الاتحاد

الرياضي

ميثاء بنت محمد تنضم إلى المعسكر الأوروبي المشترك

رسالة سان مكسيم ـ محمد عيسى:

وصلت الشيخة ميثاء بنت محمد بن راشد آل مكتوم مدينة نيس الفرنسية واستهلت برنامجها التدريبي المشترك مع المنتخب الفرنسي وبعض اللاعبات الأوروبيات المنتظمات في المعسكر الدولي المشترك الذي يستمر لمدة أسبوع، وقاد الخبير الفرنسي دومينيك باليرا الحصة التدريبية الأولى في صالة اكوا لاند في منطقة سان مكسيم، لتبدأ الشيخة ميثاء بنت محمد بن راشد آل مكتوم مرحلة تحضيرية جديدة ستكون أكثر قوة وندية من الفترة الماضية والمعسكر الأخير الذي انهته في دمشق السورية بمشاركة المنتخبين السوري والإيراني، وذلك ما يعني تدرج مستوى البرامج التدريبية·
وكانت الشيخة ميثاء بنت محمد بن راشد آل مكتوم قد وصلت فرنسا عن طريق مطار نيس الدولي والذي يبعد عن مدينة سان مكسيم حوالي تسعين كيلو متراً، لتتوجه فور وصولها الى مقر الإقامة في فندق بوفالون، الذي يعتبر من أفضل المنتجعات في المدينة التي تكتظ بها المنتجعات السياحية، وكان الوفد الإداري لفريق نادي زعبيل المشارك في المعسكر قد سبق بالوصول الى المدينة قادماً من سوريا عن طريق مطار نيس الدولي بعد توقف بسيط في مطار شارل ديجول الدولي في العاصمة باريس·
وتحظى سمو الشيخة ميثاء بنت محمد بن راشد آل مكتوم بتقدير واحترام أسرة الكاراتيه في فرنسا والذين يكنون لها التقدير كبطله لها مستقبل مشرق في اللعبة وتمتلك موهبة ومهارات فنية عالية، وبالتالي فإن تواجد سموها في المعسكر يعتبرونه مكسباً كبيراً، وأن المعسكر فيه مكاسب وفوائد مشتركة لجميع الفرق المشاركة مهما كان مستواها، فالتقارب في المستوى الفني وما أظهرته الشيخة ميثاء بنت محمد بن راشد آل مكتوم في مشاركاتها الماضية في البطولات الأوروبية وخاصة الدوري الأوروبي للكاراتيه الذي سطرت فيه اسمها بأحرف من ذهب وتواجدت فيه بقوة وفرضت نفسها وتفوقت على العديد من بطلات أوروبا وفرنسا خاصة كونها من القوى الكبرى في القارة البيضاء في الكاراتيه، إضافة الى حضورها المميز في البطولات الأوروبية الأخرى، والمعسكرات التدريبية التي تقيمها في مختلف الدول الأوروبية التي أدركت مكانة ومستوى ومهارة سموها وما يمكن أن تصل إليه، وهو ما كان حاضراً وفارضاً نفسه على تواجد سموها في سان مكسيم·
إن ما شاهدناه في سان مكسيم من تقدير واحترام لمكانه الشيخة ميثاء بنت محمد ما هو الا ثمرة من ثمار السياسة السليمة والخطة الطموحة التي تتبعها، والتواجد والبطولات والنتائج التي حققتها في أوروبا، ولما كان الأوروبيون معروف عنهم الجدية والصراحة وعدم المجاملة فذلك يعكس المكانة الحقيقية من الناحية الفنية للشيخة ميثاء التي يعتبرون تواجدها مكسباً لهم، كما أنهم يحبون العمل المثمر والذي يمكن أن يخرجوا به بنتيجة، فبعد مشاهدتهم الشيخة ميثاء ووقوفهم على مستواها الفني والمهاري باتوا متيقنين أنها مشروع بطلة عالمية في اللعبة وان استثمار الوقت والعمل معها مشروع ناجح، خاصة لأسرة الكاراتيه الفرنسية التى احتفت بقدوم بطلة الإمارات وعبروا عن بالغ سعادتهم بتواجدها في فرنسا وانتظامها في المعسكر التدريبي·
وقد شارك مع الشيخة ميثاء بنت محمد بن راشد آل مكتوم فريق نادي زعبيل لفتيات الكاراتيه والمكون من هيا سمير جمعه وهبه هرموش وراندا إمام ومايا خضر ونورغسان ونادية غسان وفريال جواد ومي خليل، كما شارك الجهاز الفني للفريق في الحصة التدريبية الأولى في فرنسا والتي جرت أمس في قاعة الأكوا لاند إذ شارك سمير جمعه المدير الفني للنادي ومعينه جديد المدربة في التدريب المشترك الذي قاده الخبير الفرنسي دومينيك فاليرا واشتمل على عدة فقرات فنية ومهارية في فنون القتال·

اقرأ أيضا

أبوظبي الوجهة الرائدة للسياحة الرياضية في العالم