الاتحاد

الرياضي

روجيه وعبدو فغالي يحرزان الثنائية الرابعة في رالي لبنان


أصبح القطرى ناصر بن صالح العطية على أعتاب الاحتفاظ بلقب بطولة الشرق الأوسط للراليات للعام الثاني على التوالي وللمرة الثالثة في تاريخه، وذلك بعدما حصد عشر نقاط كاملة في رالي لبنان الدولي التاسع والعشرين ، الجولة الخامسة من بطولة الشرق الأوسط للراليات للموسم الحالي ·2006 فقد نجح بن صالح في إنهاء الرالي في المركز الثالث ليصعد لمنصة التتويج للمرة الأولى في هذا الرالي الذي تقام مراحله على طرقات جبلية أسفلتية، ليحرز النقاط الكاملة للبطولة والتي لم يحتسب فيها أي نقاط للسائقين غير المسجلين للحصول على نقاط في البطولة وهو الأمر الذي ينطبق على الشقيقين روجيه وعبدو فغالي اللذين أحرزا المركزين الأولى والثاني في هذا الرالي·
كان الرالي التاسع والعشرون شهد سيطرة لبنانية مطلقة وعرف إثارة بالغة طوال مراحله ليصل في النهاية الشقيق الأكبر روجيه فغالي إلى الصدارة مححقاً فوزاً تاريخياً لأول لبناني يحرز لقب رالي بلاده لثلاث مرات متتالية، وهو ما لم يحققه أي سائق في تاريخ هذا الرالي العريق، كما أنها المرة الرابعة التي يسجل فيها الأخوان فغالي ثنائية برالي لبنان بعد عامي 2000 و2003 و2004 ·ويعد فوز رويجه فغالي بالرالي هو الفوز الأول الذي تحققه ميتسوبيشي في بطولة الشرق الأوسط للراليات منذ عام 2004 ، وبالتحديد منذ فوز روجيه فغالي في نفس الرالي على متن ميتسوبيشي ، حيث تسيطر سوبارو على منصة الفوز في جولات البطولة منذ ذللك الحين وحتى الآن· ناصر بن صالح اتبع خلال الرالي استراتيجية بعدم شن هجوم ساحق والدخول في منافسة مع الشقيقين فغالي نظراً لخبرتهما الكبيرة بطرقات رالي لبنان ، كما أنه أراد الاستفادة من النقاط العشر التي يحصل عليها أعلى سائق مسجل في البطولة، لذلك حافظ بن صالح على مركزه في طليعة سائقي البطولة ليحرز النقاط كاملة ويصبح على مقربة من الاحتفاظ بلقب البطولة للعام الثاني على التوالي وللمرة الثالثة في تاريخه ، وربما يكون الحسم في رالي سوريا الدولي الجولة السادسة من البطولة والتي تقام مطلع شهر سبتمبر المقبل ، حيث يتقدم بن صالح بفارق 18 نقاط عن أقرب مطارديه وهو الإماراتي الشيخ سهيل بن خليفة آل مكتوم وفي حال زيادة الفارق لأكثر من عشرين نقطة في رالي سوريا ، سيكون اللقب قد حسم تماماً لمصلحة ناصر بن صالح ليركز جهوده على معترك بطولة العالم لسيارات الإنتاج التجاري والذي سيستأنفه في شهر سبتمبر برالي قبرص الدولي·
روجيه فغالي أنهى مراحل الرالي في الصدارة بفارق 57 ثانية أمام شقيقه الأصغر عبدو ونحو ثلاث دقائق عن بن صالح الذي حل ثالثاً ، فيما وصل اللبناني رودريك الراعي في المركز الرابع أمام الإماراتي الشيخ سهيل بن خليفة آل مكتوم،بينما حل مفاجأة القسم الثاني اللبناني ماتيو روبواسون في المركز السادس أمام مواطنه المخضرم ضومط بو ضومط وقد تأخر كلا السائقين في القسم الأول بسبب متاعبهما الميكانيكية ، إلا أنهما نجحا في التقدم في القسم الثاني ليصلا في المركزين السادس والسابع ، فيما حل الإماراتي الشيخ خالد القاسمي في المركز الثامن بعد تأخره بسبب متاعب صحية في بداية القسم الثاني ، قبل أن يؤخره انثقاب أحد إطارات سياراته في المرحلة السابعة عشرة والأخيرة للرالي·
وقد تمثلت مفاجأة القسم الثاني في انسحاب السائق اللبناني المخضرم ميشال صالح في المرحلة السادسة عشرة وقبل الأخيرة للرالي ، ليلحق بركب المنسحبين من الرالي وكان صالح يحتل المركز السادس في الترتيب العام للرالي قبل انسحابه· فيما حل اللبناني إيلي ديب في المركز الثاني عشر أمام الكويتي مشاري الظفيري ، فيما أنهى الأردني أمجد فراح الرالي في المركز الرابع عشر· ونجحت الأردنية نانسي المجالي في إنهاء الرالي في المركز العشرين أمام الأردني محمد جمعة والذي حصد نقطة واحدة في بطولة الشرق الأوسط· وقد أنهى الرالي 21 سيارة من بين 29 انطلقت في البداية، فيما تعرضت سيارة القطري خليفة بن خليفة العطية وملاحه ناصر سعدون الكواري لحادث انقلاب مما اضطره على إثرها للانسحاب، وهذا الحادث دفع بالمنظمين لإلغاء نتائج المرحلة السابعة بعدما أعاقت سيارة خليفة باقي السيارات المنطلقة خلفه في تلك المرحلة ، ولم يتمكن من الانطلاق ·

اقرأ أيضا

برشلونة يتربع على صدارة الأندية الأكثر وسماً في (تويتر)