.. «فن أبوظبي» جدلية الحياة