الاتحاد

الرياضي

بالاك: المباراة النهائية هدفنا


بعد الفوز على منتخب الأرجنتين في دور الثمانية، لم يعد منتخب المانشفت أو الماكينات الألمانية يخشى أحداً، بل وزاد تمسكه بفرصته الكبيرة في احراز اللقب للمرة الرابعة حتى لو كان المنافس القريب هو منتخب ايطاليا صاحب أفضل تنظيم دفاعي في البطولة، والذي لا يخلو أيضا من المهاجمين أصحاب المهارة العالية ·· ولأن مايكل بالاك هو كابتن منتخب المانيا وأفضل من ينقل مشاعر زملائه داخل الملعب وخارجه، فقد حاورته صحيفة الايكيب الفرنسية بعد نجاح المنتخب الألماني في الإطاحة براقصي التانجو الأرجنتينيين، واستعدادهم للقائهم المهم اليوم الثلاثاء أمام منتخب ايطاليا، فقال: لم يعد منتخب ألمانيا يخشى أي منتخب، فبعد ما أثبتناه منذ بداية البطولة، لم يعد هناك وجود للخوف بداخلنا وهذا أشعر به جيداً أنا وزملائي اللاعبون·
ويضيف بالاك: لقد أصبحنا أكثر ثقة في أنفسنا ·· ومؤكد ينبغي علينا أن نكون واقعيين ونعترف بقوة منافسنا وكلنا لا يمكن أن نوصف بأننا غير واقعيين إذا ما قلنا إننا لدينا فرصة كبيرة لاحراز اللقب وسنحاول أن نتفوق على أنفسنا·
وأكد بالاك أن اللعب الالماني تطور بصورة جيدة من مباراة لأخرى ولن تكون فكرة طيبة أن نحاول تغيير طريقتنا الآن·
وأضاف بالاك قائلاً: لقد فزنا بمبارياتنا المتتالية ونحن نلعب بطريقتنا دون أن نشغل أنفسنا كثيراً بالمنافس·· وواجهنا منتخبات تلعب بأساليب وطباع لعب مختلفة وحققنا النجاح، وسنفعل نفس الشيء أمام إيطاليا·· فهذا تحد جديد سنواجهه بكل قوانا·
وأكد بالاك أن المنتخب الألماني لديه القدرة على الوصول إلى المباراة النهائية وأضاف قائلاً: كل لاعب فينا ينحي جانباً مصلحته الشخصية فليس مهماً من يسجل الأهداف، المهم أن نحقق الفوز·
وعن رأيه في هدافي الفريق الألماني كلوزه (خمسة أهداف) وبودلسكي (3 أهداف) قال بالاك: إنهما لاعبان رائعان وخاصة كلوزه ولا أعتقد أن هدف أي منهما هو الفوز بلقب هداف المونديال، وانما هما مثل باقي زملائهما يريدون بلوغ المباراة النهائية ·· وإذا ما وصلنا إلى هذا الهدف فلن يكون من الصعب على أي منهما أن يحصل على لقب الهداف·· وسأكون سعيداً جداً لو حصل أي منهما على هذا اللقب· وعلق بالاك قائلاً: أهم شيء حتى هذه اللحظة أننا لدينا مهاجمان يسجلان أهدافاً وهذا لا غنى عنه في ظل فلسفتنا في اللعب وهي الهجوم ثم الهجوم وتسجيل الأهداف·
وعما إذا كان الأداء الجيد هو ما يشغل المنتخب الألماني، قال بالاك: لم يعد ذلك يشغلنا كثيراً فالأهم الآن اننا نريد الذهاب بعيداً في هذا المونديال ونركز على هدفنا وهو المباراة النهائية·
ورداً على سؤال بشأن علاقته مع كلينسمان المدير الفني والتي شهدت الكثير من الشد والجذب، قال بالاك: نحن دائماً على علاقة جيدة، لقد قام بتعيين كابتن للفريق ويثق في شخصي·
ويضيف بالاك: كنت أود أن العب مباراة الافتتاح أمام كوستاريكا لأنني كنت أرى أنني جاهز ولكن المدير الفني فضل منحي قسطا من الراحة ·· لم نتفق وقتها ولكن ذلك أصبح ماضياً· وعلق بالاك قائلاً: لقد كان أمراً أساسياً ومهماً أن ينجح كلينسمان في حملنا على أن نلعب مثلما يأمل هو وليس حسبما نريد نحن ·· وهو مدرب شاب كان حتى وقت قريب لاعباً ·· لقد تعب كثيراً لكي يحقق نوعاً من التعايش معنا ·· ويأتي كثيراً إلى غرفنا للسؤال عن حالنا وتقديم نصائح صغيرة· واختتم بالاك حواره بقوله: إننا ندين لكلينسمان بالكثير مما نحن فيه الآن·

اقرأ أيضا

أبوظبي تستضيف مونديال السباحة 15 ديسمبر 2020