الاتحاد

الرياضي

«الرياح» تساعد سبيرمون في كسب 200 متر عدواً

والاس سبيرمون (وسط) كسب سباق 002 متر عدواً (أ ف ب)?

والاس سبيرمون (وسط) كسب سباق 002 متر عدواً (أ ف ب)?

اوريجون (رويترز) - فاز والاس سبيرمون بسباق 200 متر عدواً في التصفيات الأميركية المؤهلة للأولمبياد، مسجلاً زمناً بمساعدة الرياح بلغ 19.82 ثانية أمس الأول، ومنح هذا الانتصار سبيرمون - الذي أخفق في تحقيق ميدالية في أولمبياد بكين، بعد استبعاده بسبب مخالفة - الفرصة للتعويض في دورة لندن.
وقال سبيرمون إنه يعتزم إجراء تعديلات على برنامجه التدريبي، للسماح له بالمنافسة على أعلى المستويات ومواجهة أبطال عظام مثل الثنائي الجاميكي يوهان بليك ويوسين بولت، وأوضح سبيرمون البالغ من العمر 27 عاماً، والذي غاب عن معظم فترات الموسم الماضي، بسبب إصابة في عضلات الفخذ الخلفية “مشكلة الاستبعاد من المنافسات تؤرقني منذ الحادث الذي وقع لي في 2008.
وأضاف “من الصعوبة بمكان التأهل للفريق الأولمبي ناهيك عن بلوغ نهائي السباق والاقتراب من تحقيق ميدالية والتفوق بنحو 300 متر، ثم يحدث لك هذه المشكلة وتستبعد”، وتابع “لو لم أتأهل إلى الفريق الأولمبي هذا العام، لكان هذا الأمر قد علق بذاكرتي ما حييت”.
وقال سبيرمون الذي تربطه علاقة صداقة قوية مع بولت، إنه شعر بالدهشة لعدم تحقيق بليك وبولت لأزمنة سريعة في التصفيات الجامايكية للأولمبياد أمس الأول وسجل بليك 19:80 ثانية، بينما حل بولت حامل الرقم القياسي العالمي وبطل الأولمبياد ثانياً بزمن بلغ 19:83 ثانية.
وقال سبيرمون إن هذه الأزمنة يستطيع وصيفه في التصفيات الأميركية موريس ميتشل (20:14 ثانية) وزميله ايسياه يانج (20:16 ثانية) تحقيق مثلها.
ولم يشارك تايسون جاي وجاستن جاتلين ووالتر ديكس في سباق 200 متر، وهو ما ترك الكثير من النقاد يعتقدون أن سبيرمون هو الأمل الوحيد للولايات المتحدة في تحقيق ميدالية وكسر الهيمنة الجامايكية.
وتفوق مايكل تينسلي على انجيلو تايلور بطل الأولمبياد مرتين ليفوز بسباق 400 متر حواجز للرجال في زمن بلغ 48:33 ثانية، وهو أبطأ زمن يفوز به متسابق في التصفيات في أربعين عاماً.
وأنهى تايلور الذي تأهل لرابع مرة في مسيرته للفريق الأولمبي الأميركي السباق في 48:57 ثانية، بينما احتل كيرون كليمنت صاحب الميدالية الفضية الأولمبية المركز الثالث بزمن بلغ 48:89 ثانية.
واخفق بيرشون جاكسون الحائز على الميدالية البرونزية في أولمبياد بكين في التأهل للفريق الأولمبي الأميركي بفارق 0:5 ثانية، وقال جاكسون “قلبي ينفطر لأن لدي أسرة أعيلها”. واقتربت لاشيندا ديموس بطلة العالم من تحقيق أسرع زمن لهذا العام في سباق الحواجز للسيدات بعدما سجلت 53:98 ثانية.
وقالت ديموس “الغياب عن الفريق في 2008 كسر قلبي، كان حملاً ثقيلاً وأنا سعيدة بإنهاء المهمة”.
وتأهلت متسابقة الوثب الطويل وبطلة العالم مرتين بريتني ريس رغم استبعاد محاولتها الأخيرة (7.15 متر) بداعي وجود مخالفة قبل أن يقبل احتجاجها، وقالت ريس “نظرت إلى الرقم الذي حققته على لوحة احتساب النتائج ولم أجد أنني ارتكبت أي خطأ وأنا سعيدة بقبول الاحتجاج”، وأضافت “الفريق جاهز لاكتساح المنافسات”، وكانت تشيلسي هايس متقدمة بقفزة بلغت 7.10 متر قبل أن تنفذ ريس محاولتها الناجحة.
وفاز ليونيل مانزانو بسباق 1500 متر للرجال في زمن بلغ ثلاث دقائق و35:75 ثانية ليتفوق بصعوبة على مات سنتروفيتز الحائز على الميدالية البرونزية في بطولة العالم الذي أنهى السباق في ثلاث دقائق و35:84 ثانية، بينما حل اندرو ويتينج ثالثاً بزمن بلغ ثلاث دقائق و36:68 ثانية.
وحسم اريير ميريت المركز الأول في السباق النهائي لـ 110 م حواجز مسجلاً 12:93 ثانية، متقدما على جيسون ريتشاردسون (12:98 ث) وجيفري بورتر (13:08 ث) ليضمن الثلاثة التأهل إلى لندن.
وفي سباق 20 كلم مشياً، تأهل تريفور بارون (1:23:00:10 ساعة)، وتيم سيامان (1:27:29:48 س)، ونيك كريستي (1:29:47:30 س). أما في منافسات الوثبة الثلاثية، فتأهل كريستيان تايلور (17.63 م) ووليام كلاي (17.55) ووالتر ديفيس (16.69).

اقرأ أيضا

يوفنتوس يجدد عقد بونوتشي حتى 2024