الاتحاد

الإمارات

أغنيات «يوم العَلم».. انتماء وفخر بالإمارات

تامر عبد الحميد (أبوظبي)

بكلمات تعزز الهوية الوطنية وتجسد حب الوطن، صاغ صناع الأغنية الإماراتية أعمالاً فنية رائعة، تتفاعل مع «يوم العَلم»، وتتغنى بالعلاقة الوثيقة التي تربط الإماراتيين برايتهم الخفاقة التي ترفرف فوق إنجازات عملاقة يفخر بها الجميع. وللأغنية الوطنية تاريخ عريق في الإمارات، يرجع إلى حرص كل الفنانين الإماراتيين على التواجد الدائم في المناسبات الوطنية كافة، إيماناً منهم بدور الفن في ترسيخ معاني والولاء والانتماء.

«ارفعه عالياً ليبقى شامخاً» أحد الأعمال الفنية الوطنية، التي أنتجت بالتعاون مع وزارة الثقافة وتنمية المعرفة، وأشرف عليه الشاعر علي الخوار، والتي لا تزال أغنياته حاضرة في أذهان الجميع، لاسيما أنه احتوى على مجموعة من الأغنيات التي تبرز معنى الولاء وتعزز الهوية وترمز لمفهوم «البيت متوحد»، منها «هذا عَلمنا» و«أغلى عَلم» و«رفّ يا عَلم» من غناء الفنان علي إسماعيل، وأداء مجموعة من الفنانين، منهم فايز السعيد وفيصل الجاسم وبلقيس ووليد الجاسم، وتولى كتابتها وتلحينها كل من علي الخوار ومحمد أحمد بن ظاهر وعادل عبد الله وفايز السعيد وعتيق خلفان الكعبي وخالد ناصر وحسان العبيدلي، إلى جانب إنتاج ألبوماً آخر بعنوان «ألبوم أغنيات العَلم» والتي أداها عيضة المنهالي وكورال الأطفال ونبيل شعيل وفيصل الجاسم وطلال الصيدلاني، ومنها «علم الشموخ» غناء عيضة المنهالي، و«سارية علمنا» غناء كورال أطفال، و«يحيا العلم» غناء نبيل شعيل، و«الشامخ الخفاق» غناء كورال أطفال، و«رفرف يا علم» غناء طلال الصيدلاني، و«يا علم» غناء ميحد حمد. وأشار علي الخوار إلى أن «يوم العلم» يمثل رمزاً للوحدة والوفاق وتجديد الولاء للقيادة والانتماء للوطن الغالي، وتجسيداً لصورة إماراتية مشرقة تخفق الرايات فيها فوق كل البيوت، تأكيداً على الحب والولاء والاعتزاز بالعلم وبذل الروح من أجله، ليبقى شامخاً خفاقاً قوياً كشموخ وقوة أبناء الإمارات.

روح الهوية
واعتبر الفنان والملحن فايز السعيد أن مشاركته في العديد من المناسبات الوطنية المحلية مثل «يوم العلم» و«اليوم الوطني» أقل ما يمكن أن يقدمه لوطنه الغالي، منوهاً أن الأغنية تلعب دوراً مهماً في تعزيز روح الهوية، وتعبر عن حب الناس وانتمائهم لأوطانهم.
أريام التي تحتفي كل عام بالمناسبات الوطنية للدولة، بتنفيذها مجموعة من الأغنيات المعبرة عن حب الوطن، أوضحت أنها سجلت أغنية بعنوان «رفرف يا علم» بمناسبة «يوم العلم» من كلمات ماجد بن غليظة وألحان عادل عبد الله، وتعبر كلماتها عن العلم الإماراتي الذي يمثل رمزاً للوحدة والوفاق، وسوف يتم بثها على جميع الإذاعات المحلية، تزامناً مع المناسبة الغالية «يوم العلم».

شموخ وعزة
اعتبر الفنان هزاع الرئيسي أن هذه المناسبة ترسخ قيمة العلم والتوعية بمسؤوليات الشعب تجاهه، وكيفية التعبير عن روح المواطنة والولاء، كونه رمزاً للشموخ والعزة، وقال: أطوع صوتي وإبداعي الغنائي في خدمة الوطن، وأحرص بشكل دائم على التواجد الفني في مثل هذه المناسبة الوطنية التي تعبر عن فخري وولائي للإمارات وقاداتها وشعبها، وبمناسبة «يوم العلم» هذا العام، انتهيت من تسجيل عمل وطني جديد بنكهة إماراتية سعودية بعنوان «علم دراي الشامخ».

حس وطني
وكشف الفنان فيصل الجاسم أنه حضر بعض الأغنيات بمناسبة «يوم العلم» وقال: الأعمال الفنية الوطنية الهادفة ترسخ مفهوم الولاء والانتماء للوطن، وتظل محفورة في ذاكرة الناس، ويتداولها ويسمعها أجيال وأجيال، لأنها تجسد الحس الوطني والاعتزاز بالوطن، موضحاً أن الأغنيات التي سيقدمها تعبر حب الوطن والفخر بإنجازاته، ومنها «العلم ميثاق» من كلمات حسان العبيدلي وألحان فايز السعيد وإشراف علي الخوار، ويقول مطلع كلماتها: نحن أهل الوفا والبيرق الخفاق.. علمنا يا وطن مخلوق للقمة..، كما نفذ أغنية أخرى بعنوان «هيبة علم» يقول مطلع كلماتها: يا ذا القماش اللي يعز السواري.. من طيب وقفاته يشرف ترابه.
فيما أكدت الفنانة ديانا أن الأغنية الوطنية تأتي لتكون فرصة للتعبير عن الحب والولاء للقيادة الرشيدة والوطن، لذلك ينتظرها الفنانون والجمهور معاً ليعبروا من خلالها عن هذا الحب، خصوصاً أنها تلعب دوراً تفاعلياً في غرس المسؤولية الوطنية في نفوس الصغار والكبار.

طارق المنهالي: «يا عَلم رفرف»
بمناسبة احتفالات «يوم العلم»، أطلق الفنان الإماراتي، طارق المنهالي، أغنية «يا علم رفرف» وهي من ألحانه، ومن كلمات الشاعر مانع سعيد العتيبة، وتوزيع الفنان فادي الساري، وأوضح المنهالي أن القصيدة كتبت خصيصاً للاحتفاء بيوم العلم هذا العام، ولحنها بطابع حديث، حيث قدم فيها فن العازي، ودمجه بأسلوب جميل وموزون مع فن «العيالة» الإماراتي الشهير، بينما ختم اللحن بما سماه «وقفة الولاء والطاعة» التي يقول فيها «سيدي هذا العهد.. كلنا لجل البلد».

«رف يا علم»
رف يا عـلم في عـالي السـارية رف.. كـلنا فــداك وكـلـنا نمـــوت دونـك.. رف بـحمى شيخٍ علا المجد واشرف أرواك عز.. ولا تهاون بصـــــونـك.. رف بـشـموخٍ حوله الشهب.. تلتف غازل خيوط الـشـمس وافـخر بلونك.. هذه كلمات أولى القصائد التي كتبها سعيد القمزي عن العلم الإماراتي، وقدمت بتوزيعات مختلفة من قبل بعض الفنانين الإماراتيين احتفاء بـ «يوم العلم».

اقرأ أيضا

محمد بن زايد: فقدت أخي وعضيدي