الاتحاد

منوعات

البدناء لا يقدرون المسافات بشكل صحيح!

خلصت دراسة طبية أميركية إلى أن الأشخاص الذين يعانون من السمنة يعيشون في عالم خاص بهم حيث تظهر المسافات أطول والأحجام أكبر، ما يجعلهم أقل ميلا لممارسة الرياضة.
 
وقالت صحيفة "تليجراف" البريطانية إن الدراسة المثيرة للدهشة كشفت أن العالم يبدو في الواقع مكانا أكثر رهبة للأشخاص البدناء، وهو ما يخلق حلقة مفرغة بالنسبة لهؤلاء الذين يسعون لإنقاص وزنهم ولكنهم يجدون صعوبة بالغة في البدء  نحو ذلك.
 
ولحل هذه المشكلة، اقترحت الدراسة، التي أجرتها جامعة ولاية كولورادو الأميركية، أن يرتدي البدناء نظارات تلسكوبية لعكس ذلك التأثير أمام أعينهم.
 
وقالت  الدكتورة جيسيكا ويت، أستاذة علم النفس المعرفي والباحثة الرئيسية في الدراسة، إنها توصلت لتلك النتيجة بعد أن سألت مئات الأشخاص الذين يقومون بالتسوق في المراكز التجارية الكبرى عن تقديرهم للمسافة بينهم وبين مخروط تم وضعه على بعد 25 متر منهم.
 
وأضافت أن الأشخاص الذي كان وزنهم حوالي 60 كيلوجرام قالوا إن المسافة حوالي 15 متر، بينما قال الأشخاص الذين وصل وزنهم إلى 145 كيلوغرام إن المسافة طولها 30 مترا.
 
وتابعت: "نحن نعتقد أن هذه الاختلافات الإدراكية يمكنها أن تخلق حلقة مفرغة للأشخاص الذين يعانون من السمنة بحيث يرون العالم مكانا مستحيلا للتعايش فيه. وبالتالي، يكونون أقل ميلا إلى الانخراط في أي نشاط، وهو ما يؤدي إلى صعوبة  التخلص من نمط حياتهم غير الصحي".
 
جدير بالذكر أن السمنة المفرطة باتت تشكل مشكلة صحة عامة في العديد من دول العالم بسبب الأمراض التي تسببها.

اقرأ أيضا

فيسبوك تنتظر غرامة بقيمة 3 مليارات دولار بسبب الخصوصية