الاتحاد

الرياضي

هدفنا إعداد منتخب قوي لليمن في «خليجي 21»

من لقاء اليمن وقطر في خليجي 20 باليمن  (أرشيفية)

من لقاء اليمن وقطر في خليجي 20 باليمن (أرشيفية)

الرياض (الاتحاد) - كاد المنتخب اليمني أن يصبح “الحصان الأسود” لبطولة كأس العرب التاسعة بالسعودية، لولا هزيمته الأخيرة برباعية أمام المنتخب المغربي، وبعدما حقق مفاجأة الفوز على البحرين ومنافسته على الصعود إلى الدور نصف النهائي، حتى اللقاء الأخير توقع الكثيرون أن يواصل مشواره الناجح.
وقال سامي نعاش المدير الفني لمنتخب اليمن في تصريحات لموقع “كووورة”: الاستعدادات لم تكن بالصورة المثالية، ولكن أيضاً لم تكن سيئة لحد كبير، فقد أقمنا معسكراً داخلياً لمدة 45 يوماً، أثناء بطولة الدوري، وكنا نتدرب ثلاثة أيام فقط في الأسبوع بواقع تدريبين يومياً، ثم أقمنا معسكراً في القاهرة لمدة 10 أيام، لعبنا خلاله مباراتين مع المنتخب الأولمبي المصري، خسرنا في الأولى وتعادلنا في الثانية، وعدنا لليمن، وكان لا بد لنا أن نلتقي المنتخب الفلسطيني الذي يعسكر في صنعاء، وأشركنا الاحتياطيين حتى لا يصاب اللاعبين بالإجهاد، وحضرنا مباشرة إلى السعودية للمشاركة في البطولة.
وأضاف: بالطبع مجموعتنا في البطولة قوية، وضمت فريقين من عرب أفريقيا، وهما ليبيا والمغرب، وطبيعة اللاعب اليمني إنه اعتاد على مواجهة المنتخبات الآسيوية، وهذه المنتخبات الأفريقية معروفة على المستوى العربي والقاري، ونحن اعتبرنا المباراتين أمام ليبيا والمغرب فرصة للاحتكاك بمدرسة مختلفة، واستفاد اللاعبون من هذه المدارس، وكنا نطمح لتحقيق نتائج أفضل ولكن كبداية النتائج مقبولة.
وقال: هناك تحسن كبير في الأداء الفني لمنتخب اليمن، من مباراة ليبيا، ومن بعده البحرين، وأمام ليبيا قدمنا أداءً جيداً وأهدرنا أهدافاً كثيرة كانت كفيلة بتعديل النتيجة، وأمام البحرين قدمنا مباراة متميزة، والبعض اعتبرها كبرى مفاجآت البطولة، وفي المباراة الأخيرة أمام المغرب، مع احترامي وتقديري لقوة المغرب، إلا أن النتيجة الكبيرة لا تعكس سير اللقاء، وهناك بعض العوامل التي أدت لهذه النتيجة، منها إصابة بعض العناصر الأساسية في الوسط والدفاع، وكان هدفنا الأساسي هو بناء فريق قوي قادر على المشاركة الجيدة خلال بطولة “خليجي 21” بالبحرين، ولذلك منحنا خلال المباريات الثلاث الفرصة لأكبر عدد من اللاعبين للوقوف على مستواهم، وتكوين صورة واضحة وهناك بعض الوجوه بالفعل أثبتت وجودها.
وقال: بصفة شخصية أطالب الاتحاد العربي بإقامة بطولة كأس العرب بصفة مستمرة، لأنها تعطي فائدة كبيرة للمنتخبات العربية سواء الأفريقية أو الآسيوية، فهي تمنح مزيدا من الاحتكاك والخبرة للاعبين وسوف ينعكس ذلك على المشاركات القارية، والمستوى الفني في البطولة جيد إلى حد كبير رغم أن بعض الفرق شاركت بالمنتخب الثاني أو الأولمبي.

اقرأ أيضا

الوحدة والوصل.. «القمة المتجددة»!