الاتحاد

عربي ودولي

المئات يتظاهرون في باريس مطالبين بفرض عقوبات على تركيا

مظاهرات مناهضة لتركيا وسط باريس

مظاهرات مناهضة لتركيا وسط باريس

تظاهر مئات من الأكراد ومؤيديهم، اليوم السبت، في باريس دعماً لأكراد سوريا، مطالبين الدول الأوروبية بفرض "عقوبات ملموسة" على تركيا لكف يدها في شمال شرق سوريا.

وواكبت المتظاهرين الذين قدر المنظمون عددهم بخمسة آلاف، فرقة عزفت الموسيقى الكردية التقليدية. وتجمع المشاركون بهدوء في ساحة الجمهورية بوسط باريس.

وسار المتظاهرون بعدها في العاصمة الفرنسية حتى ساحة شاتوليه حيث ألقيت كلمات.

وشنت تركيا الشهر الفائت هجوما في شمال شرق سوريا على وحدات حماية الشعب الكردية.

وأنهت أنقرة هجومها في 23 أكتوبر في ضوء اتفاقين مع الولايات المتحدة وروسيا.

وتسعى إلى إقامة "منطقة آمنة" بعمق ثلاثين كلم على طول حدودها مع سوريا.

اقرأ أيضاً... تركيا تنتهك وقف إطلاق النار بسوريا وروسيا تؤكد انسحاب الأكراد

وأكد المتحدث باسم المجلس الديموقراطي لأكراد فرنسا آجيت بولات، أن "الأتراك لا يحترمون الاتفاقات مع الروس والأميركيين ويواصلون الغزو وتوسيع انتشارهم في شمال سوريا".

وشدد بولات على "ضرورة تشكيل قوة فصل لحفظ أمن الحدود"، مضيفا "يمكن أن تكون قوة أوروبية أو دولية أو من الأمم المتحدة، ولكن ينبغي أن تنتشر هذه القوة على الحدود بأي ثمن لأننا نعلم جيداً بأن تركيا لن تكتفي ببضع عشرات من الكيلومترات".

وتابع "هناك عملية تطهير عرقي وقمع سياسي بحق الشعب الكردي. ستحاكم تركيا على أفعالها الإجرامية".

وقال بولات أيضا "إن هذه الأزمة اليوم مردها إلى عدم تحرك الدول الأوروبية. إن السبيل الوحيد لإجبار تركيا على العدول عن عمليتها يقضي بفرض عقوبات ملموسة (عليها) وخصوصاً اقتصادية".

 

اقرأ أيضا

خطف سبعة بحارة في هجوم على سفينة قبالة غينيا الاستوائية