الاتحاد

الرياضي

زوجات النجوم حائرات بين الشهرة والدولارات

مكاوي الخليفة:

يقول المثل وراء كل رجل عظيم امرأة، والشيء نفسه ينطبق على لاعبي كرة القدم حيث يمكن القول أن وراء كل لاعب كرة عارضة أزياء أو مذيعة جميلة· فبحكم عالم وأضواء الشهرة التي يعيشونها والأموال الطائلة التي يحصلون عليها من صفقات الانتقال الخرافية والرواتب الأسبوعية الفلكية أصبح لاعبو الكرة محط أنظار الجميلات اللاتي يتهافتن للتقرب منهم والارتباط بهم عاطفيا· وتشير السيرة الذاتية لفكتوريا عضوة فرقة فتيات التوابل الغنائية البريطانية المعروفة بلقب ''بوش سبايس'' والتي يطلق عليها لقب ''ملكة زوجات اللاعبين ''أنها شاهدت يوما ما نجم إنجلترا ومانشيستر يونايتد ديفيد بيكهام في شريط فيديو فكان الحب من أول نظرة وقالت لزميلاتها في فرقة فتيات التوابل إنه سيكون زوجها المستقبلي فبدأت في الاتصال به حتى وقع في حبالها وأدخلته القفص الذهبي وأنجبت منه ثلاثة أطفال· ولكن في بعض الأحيان تلعب الصدفة دورا كبيرا في لقاء اللاعبين والحسناوات وتطور العلاقات فيما بينهم فنجم فرنسا وريال مدريد الأسبق كاريمبو التقى بزوجته عارضة الأزياء السلوفاكية الحسناء أدريانا سكليناريكوفا في رحلة على متن إحدى الطائرات المتجهة إلى باريس وتصادف أن جلسا بالقرب من بعضهما بعضا وانتهت الرحلة بعلاقة عاطفية لا انفصام لها والزواج، كما أن نجم ميلان السابق وتشيلسي الجديد الأوكراني أندريه شيفشنكو التقى زوجته عارضة الأزياء كريستين بازك في حفل أقامته دار الأزياء والموضة العالمية جورج أرمني في ميلانو· ولعل من أبرز الأسباب التي تدفع بعض الجميلات للتهافت على لاعبي الكرة هو السعي والجري وراء أضواء الشهرة والاستمتاع بحياة ناعمة مترفة تتوفر لهن فيها كل مقومات الحياة من صرف بذخي، وبيوت فخمة أشبه بالقصور، وسيارات فارهة، وحراس أمن شخصيين، ووضع اجتماعي مميز، وحفلات صاخبة، والمقابلات الصحفية والتلفزيونية وتسليط الأضواء عليهن واحتلال صورهن صفحات الجرائد والمجلات الرئيسية، بالإضافة إلى التنقل من بلد لآخر والتعرف على ثقافات وعادات وتقاليد ولغات وصداقات جديدة بحكم انتقال أزواجهن من ناد لآخر·
ليس كل ما يلمع ذهباً
إلا أن للشهرة أيضا ثمنها وضريبتها وقد تتحول حياتهن إلى ما يشبه الجحيم حيث أنهن سرعان ما يفقدن خصوصيتهن· فبمجرد أن تسري أي شائعة عن ارتباط أحد اللاعبين بإحدى الفتيات سرعان ما تصبح مادة خصبة لصحف التابلويد ومصوري الباباراتزي الذين يتسابقون ويتنافسون في ملاحقتها ومطاردتها ونبش سيرتها الذاتية وماضيها وعلاقاتها العاطفية السابقة وتاريخ أسرتها، بل ويصل الأمر إلى مضايقتها في الحل والترحال، وأماكن التسوق وحتى داخل بيتها، مثلما حدث مع كولين ماكلالف خطيبة واين روني ذات السبعة عشر ربيعا التي أصبحت الآن إحدى أشهر الشخصيات في بريطانيا ومعروفة للجميع بشراهتها وقوتها الشرائية، وظلت كاميرات المصورين تلاحقها من مكان لآخر حتى في إجازتها السنوية الخاصة التي أمضتها في قبرص قبل بضع سنوات بما في ذلك فترات الاستجمام التي تمضيها تحت الشمس في حوض السباحة في الفندق الذي تقيم فيه· وبسبب هذه المضايقات اضطر ديفيد وفكتوريا بيكهام لإقامة زواجهما في قلعة حصينة في أيرلندا تم توفير الحراسة لها من قبل 120 من أفراد الشرطة والأمن وتم إعلان حظر على الطيران في المنطقة حتى لا يتمكن المصورون من استئجار طائرات أو القفز بالمظلات والتقاط صور لحفل الزفاف الذي اشترت حقوقه الحصرية إحدى المجلات بمبلغ مليون ونصف المليون جنيه استرليني وتم نقل المدعوين من أسرتي العروسين وأصدقائهما بطائرات عمودية أقيم لها مهبط خاص في وسط القلعة الأثرية التي يعود تاريخها إلى القرن السابع عشر·
نهائيات كأس العالم موسم جيد للمصورين
تعتبر نهائيات كأس العالم دائما مناسبة خصبة للمصورين وصحف التابلويد لمتابعة أخبار زوجات اللاعبين حيث دأبت معظم المنتخبات للسماح للاعبين باصطحاب زوجاتهم معهم وعلى وجه الخصوص المنتخب الإنجليزي· ومنذ انطلاق منافسات كأس العالم الحالية في ألمانيا في 9 يونيو ظلت صحف التابلويد ومصورو الباباراتزي ترابط في أماكن إقامة زوجات لاعبي المنتخبات المختلفة وتترصد كل شاردة وواردة عنهن وماذا تناولن في وجبة الإفطار والغداء وأين أمضين النهار وماذا اشترين من البضائع والسلع· وفي تقرير لمراسلها من ألمانيا تحدثت صحيفة الجارديان البريطانية عن الصرف البذخي لزوجات لاعبي المنتخب الإنجليزي المرافقات لأزواجهن في ألمانيا وكيف أنهن انتهزن أوقات الفراغ لإشباع رغبتهن في التسوق، وبالطبع تصدرت كولين خطيبة واين روني القائمة وهي معروفة بشراهتها في التسوق والتي اشترت أحذية وقمصانا من محلات مونيكا شولز التي تعتبر أغلى بوتيك في ألمانيا· كما أنفقت 6 منهن مبلغ 3 آلاف جنيه استرليني في شراء سلع في غضون ساعة واحدة فقط، بينما أنفقت ثلاث أخريات 1500 جنيها في شراء أحذية في غضون 10 دقائق فقط واختتمن الجولة بزيارة أحد معارض المجوهرات الشهيرة· وأضافت الصحيفة أن الإيطالية نانسي ديل اوليو صديقة مدرب الفريق سفين جوران اريكسون دعت زوجات وصديقات اللاعبين إلى حفل وداع في مطعم في إحدى القلاع بالقرب من مدينة بادن بادن الألمانية وبلغت قيمة فاتورة الطعام والشراب أكثر من 3 آلاف جنيه إسترليني· وفي معرض تعليقها على ذلك قالت جين جونسون رئيسة تحرير مجلة ''كلوزر'' النسائية الأسبوعية ''إنهن يعشن نمط حياة مرفهة ويقدن أفخم السيارات وأصبحن مثالا يتحذى لبقية النساء اللاتي يرغبن في تقليدهن''·
وأظهر استطلاع في سيدني نشر على أحد مواقع الإنترنت أجري على أكثر من 1000 امرأة تتراوح أعمارهن بين الثامنة عشرة والخامسة والعشرين أن فكتوريا بيكهام، وكولين مالاوفلين ونانسي ديل أوليو هن أكثر زوجات اللاعبين إثارة للأضواء والجدل، واحتلت فكتوريا بيكهام صدارة القائمة حيث نالت 46% من الأصوات بسبب قوة شخصيتها وما يشاع عن سيطرتها على زوجها، وجاءت كولين في المركز الثاني برصيد 18% من الأصوات تليها ديل اوليو برصيد 16% ، وشيريل تويدي خطيبة المدافع الإنجليزي آشلي كول ثم اليكس مطلقة أسطورة الكرة الإنجليزي الراحل جورج بيست· ونالت المغنية لويز ردناب زوجة اللاعب جامي ردناب لقب أكثر الزوجات المحبوبات تليها الممثلة البريطانية شيري ميرفي زوجة لاعب ليفربول واستراليا هاري كيويل التي لعبت دور تريشيا دينجيل في المسلسل البريطاني المشهور ''إيمرديل''·
البعض يفضل الشهرة
أشار تقرير نشرته صحيفة الأوبزيرفر البريطانية إلى أن بعض زوجات وصديقات اللاعبين ينتمين إلى عالم الشهرة والأضواء حتى قبل ارتباطهن بهم ويعملن كعارضات أزياء، وممثلات، ومذيعات، ومقدمات برامج مثل ايلاري بلاسي زوجة نجم إيطاليا فرانسيسكو توتي، أو ملكات جمال مثل زوجة نجم الكرة الكوري الجنوبي آهن جونج هوان التي كانت ملكة جمال كوريا سابقا، ورادكا كوكورفا صديقة نجم ارسنال الجديد التشيكي الدولي توماس روسيكي التي تعمل كعارضة أزياء ومذيعة تلفزيونية وحلت في السابق في مركز الوصيفة في مسابقة ملكة جمال جمهورية التشيك، كما أن إيفا جونزاليس زوجة حارس المرمي الأسباني ايكر كاسياس فازت بلقب ملكة جمال إسبانيا عام ·2003 والغريب أن الكثير من التساؤلات قد أثير حول أسباب تعلق لاعبي الكرة بعارضات الأزياء بالتحديد، ومن أبرز العارضات اللاتي يرتبطن بلاعبي الكرة عارضة الأزياء البرازيلية رايكا اوليفيرا الصديقة الجديدة لنجم البرازيل وهداف كأس العالم على مر التاريخ رونالدو، والكندية ليندا ايفانجليستا الصديقة السابقة لحارس مرمى فرنسا فابيان بارتيز، وسيلفي زوجة نجم هولندا فان دير فارت، وانين بينج صديقة نجم السويد اندريه سفينسون، وهيلينا سفدين زوجة نجم البرتغال لويس فيجو· إلا أن الغالبية العظمى من زوجات اللاعبين الآخرين يفضلن الحياة الأسرية الهادئة بعيدا عن الأضواء فلم نسمع كثيرا عن زوجة كافو، أو فان دير سار، أو باولو مالديني مثلا، كما أن سيمون لامب زوجة نجم المانشافت مايكل بالاك، الذي اختير مؤخرا كأكثر اللاعبين وسامة في ألمانيا، التقت به خلال عملها كمضيفة في ألمانيا الشرقية سابقا وتعيش معه في هدوء مع أطفالهم الثلاثة· أما زوجة نجم الإكوادور يوليسيس دي لا كروز فإنها تعيش بعيدا عن الأضواء مع طفلتها ذات العشرين شهرا سامانتا وقالت في مقابلة مع صحيفة ديلي تلغراف البريطانية إنها ليست مشهورة كزوجها في الإكوادور وأنها تفضل العيش في هدوء مع زوجها وطفلتهما ولا تحب ارتياد محلات الموضة والأزياء بسبب غلاء أسعارها وتشتري احتياجاتها من المحال التجارية العادية على الرغم من أن زوجها يلعب في أحد الأندية الإنجليزية ويحصل على راتب أسبوعي مجز· وهناك أيضا اليكس كوران زوجة ستيف جيرارد المنزوية عن الأضواء وتعيش حياتها الخاصة بعيدا عن الفضوليين مع طفليهما، وأيضا جانيل خوري زوجة لاعب خط وسط إنجلترا أوين هارجريفز· وفي بعض الحالات قد يرتبط أحد اللاعبين ببنت الجيران التي أحبها منذ الطفولة مثل مايكل أوين وزوجته لويز التي رزق منها بطفلة، وأيضا طالبة الثانوية العامة ميلاني سليد صديقة نجم ارسنال وانجلترا الناشئ ثيو والكوت التي تعتبر أحدث العضوات الجدد في نادي زوجات وصديقات لاعبي الكرة والتي لم تتعد السبعة عشر ربيعا بعد·
ولعل من أطرف الأشياء التي كانت مثار الحديث في كأس العالم الحالية أن مدرب منتخب أوكرانيا أوليج بلوخين صرح لصحيفة ديلي اكسبريس الروسية أنه سوف يحفز لاعبيه في حالة فوزهم على إيطاليا وصعودهم إلى نصف النهائي بإتاحة الفرصة لهم للسفر وتمضية بعض الوقت مع أسرهم في أوكرانيا إلا أن اللاعبين فشلوا في التأهل وعادوا إلى أسرهم وهم يحملون ثلاثة أهداف نظيفة في شباكهم· وكانت زوجات لاعبي أوكرانيا قد شكلن رابطة لتشجيع اللاعبين·
ورفع روحهم المعنوية بعد خسارتهم الثقيلة برباعية نظيفة في المباراة الافتتاحية أمام إسبانيا مما شكل قوة دفع معنوية هائلة للتأهل إلى دور الستة عشر والثمانية قبل أن يخرجوا أمام إيطاليا بثلاثية·

اقرأ أيضا

محمد بن زايد: روح رياضية عالية من الفريقين