الاتحاد

الإمارات

«صحة»: تقنيات حديثة للوقاية من العدوى

جانب من فعاليات المؤتمر (من المصدر)

جانب من فعاليات المؤتمر (من المصدر)

إبراهيم سليم (أبوظبي)

دعا الأطباء المشاركون في المؤتمر الدولي الثالث للرعاية الصحية الذي نظمته شركة أبوظبي للخدمات الصحية «صحة» والذي اختتمت أعماله أمس في أبوظبي بمشاركة ألف طبيب ومختص، إلى ضرورة التقيد بالتطعيمات للوقاية من الأمراض، ومن بينها لقاح الإنفلونزا، خاصة أن الدولة توفره مجاناً، وكذلك الحد من الاستهلاك للمضادات الحيوية، كما دعا الأطباء إلى إيجاد آلية تضمن تضافر الجهات المختصة بالزراعة والحيوان مع المختصين بصحة الإنسان بعد أن أثبتت الدراسات والأبحاث وجود أمراض مشتركة بين الإنسان والحيوان وتنتقل للإنسان من الحيوانات.
وقالت الدكتورة نوال الكعبي استشارية الأمراض المعدية للأطفال، رئيس اللجنة المركزية لمكافحة العدوى، مديرة إدارة الشؤون الطبية بمدينة الشيخ خليفة الطبية التابعة لشركة «صحة»: إن شركة أبوظبي للخدمات الصحية «صحة» تعتزم إدخال التقنيات الحديثة في مجال الوقاية من العدوى، حيث تم تجريب جهاز حديث لغسيل الأيدي في مدينة الشيخ خليفة الطبية، يظهر عدد المرات التي قام بها الممارسون الصحيون بغسل أيديهم، ويبين ما إذا كانت طريقة الغسل صحيحة أم لا، وينبه الجهاز العاملين بضرورة غسل أيديهم قبل التعامل مع المرضى.
وأضافت أن هذه التقنية لاقت نجاحاً كبيراً وساعدت العاملين في مدينة الشيخ خليفة الطبية على الالتزام بتعقيم أياديهم، وهو إجراء مهم يتم اتباعه في المنشآت الطبية للوقاية من العدوى، وجارٍ حالياً دراسة إمكانية تعميم هذا الجهاز في جميع منشآت شركة «صحة».
وأكدت أن المؤتمر ناقش أوراق عمل حول العلاقة بين الأمراض المشتركة بين الإنسان والحيوان، ورأت ضرورة إيجاد شراكة بين المعنيين بالقطاع الحيواني أو الزراعي لتجنب انتقال الأمراض من الحيوان للإنسان، وأنه من دون شراكة وتوحيد الجهود فإن الدوائر الصحية لن تستطيع وحدها مواجهة انتقال هذه الأمراض المعدية، بما في ذلك استخدام المبيدات في الزراعة يجب أن تكون في حدود مأمونة من خلال توعية العاملين بهذا القطاع، وأن المؤتمر حرص على دعوة مشاركين من قطاعات ذات علاقة بالزراعة والبيطرة ومن هنا كان شعار المؤتمر«صحة واحدة»، والتعاون المشترك يجعل إمكانية السيطرة على الوبائيات المعدية التي قد تنتقل من الحيوان أو الزراعة، وكذلك الممارسات الزراعية والبيطرية بالتعاون المشترك مع القطاع الصحي لتأثيره على صحة الإنسان وقد ينتقل مرض من الحيوان للإنسان مقاوم للبكتيريا.
وفيما يتعلق بالتطعيم ضد الإنفلونزا، قالت الكعبي: إن شركة صحة ألزمت جميع العاملين بها بأخذ اللقاح، لحمايتهم من التعرض لأي عدوى، باعتبارهم من أكثر القطاعات مخالطة للمرضى.

اقرأ أيضا

محمد بن زايد: الابتكار عنوان مسيرة الإمارات عبر التاريخ