الاتحاد

الرياضي

«أسطورة» و«خلود» و«تاريخي»

ماتا لاعب إسبانيا (وسط) لحظة تسجيله الهدف الرابع في مرمى إيطاليا (أ ب)

ماتا لاعب إسبانيا (وسط) لحظة تسجيله الهدف الرابع في مرمى إيطاليا (أ ب)

مدريد (د ب أ) - “أسطورة” و”خلود” و”تاريخي”: رفعت الصحافة الإسبانية الصادرة أمس منتخب بلادها لكرة القدم إلى مكانة غير مسبوقة، بعد أن حقق ثلاثية تاريخية بالحفاظ على لقب بطولة أمم أوروبا مرتين على التوالي مع الفوز بينهما بلقب المونديال.
وكتبت صحيفة “الموندو” أمس أسفل صورة لقائد الفريق إيكر كاسياس، وهو يرفع الكأس في الاستاد الأولمبي في كييف “ما لم يحققه أحد من قبل”، فيما وصفت “الباييس” الإنجاز بأنه “عرض للخلود”.
وكان فوز إسبانيا 4/ صفر على إيطاليا في المباراة النهائية لبطولة الأمم الأوروبية ببولندا وأوكرانيا هو المباراة
الأكثر متابعة في تاريخ التليفزيون المحلي، بنحو 5, 15 مليون مشاهد، بحسب قناة “تيليثينكو”.
وتحول المنتخب إلى صورة غلاف لجميع الصحف الإسبانية، بداية من الرياضية وصولاً إلى الاقتصادية ومروراً بالقومية أو
الإقليمية.
ولم يسبق لمنتخب في تاريخ الكرة العالمية أن أحرز ثلاثة ألقاب كبيرة في غضون أربعة أعوام، الأمر الذي حاولت الصحافة
الإسبانية التعبير عنه اليوم.
واتفقت أغلب الصحف على عنوان “بطولة ثلاثية”، فيما كتبت أخرى “إنهم أسطورة”.
وبكرتها التي تعتمد على اللمسة الواحدة، هيمنت إسبانيا على الكرة العالمية خلال الأعوام الأخيرة، التي أحرزت فيها لقب بطولة الأمم الأوروبية بالنمسا وسويسرا عام 2008، ومونديال جنوب أفريقيا 2010، وأخيرا لقب بطولة أمم أوروبيا مجددا في كييف.
وكتبت صحيفة “إيه بي سي”: “إسبانيا لا تقهر”، بينما حاولت الرياضية “ماركا” الأكثر مبيعاً في البلاد أن تعكس هيمنة
الفريق بكتابة عبارة “إسبانيا، ولا شيء آخر” على كل صفحاتها.
واتفقت صحيفتا “سبورت” و”موندو ديبورتيفو” الكتالونيتان على عنوان “تاريخي”.

اقرأ أيضا

لقب «دولية دبي» يمنح «الأولمبي» مكاسب فنية ومعنوية