الاتحاد

الإمارات

«تعليمية الشارقة» تكرم أوائل امتحانات «الثاني عشر»

المكرمون من أبناء مراكز الناشئة الحاصلين على الثانوية العامة في لقطة تذكارية

المكرمون من أبناء مراكز الناشئة الحاصلين على الثانوية العامة في لقطة تذكارية

كرمت منطقة الشارقة التعليمـية صباح أمس في مسرح قصر الثقافة، أوائــل طلبة “الثاني عشر” على مستوى الإمارة بشـــقيها العلمي والأدبي وعددهم 22، إضافة إلى تكــريم 7 من ذوي الاحتياجات الخاصة وتعلـــيم الكبار بحضور عدد من مديري ومديرات المدارس والمكرمين وأولياء أمورهم.
وذكر سعيد مصبح الكعبي مدير المنطقة، أن وزارة التربية والتعليم تبذل قصارى جهدها لرعاية الطلبة بشكل مستمر لتنمية مواهبهم وقدراتهم وشخصيتهم، مضيفا أن الأعراس التي تشهدها الدولة في كل إمارة تحتفي بطلبتها المتفوقين تأكيد على دعم قيادتنا الرشيدة للطاقات المبدعة.
وقال إن المنطقة التعليمية تسير وفق خطة واستراتيجية تربوية وتنموية للكوادر العاملة في مجال رعاية الموهوبين، مضيفا أن العناصر التربوية العاملة في الميدان تشعر بالفخر بهذه الكوكبة التي تتقلد وسام العز والفخار.
وتمنى الكعبي من الطلبة المتفوقين أن يكونوا منارات مشعة للعلم من خلال مواصلتهم لدراساتهم العليا، وأن يثابروا ويعملوا بجد واجتهاد من أجل تحقيق مزيد من النجاحات في مسيرتهم العلمية.
من جانبه، تحدث عبد السلام الظفيري مدير مصنع “الأول للأثاث”، راعي التكريم، أن تكريم الأوائل واجب وطني باعتبارهم الثروة الغالية والاستثمار الأمثل والحقيقي الذي يجب أن يحاط بكل مقومات الرعاية كي يتطلع المتفوق إلى المستقبل، وهو مدرك أن هناك خلفه من يعلمه ويدفعه كي يحقق آماله وطموحاته.
من ناحية أخرى ، كرمت الإدارة العامة لمراكز الناشئة، إحدى إدارات المجلس الأعلى للأسرة بالشارقة، أبناءها المتميزين والمتفوقين خريجي الثانوية العامة من المنتسبين للمراكز الثمانية في الشارقة والمنطقة الوسطى وخورفكان وكلباء والحمرية.
حضر حفل التكريم الذي أقيم بقاعة المؤتمرات في قصر الثقافة بالشارقة راشد عبد الله المحيان رئيس مجلس أولياء أمور الطلبة والطالبات في المنطقة الوسطى، وخلفان المطوع رئيس قسم الأنشطة والرعاية الطلابية في منطقة الشارقة التعليمية، وعادل عمر نائب مدير عام مراكز الناشئة للبرامج والأنشطة، وعدد من المسؤولين ورؤساء الأقسام، وموظفي إدارة المراكز وأولياء أمور الطلبة المكرمين.
وهنأ أحمد سليمان الحمادي مدير عام مراكز الناشئة في كلمته المتميزين على نجاحهم في مرحلة الثانوية العامة، وتمنى لهم التوفيق والسعادة على الصعيدين العلمي والعملي، داعياً إياهم إلى تعلم أسس اتخاذ القرارات الصائبة خاصة في هذه المرحلة المهمة من حياتهم والتي ينتقلون فيها من مرحلة الاعتماد على الوالدين إلى مرحلة الاعتماد على الذات، مؤكداً ضرورة التريث والتفكير بموضوعية بعيداً عن العاطفة وآراء الأصحاب لاتخاذ القرار المناسب.
وأكد أن مراكز الناشئة ستظل حاضنة للشباب ترعى مواهبهم وتطور من قدراتهم، انطلاقاً من رؤية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، وقرينته الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي رئيسة المجلس الأعلى للأسرة بالشارقة في توفير كل سبل النجاح والتميز للشباب.
وتم خلال الحفل عرض فيلم تسجيلي لفعاليات مراكز الناشئة ودورها في استثمار طاقات الشباب وتنمية قدراتهم، ثم قام أحمد الحمادي وراشد المحيان بتكريم الشباب من خريجي الثانوية العامة وتوزيع الجوائز وشهادات التقدير عليهم.

اقرأ أيضا

حاكم الفجيرة يحضر مأدبة غداء أقامها سعيد سيف بن شاهين بمنزله