الاتحاد

الرياضي

أزمة جديدة تخيم على ريال مدريد

في الساعات الاولى من صباح أمس وبعد 20 ساعة من التوتر والارتباك رفض المجلس الانتخابي بنادي ريال مدريد الاسباني الاعلان رسميا عن فوز رامون كالديرون بالانتخابات الرئاسية بالنادي· ولا يمكن لهذا الموقف الا أن يزيد من سوء وضع النادي الاسباني العملاق· هذا بخلاف تدمير صورة النادي أكثر·
وكان كالديرون تصدر نتيجة الانتخابات الرئاسية التي ضمت خمسة مرشحين أمس الأول في ''استاديو بيرنابيو'' بحصوله على نسبة 8ر29 بالمئة من أصوات الناخبين وبفارق 246 صوتا فقط عن أقرب منافسيه خوان بالاسيوس· وأوضح المجلس الانتخابي بالنادي أن 27998 عضوا فقط شاركوا في التصويت من أصل 66 ألف عضو في النادي الاسباني حيث حققت انتخابات هذا العام أقل نسبة إقبال في تاريخ ريال مدريد مما يجسد بشكل واضح حالة الفتور والاغتراب التي يشعر بها العديد من أعضاء النادي·
وجاءت نتائج التصويت الانتخابي بالامس كالتالي: حصل كالديرون على 8344 صوتا وبالاسيوس على 8098 صوتا وخوان ميجيل فيار مير 6702 صوتا ولورينزو سانز 2377 صوتا وأرتورو بالداسانو 1581 صوتا·
ومع حلول منتصف ليل أمس الأول كان جميع المرشحين الاخرين قد تقبلوا هزيمتهم وهنأوا كالديرون بالفوز باستثناء فيار مير·
ثم أدلى كالديرون بخطاب احتفال بفوزه طلب فيه الدعم والتوحد بمصاحبة مهاجم ريال مدريد السابق بيدجا مياتوفيتش الذي سيتولى الان منصب مدير الكرة· وكان الشيء الوحيد المفقود هو الاعلان الرسمي من النادي عن فوز كالديرون· وقبعت جحافل الاعلاميين المتواجدة بالنادي في أماكنها انتظارا للاعلان الرسمي عن النتيجة·
وفي نحو الثانية من صباح أمس خرج إنريكي سانشيز المتحدث باسم لويس جوميز مونتيخانو القائم بأعمال رئيس النادي ليعلن أن نتيجة هذه الانتخابات ''ستعلق'' لان فيار مير مصر على الطعن في صحتها أمام القضاء·
ويشعر فيار مير بغضب شديد لان الاصوات التي حصل عليها عن طريق البريد لم تدرج في عملية إحصاء الاصوات·
وفي جميع الانتخابات الاسبانية يسمح للناخبين بالتصويت عن طريق البريد· ولطالما كانت هذه المسألة دقيقة في ريال مدريد لان المرشحين يقومون من خلالها بشراء الاصوات من أندية المشجعين في الدوائر الانتخابية·
ونظرا لسخطهم من شراء فيار مير لاصوات انتخابية بهذه الطريقة فقد طلب كالديرون وبالاسيوس وبالداسانو يوم الخميس الماضي من القضاء منع التصويت البريدي الذي كانت إحدى المحاكم الاقليمية أجازته·
وادعى فيار مير أنه لديه أكثر من 3000 صوت بريدي بانتظار إحصائهم مع بقية الاصوات التي حصل عليها ولذلك فهو يرفض تقبل فوز كالديرون· وقال فيار مير في وقت مبكر من صباح اليوم ''سأستمر في الصراع من أجل العدالة· وسأعود إلى المحاكم خلال ساعات قليلة''·
ولن يتمكن ريال مدريد من الاعلان عن فوز كالديرون رسميا قبل سماع قضية فيار مير في المحاكم وهو الامر الذي قد يستغرق أسابيع وليس أياما· أما كالديرون فادعى أنه سيذهب إلى عمله محاولا تعيين الايطالي فابيو كابيللو مدربا لريال مدريد وضم لاعبين مثل البرازيلي كاكا والاسباني سيتش فابريجاس والهولندي آريين روبن لصفوف الفريق· ولكن مازال غير معروفا ما إذا كان المدرب الايطالي أو هؤلاء اللاعبون يرغبون حقا في الانضمام لقافلة ريال مدريد وموقفه الرئاسي مازال معلقا في الهواء بهذا الشكل· وكتبت صحيفة ''ماركا'' الرياضية اليومية تقول ''إنه موقف مروع· ولن يجلب سوى الدمار لريال مدريد''·
أما صحيفة ''إل باييس'' فقد وصفت الانتخابات الرئاسية في ريال مدريد بأنها ''كوميديا رخيصة'' وتوصلت إلى ''احتمال وجود المزيد من المشاكل المقبلة''· أما في شمال البلاد حيث يوجد برشلونة حامل لقب دوري الدرجة الاولى المحلي والخصم العتيد لريال مدريد فقد جاءت الفرصة الذهبية للصحف القطالونية للسخرية من الوضع الحالي في ريال مدريد· وكتبت صحيفة ''موندو ديبورتيفو'' تقول ''فوضى عارمة في ريال مدريد''· بينما أكدت ''لا فانجوارديا'' أن ''انتخابات ريال مدريد تزيد من أزمة النادي بدلا من إيجاد حلول لها''·

اقرأ أيضا

«فخر أبوظبي» يستعرض أمام «العنابي» بـ «رباعية»