الاتحاد

الرياضي

"هاتريك" موسى يقود النصر لتصدر الدوري السعودي مؤقتاً

أحمد موسى

أحمد موسى

واصل النصر انطلاقته المميزة في الدوري السعودي للمحترفين لكرة القدم، وحقق انتصاره الثالث على التوالي بالفوز على مضيفه القادسية 3 / صفر خلال المباراة التي جمعتهما اليوم الأربعاء في الجولة الثالثة من الدوري.
ويدين النصر بالفضل في هذا الفوز إلى للاعبه النيجيري أحمد موسى الذي سجل الأهداف الثلاثة (هاتريك) في الدقائق 21 و40 و66
واضطر فريق القادسية لاستكمال المباراة بعشرة لاعبين منذ الدقيقة 48 بعد طرد عدنان فلاتة.
ورفع النصر رصيده إلى تسع نقاط لينفرد بصدارة الدوري بشكل مؤقت، لحين انتهاء بقية منافسات هذه الجولة، فيما توقف رصيد القادسية عند أربع نقاط في المركز السادس.
وفرض فريق النصر سيطرته على أغلب فترات الشوط الأول من المباراة ،وبادر بشن هجمات متتالية على مرمى القادسية ، وتمثلت هجماته في تسديدات متتالية من النيجيري أحمد موسى الذي صوب أكثر من أربع كرات من خارج منطقة الجزاء ،كانت أبرزها التي اصطدمت بالعارضة قبل أن يبعدها المدافعون عن منطقة الخطورة.
في المقابل فرض فريق القادسية سياجا دفاعيا أمام منطقة الجزاء من أجل الحفاظ على نظافة شباكه، واعتمد على شن الهجمات المرتدة مستغلا سرعات بيسمارك فيريرا وإلتون جوزيه وهارون كمارار لكنهم فشلوا في تشكيل خطورة حقيقية على مرمى النصر.
وتمكن النصر من افتتاح التسجيل في الدقيقة 21 عن طريق أحمد موسى عندما مرر عبد الرزاق حمد الله الكرة إلى أحمد موسى على حدود منطقة جزاء القادسية، ليقابلها بتسديدة أرضية قوية اصطدمت بباطن القائم الأيمن ثم عانقت الشباك.
وجاء الهدف الثاني في الدقيقة 40 عن طريق أحمد موسى أيضا عندما انطلق بالكرة ومررها إلى عبد الرزاق حمد الله، الذي اعادها له مرة اخرى داخل منطقة الجزاء ليصبح موسى منفردا بالحارس جاك دونكان ليسدد الكرة لحظة خروج الحارس من مرماه إلى داخل المرمى.
ورغم أن القادسية كان متأخرا بهدفين ،لكن لم تكن له ردة فعل قوية حيث تمكن النصر من تهدئة اللعب بعد تقدمه بالهدفين حتى اطلق الحكم صافرة نهاية الشوط الأول.
ومع بداية الشوط الثاني، تلقت آمال القادسية في تقليص الفارق ضربة موجعة بعدما تلقى عدنان فلاتة في الدقيقة 48 البطاقة الصفراء الثانية ثم الحمراء بعدما قام بعرقلة خالد عبد الباقي لاعب النصر، ليضطر فريق القادسية لاستكمال المباراة بعشرة لاعبين.
وكنتيجة للنقص العددي في صفوفه، لم يكن فريق القادسية قادرا على مجاراة فريق النصر هجوميا ،ومع ذلك حاول كثيرا الخروج من مناطقه الدفاعية لكنه فشل في تشكيل أي خطورة على مرمى النصر.
في المقابل ،وجد النصر مساحات كبيرة في دفاع القادسية وهو ما مكنه من شن هجمات متتالية على مرمى القادسية بحثا عن تسجيل المزيد من الأهداف.
أهدر لاعبو النصر العديد من الفرص أمام المرمى حتى تمكن المتألق أحمد موسى من تسجيل الهدف الثالث له ولفريقه في الدقيقة، 66 عندما لعبت تمريرة عرضية من الجانب الأيمن قام بتفويتها جوليانو فيكتور دي باولا لتصل إلى أحمد موسى الذي سدد كرة قوية اصطدمت بباطن العارضة قبل أن تعانق الشباك.
لم يتمكن القادسية من مجاراة لاعبي النصر هجوميا بسبب النقص العددي، لذلك تراجعوا لوسط ملعبهم وارتضوا بالنتيجة في الوقت نفسه واصل لاعبو النصر هجماتهم بحثا عن تسجيل الهدف الرابع لكنهم فشلوا في ذلك لتنتهي المباراة بفوز النصر على القادسية 3 / صفر.

اقرأ أيضا

الوحدة والنصر.. «وداع الأحزان»!