الاتحاد

الإمارات

توزيع مياه خط الفجيرة على مناطق الشرقية


أكد جمعة سعيد حارب العميمي وكيل دائرة البلديات والزراعة بأبوظبي - قطاع الزراعة في رده على استفسارات اللجنة انه بهدف توفير الرودس على مدار السنة صدرت التوجيهات السامية للدائرة باستيراد الرودس الجاف والجت الجاف من الخارج وقد تم بالفعل الاعلان عن مناقصة الاستيراد بكمية ستمائة ألف طن سنوياً، وذلك بسبب تأثر انتاج محصول الرودس في فصل الشتاء نتيجة انخفاض الانتاج المورد من المزارع للتسويق الزراعي، ثم يزداد الانتاج بعد ذلك بارتفاع درجة الحرارة·
وفيما يتعلق بخط أنابيب مياه الفجيرة اوضح أن المناطق التي تم توزيع المياه عليها والمستفيدة فعلاً من خط أنابيب مياه الفجيرة هي ناهل (4 ملايين و500 ألف) جالون يومياً، وسيح حرز (5 ملايين) جالون يومياً، والعجبان (مليون و500 ألف) جالون يومياً· أم غافة
(600 ألف) جالون يومياً·
وكشف أن المناطق التي سيتم توزيع المياه عليها بعد الانتهاء من انشاء الخزانات الأرضية (عدد 23 خزان) وخطوط دفع المياه الرئيسية وشبكات توزيع المياه على المزارع ستكون (الشويب - الفقع- الخضر- غمض- الهير- محيير- العظامية- الكراع- معيشيق- مساكن- سويحان) مشيرا الى أن كمية المياه التي سيتم توزيعها على هذه المناطق تبلغ (28 مليون
و400 ألف) جالون يومياً تقريباً·
وأكد أن الدائرة تقوم حالياً بتطوير معقر الجمال التابع لها بالخزنة، وذلك بانشاء غرف منفصلة للذبح، وانشاء مظلات للجمال، وصيانة خطوط الذبح وصالة المعقر، وتطوير الثلاجات إضافة إلى طرح مناقصة عامة لأداء وتشغيل المعقر بواسطة شركة متخصصة، وطرح مناقصة أخرى لتوزيع اللحوم بواسطة شركة متخصصة·
واشار الى أن الدائرة قللت فترة استلام الجمال من المواطنين من 12 شهرا إلى 8 شهور، ويبلغ معدل الاستلام من المواطن جملين من كل 10 جمال، مع السماح ببيع الجمال الحية للمواطنين والمقيمين بسعر (ألفين و500) درهم للجمل اذا كان العدد من 1-،10 و2000 درهم اذا كان العدد أكثر من 30 جملا، مع خرم أذن الحيوانات المباعة من المعقر ومراعاة عدم استلامها مرة ثانية من المشتري أو غيره·
وبخصوص محصول التمور فقد كشف أن كمية التمور التي اشترتها الدائرة من مزارع العين في عام 2005م بلغت (36 مليونا و567 ألف طن و897 كيلو) بإجمالي مبلغ (290 مليونا و112 ألف و759 درهما) وبلغت كمية التمور التي اشترتها الدائرة من مزارع الإمارات الشمالية في عام 2005م (16 مليونا و239 ألف طن و314 كيلو) باجمالي مبلغ (66 مليونا و413 ألفا و760 درهما)·
وفيما يتعلق بحفر الابار الجوفية أكد العميمي أن الدائرة تقوم بالتنسيق الكامل والمتواصل مع هيئة البيئة والموارد المائية قبل البدء في أي عملية حفر آبار جديدة، ولا يجوز حفر أي بئر جديد إلا بعد الرجوع للهيئة وأخذ موافقتها، وقد تم تشكيل لجنة دائمة مهمتها الاتصال مع الهيئة لوضع خطة العمل المستقبلي لاستلام وتقييم طلبات ترخيص حفر الآبار، وكذلك وضع آلية تفعيل القانون المحلي رقم (6) لسنة 2006م، بشأن تنظيم حفر آبار المياه الجوفية، وإصدار اللائحة التنفيذية للقانون والقرارات اللازمة لتنفيذ أحكامه·

اقرأ أيضا