الاتحاد

عربي ودولي

ميشال عون يجري اتصالات لتشكيل حكومة جديدة في لبنان

الرئيس اللبناني ميشال عون

الرئيس اللبناني ميشال عون

أعلن المكتب الإعلامي للرئاسة اللبنانية في بيان، اليوم السبت، أن الرئيس ميشال عون يجري اتصالات ضرورية قبل الاستشارات النيابية الملزمة لتسهيل تشكيل الحكومة الجديدة.

وقال البيان "تتناقل بعض وسائل الإعلام المرئي والمسموع والمكتوب معلومات مختلفة، وبعضها مختلق، حول أسباب عدم تحديد موعد الاستشارات النيابية الملزمة لتكليف شخصية تشكيل الحكومة الجديدة".    

وأعلن البيان أن الرئيس عون يرى "أنّ التحديات الكبيرة التي سوف تواجه الحكومة العتيدة تفرض مقاربة سريعة لكن غير متسرّعة لعملية التكليف، لأنّ الاستعجال في مثل هذه الحالات يمكن أن تكون له تداعيات مضرّة ".    

وأشار مكتب الإعلام إلى أنّ "موعد الاستشارات سيحدّد قريباً، مع العلم أنّها ليست المرة الأولى التي يعمد فيها رئيس الجمهورية إلى إجراء مشاورات تسبق تحديد موعد استشارات التكليف، وكان ذلك يتم في ظروف أفضل بكثير من الظروف الراهنة التي تمر بها البلاد".

اقرأ أيضاً... لبنان: مهلة لـ «عون» حتى الاثنين لتشكيل حكومة كفاءات

وكان رئيس الحكومة سعد الحريري قد أعلن الثلاثاء الماضي استقالة حكومته "تجاوباً مع إرادة الكثير من اللبنانيين الذين نزلوا إلى الساحات ليطالبوا بالتغيير، والتزاماً بضرورة تأمين شبكة أمان تحمي البلد في هذه اللحظة التاريخية"، وذلك بعد 13 يوماً من الاحتجاجات الشعبية.

ولم يدع الرئيس اللبناني حتى الآن إلى بدء الاستشارات النيابية لتسمية رئيس للحكومة، وتحدثت معلومات غير رسمية عن إمكانية الدعوة لذلك في الأسبوع المقبل.

وكانت المظاهرات الاحتجاجية قد بدأت مساء الخميس في 17 أكتوبر الماضي.

ولم تتوقف الاحتجاجات بشكل كامل منذ استقالة الحكومة لكن وتيرتها خفت، ويعتصم بعض المحتجين في ساحات الاعتصام في العاصمة بيروت وفي طرايلس (شمال لبنان) وصيدا (جنوب لبنان) كل مساء، وبعضهم يقوم ليلاً بإغلاق عدد من الطرقات لكن الجيش اللبناني يعيد فتحها.

اقرأ أيضا

تواصل احتجاجات لبنان وإغلاق طرق في بيروت