الاتحاد

الرياضي

ليبي: إيطاليا ليست مسؤولة عن إيقاف فرينجز


قال مارسيلو ليبي المدير الفني للمنتخب الايطالي لكرة القدم إن الاتحاد الايطالي للعبة لم يشكل أي ضغط على الاتحاد الدولي (فيفا) لاتخاذ إجرائه تجاه لاعب خط الوسط الالماني تورستن فرينجز· وأصبح فرينجز أول لاعب كرة قدم يعاقب في بطولات كأس العالم بناء على الادلة التليفزيونية المصورة حيث فرضت اللجنة التأديبية بالفيفا عقوبة الايقاف مباراة واحدة على اللاعب بعدما ثبت تورطه في الشجار بين لاعبي ومسؤولي المنتخبين الارجنتيني والالماني يوم الجمعة الماضي·
وجاءت العقوبة بعدما أظهرت تلك الادلة تورط اللاعب في الشجار الذي نشب بين المنتخبين الالماني والارجنتيني عقب مباراتهما التي انتهت بفوز ألمانيا 2/4 بضربات الجزاء الترجيحية· وتعني هذه العقوبة أن فرينجز لاعب خط وسط فريق فيردر بريمن لم يتمكن من المشاركة في المباراة مع المنتخب الايطالي أمس ·
وفرض على فرينجز أيضا غرامة مالية بمبلغ خمسة آلاف فرنك سويسري (أربعة ألاف دولار) وجرى تعليق إيقافه مباراة إضافية لمدة ستة شهور· ولا يستطيع اللاعب استئناف الحكم·
وكان فيفا قرر التحقيق في تورط فرينجز في الشجار الذي نشب خلال تسديد ضربات الجزاء الترجيحية التي انتهت بفوز ألمانيا حيث أظهرت أدلة جديدة حصل عليها فيفا من قبل محطة ''سكاي ايطاليا'' التليفزيونية أن اللاعب قام بتوجيه ركلة للاعب الارجنتيني خوليو كروز· وقال ليبي ''فقط لجعل الامور واضحة تماما· لم يقم أحد من اتحادنا برفع إصبعه''·
وأعلن فيفا في بيان ''أصدرت اللجنة التأديبية بالفيفا عقوبة الايقاف مباراتين على الالماني الدولي تورستن فرينجز''· وجاء في البيان ''ولانه تأكد أنه جرى استفزازه في البداية من قبل منافسيه· فإن مسألة إيقافه المباراة الثانية علقت لمدة ستة شهور·
وقال هارالد ستانجر المتحدث باسم الاتحاد الالماني لكرة القدم بعد إعلان اللجنة التأديبية بالفيفا حكمها ''نحن نريد بحث أسباب الايقاف أولا· وحتى نعرف تلك الاسباب لن نصرح بأي تعليقات أخرى''·
وقرر فيفا التحقيق في تورط فرينجز في الشجار الذي نشب خلال تسديد ضربات الجزاء الترجيحية حيث أظهرت أدلة جديدة حصل عليها فيفا من قبل محطة ''سكاي ايطاليا'' التليفزيونية تورط اللاعب· وأظهرت الصور فرينجز ''29 عاما'' يتعدى بوضوح على اللاعب الارجنتيني خوليو كروز·وكان يورجن كلينسمان المدير الفني للمنتخب الالماني واثقا من براءة فرينجز من أي جرم حيث قال المدرب إن لاعبي الارجنتين كانوا المتسببين الرئيسيين في الازمة وإن ما بدر من أعضاء المنتخب الالماني كان مجرد رد فعل على تلك الاستفزازات· وتجرى التحقيقات أيضا مع اللاعبين الارجنتينيين لياندرو كوفري الذي حصل على البطاقة الحمراء خلال الشجار وماكسي رودريجيز· وحصل كوفري على البطاقة الحمراء بسبب قيامه بركل لاعب من الفريق الالماني خلال المشاجرة·

اقرأ أيضا

«اليمامة مليح» بطلة كأس الوثبة ستاليونز في العين