الاتحاد

الإمارات

"الإمارات للدراسات" يطلق مجلة "أصحاب الهمم"

أحمد المراغي وأمل الأحمدي وعبد الله السويدي خلال إطلاق المجلة   (من المصدر)

أحمد المراغي وأمل الأحمدي وعبد الله السويدي خلال إطلاق المجلة (من المصدر)

هزاع أبوالريش (أبوظبي)

أكد سعادة الدكتور جمال سند السويدي مدير عام مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية تميز التجربة الإماراتية في دمج أصحاب الهمم وتمكينهم، مشيراً إلى أن الاستراتيجية الوطنية لدولة الإمارات العربية المتحدة هي بمثابة خريطة طريق لإدراج فئة أصحاب الهمم وتمكينهم في جميع مجالات الحياة، وإعطاء الأولوية لقدراتهم الإبداعية في العملية التنموية، وتعزيز الفرص أمامهم في التعليم والعمل، عبر تقديم ضمانات توفر لهم الحماية والرعاية، وعدم تعرضهم للتمييز، أو أي انتهاك لحقوقهم باختلاف أنواعها.
جاء ذلك في افتتاحية العدد الأول من مجلة «أصحاب الهمم» التي أطلقها المركز وتسلط الضوء على القضايا الخاصة بهذه الشريحة المجتمعية، وتبرز إنجازاتها في المجالات كافة.
وقال المركز، في بيان صحفي أصدره بمناسبة إطلاق المجلة، إن إصدار المجلة يندرج في سياق الجهود المبذولة من قبل مؤسسات عدة في الدولة للعناية بهذه الشريحة، وتركيز الضوء على قضاياها الحيوية، موضحاً أن الهدف من إطلاق المجلة يتمثل في السعي إلى تعريف المجتمع داخل الدولة وفي المحيطين العربي والخليجي، بأصحاب الهمم، وأوضاعهم الحالية، والمشكلات التي يواجهونها، والمسارات والوسائل التي يمكن من خلالها حل هذه المشكلات، والقوانين والتشريعات الدولية والمحلية التي تنظم حصولهم على حقوقهم. وأكد بيان المركز أن المجلة الفصلية، التي صدر عددها الأول، ستكون صوتاً لأصحاب الهمم يخاطبون من خلالها المجتمع الإماراتي والخليجي والعربي، ومنصة للمتخصصين في قضايا أصحاب الهمم، يطرحون من خلالها خلاصة خبراتهم وأفكارهم في هذا المجال، وأكدت أمل محمد الأحمدي، رئيس تحرير مجلة أصحاب الهمم، خلال المؤتمر: «أن هذه المجلة الفصلية، سوف تكون صوتاً لأصحاب الهمم يخاطبون من خلالها المجتمع الإماراتي والخليجي والعربي، كما أنها ستكون منصة للمتخصصين في قضايا أصحاب الهمم، يطرحون من خلالها خلاصة خبراتهم وأفكارهم في هذا المجال، مشيرة إلى أن المجلة ستعمل على إشراك أصحاب الهمم في إعداد المجلة وفتح المجال أمامهم للمساهمة فيها، لا سيما أن هذه الفئة تلقى اهتماماً كبيراً من قِبَل قيادتنا الرشيدة.
كما تناولت المجلة في عددها الأول نماذج رائدة ومشرفة لأصحاب الهمم وإبداعاتهم في مختلف جوانب الحياة، وعرضت قصصاً حقيقية لعدد من أصحاب الهمم الذين حققوا إنجازات محلية وعالمية.

اقرأ أيضا

ولي عهد الفجيرة يؤكد ترسيخ قيم التعايش والتسامح