الاتحاد

الرياضي

الشارقة يفقد فرصة ضم الغاني أفول لدعم صفوفه قبل «الدورة الرباعية» للصعود

حميد يوسف (يمين)  نال التكريم من الشارقة قبل رحيله (الاتحاد)

حميد يوسف (يمين) نال التكريم من الشارقة قبل رحيله (الاتحاد)

صبري علي (الشارقة) – تلقت جماهير الشارقة صدمة كبيرة بعد الأنباء المؤكدة التي جاءت من تونس بموافقة الغاني هاريسون أفول لاعب الترجي على تجديد عقده مع الفريق التونسي لمدة 3 سنوات وحتى يونيو 2015، وذلك بعد أن كان اللاعب الملقب بـ”النفاثة” قريباً من الانتقال إلى “الملك” لدعم صفوفه قبل انطلاق الموسم الكروي الجديد والمشاركة معه في منافسات الدورة الرباعية التي تحسم مصير بقاء الفريق في دوري المحترفين الموسم المقبل من عدمه.
كان اللاعب الغاني المتميز أفول في مقدمة اهتمامات التونسي فوزي البنزرتي مدرب الشارقة الجديد بحكم سابق معرفته بقدرات اللاعب الفنية والبدنية، لكن التونسي نبيل معلول مدرب الترجي نجح في إقناع اللاعب بالبقاء وأقنع إدارة النادي بتجديد عقده ليقطع الطريق على رحيل اللاعب إلى الشارقة، الذي يبدو أنه فقد أهم صفقة كان ينوي دعم صفوفه بها في هذه المرحلة الصعبة. ورغم أن محسن مصبح عضو مجلس إدارة الشارقة قد غادر إلى تونس قبل يومين بداعي الوقوف على ترتيبات المعسكر الخارجي، المقرر إقامته هناك قبل انطلاق الدورة الرباعية، إلا أنه من المؤكد أن وجود الحارس الدولي السابق وعضو الإدارة “الشرقاوية” هناك كان له علاقة أيضا بصفقة أفول، خاصة أن مصبح هو أحد المسؤولين عن ملف التعاقد مع صفقات جديدة محلية وأجنبية، وقد يكون ذلك هو ما حرك إدارة نادي الترجي لتجديد عقد اللاعب الغاني سريعاً.
ولم تتحدد الخطوة التالية لمجلس إدارة الشارقة، الذي لابد أنه يملك خيارات أخرى للتعاقد مع اللاعبين الأجانب، وهو ما سوف يتضح خلال الساعات المقبلة، وقبل انطلاق استعدادات الفريق والتجمع مساء السبت المقبل لبدء فترة الإعداد بحثاً عن أمل البقاء في دوري المحترفين، رغم صعوبة المنافسة مع الإمارات والشعب والظفرة من خلال الدورة الرباعية التي تنطلق مبارياتها يوم 4 سبتمبر المقبل.
من ناحية أخرى أقام نادي الشارقة لكرة القدم مساء أمس الأول احتفالية مصغرة لتكريم لاعبي الفريق السابقين خميس العيماني وحميد أحمد المنتقلين حديثاً لنادي النصر، وذلك بحضور إبراهيم النمر المدير التنفيذي للنادي، حيث تم تقديم شهادات التقدير تقديراً من النادي للاعبين عن الفترة التي قضاها كل منهما في خدمة الفريق.
وعبر إبراهيم النمر عن اعتزاز نادي الشارقة، لما يملكه اللاعبان من مسيرة مشرفة مع “الملك”، وقال: تعودنا من خميس وحميد الاتزام والأخلاق العالية داخل وخارج الملعب، ويجب أن يجدا منا كل الدعم والمساندة، وشدد النمر على أن أبواب الشارقة ستبقى مفتوحة أمام اللاعبين كونهما من أبناء النادي المميزين والنادي يرحب بهم في أي وقت. ووصف اللاعبان تكريمهما بالمبادرة الطيبة من إدارة الشارقة، وقال خميس العيماني: ليس غريبا على نادي الشارقة تكريم أبنائه، وسيبقى نادي الشارقة هو بيتنا الأول، الذي تربينا بين جدرانه منذ سنوات، وتربطنا بجماهيره علاقات رائعة.

اقرأ أيضا

«الأبيض الأولمبي» بطل «دولية دبي»