الاتحاد

عربي ودولي

اليونان تقطع رحلة سفينة «الكرامة» إلى غزة

أعلن منظمو اسطول التضامن مع غزة امس أن سفينة “الكرامة” الفرنسية في الاسطول الذي تجمع في اليونان بهدف التوجه الى قطاع غزة، احتجزت في جزيرة كريت جنوب اليونان بقرار من السلطات اليونانية.
جاء ذلك، في وقت احتج المقرر الخاص في الأمم المتحدة للحق في الغذاء اوليفييه دو شوتر علناً أمس على مضمون تقرير اعترف فيه الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون بشرعية تدخل اسرائيل ضد اسطول الحرية الذي كان ينقل مساعدات الى غزة نهاية مايو 2010. بينما أعلن مصدر تركي عن فشل بلاده واسرائيل في التوصل الى اتفاق بعد أكثر من عام على محادثات في اطار التحقيق الدولي حول الهجوم الدامي الذي شنه الجيش الاسرائيلي على السفينة التركية مافي مرمرة.
وقالت الناطقة باسم منظمي “اسطول الحرية-2” كلود ليوستيك “إن خفر السواحل اليونانيين اعترضوا سفينة الكرامة واقتادوها الى ميناء سيتيا في كريت عندما كانت تتزود بالوقود في ميناء مجاور”. وأضافت “إن السلطات تمنع السفينة من الإبحار بذرائع إدارية”. وأعلن المكتب الصحفي لشرطة موانئ اثينا أن السفينة وصلت فجرا الى ميناء سيتيا، وأن السلطات اليونانية بصدد إجراء التحريات العادية. واضاف “إن السلطات لم توقف احداً من ركاب السفينة. ويوجد على متن سفينة الكرامة 12 شخصاً بينهم النائبة الأوروبية عن حزب الخضر نيكول كييل-نلسن. وكانت السفينة تسللت في وقت متأخر الثلاثاء من الميناء، ثم أعلن المنظمون أنها ابحرت متوجهة الى غزة في حين تخلفت السفن التسع الأخرى من اسطول التضامن الموجودة في موانىء اليونان منذ الجمعة بسبب قرار من اثينا يمنع إبحار اي مركب الى غزة.
من جهتها، واصلت اسرائيل حالة التأهب للتصدي لناشطين متوقع وصولهم الى مطار بن غوريون الدولي بعد نجاحها في إفشال مبادرة كسر الحصار البحري المفروض على قطاع غزة. ووضعت الشرطة في حالة استنفار في المطار ترقباً لقدوم ناشطين اجانب للتعبير عن تضامنهم مع الفلسطينيين.
الى ذلك، قال المقرر الخاص في الامم المتحدة للحق في الغذاء البروفسور اوليفييه دو شوتر في بيان إنه تلقى مشروع التقرير الدولي بشان الهجوم الاسرائيلي على اسطول الحرية في 2010، وهو يعارض بشدة ما يتضمنه من خلاصات”. وأوضح أنه يعد بياناً يندد فيه بخلاصات الأمين العام. وقال دو شوتر “إن الحصار والتدخل الاسرائيلي ينتهكان بوضوح القانون الدولي وحق الإنسان في الغذاء”.
والتقرير موضع الخلاف سيصدر اليوم الجمعة عن الامم المتحدة بحسب ما هو مقرر. وأقر مسؤول اسرائيلي امس بفشل المحادثات الإسرائيلية التركية الساعية لتحسين العلاقات قبل صدور التقرير المنتظر أن ينتقد الجانبين حول مهاجمة كوماندوس اسرائيلي سفينة “مرمرة” التركية مما أسفر عن مقتل تسعة ناشطين اتراك في مايو 2010.

اقرأ أيضا

القضاء الإيطالي يأمر بإنزال مهاجرين عالقين في سفينة إنقاذ منذ أسابيع