الاتحاد

الرياضي

الفيفا يوقف فرينجز مباراتين


قرر الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) أمس ايقاف لاعب وسط منتخب المانيا لكرة القدم تورستن فرينجز مباراتين مع وقف التنفيذ في واحدة بسبب دوره في الاشتباكات التي حصلت بعد مباراة المنتخبين الالماني والارجنتيني الجمعة في ربع النهائي· وسيغيب فرينجز بالتالي عن مباراة نصف النهائي ضد ايطاليا في دورتموند، لكنه سيلعب النهائي في حال تأهل منتخب بلاده اليه، او في مباراة المركزين الثالث والرابع·
وقال المتحدث باسم الاتحاد الدولي ''فرينغز موقوف لمباراتين بينها واحدة مع وقف التنفيذ· سيكون حاضرا في النهائي اذا تأهلت المانيا او مباراة المركزين الثالث والرابع''·
وكان الاتحاد الدولي فتح اجراء تأديبيا بحق فرينجز بعد ان اشتبه بانه وجه لكمة الى المهاجم الارجنتيني خوليو كروز ''بعد رؤية الصور التلفزيونية'' بحسب المتحدث باسم الفيفا اندرياس هارين·
وتم الحصول على هذه الصور من شركة الانتاج ''اتش بي اس'' التي تصور جميع مباريات مونديال 2006 وتوزعها على الناشرين، وقال هارين في هذا الصدد ''ان هذه الصور لم تبث مباشرة لان هناك عدة كاميرات تقوم بالتصوير يختار المخرج منها ما يريد بثه في الحال''·
وأظهرت الصور فرينغز وهو يوجه لكمة الى كروز بعد تنفيذ الركلات الترجيحية حيث اشتبك عدد من اللاعبين والمسؤولين الفنيين، وتلقى الالماني بير ميرتيساكر ركلة عنيفة بالقدم على اسفل بطنه·
وكان فرينجز (29 عاما و57 مباراة دولية و8 اهداف) سارع الى توضيح الامر في تصريح لصحيفة كرايز تسايتونغ سيكه في عددها الصادر أمس قائلا ''لم افعل شيئا''·
واضاف ''وجدت نفسي في معمعة حيث تنهال الضربات واصابني منها اثنتان ما حملني على وضع يدي امامي بهدف حماية نفسي ولم اقم باكثر من ذلك''· وكان الاحتياطي الارجنتيني لياندرو كوفري حصل على بطاقة حمراء على الفور وذكر اسمه امام لجنة الانضباط، واكد الفيفا صباح الأحد انه ''فتح تحقيقا ضد لاعب الوسط الارجنتيني ماكسميليانو رودريجيز الذي ضرب على ما يبدو الالماني باستيان شفاينشتايجر''·

اقرأ أيضا