الاتحاد

الرياضي

رينيه: أتمنى أن يطول بقائي مع دبي لسنوات وليس شهوراً

المدرب الجديد يتحدث مع لاعبي دبي (تصوير أفضل شام)

المدرب الجديد يتحدث مع لاعبي دبي (تصوير أفضل شام)

علي معالي (دبي) - بدأ فريق دبي لكرة القدم مرحلة الاستعداد للموسم الجديد من خلال التجمع الأول لـ “الأسود”، بحضور المدرب الفرنسي رينيه وراشد حسن الهلي المدير التنفيذي، وبطي علي بونواس وسعيد راشد الهلي عضوي مجلس الإدارة، وخالد الكعبي مدير الكرة، وحمد مطر مدير العلاقات العامة ومبارك حاكم مدير النادي، إضافة إلى لاعبي الفريق.
وتحدث رينيه للاعبين مرة في الاجتماع الخاص معهم في المبنى الإداري الثاني، وكذلك عندما دخل اللاعبون أرض الملعب الرئيسي، حيث تناول رينيه مع لاعبيه، الكثير من الأمور والطموحات التي يرغب في تنفيذها، مع هذا الفريق الشاب الذي ينتظر لاعبوه الكثير من المستقبل، بعد تواجد “الأسود” للمرة الثالثة في دوري المحترفين.
وتحدث رينيه في الغرف المغلقة للاعبيه عن أهمية أن تزداد الطموحات لدى اللاعبين، وأن يكون الموسم المقبل بمثابة التحدي الأكبر لجميع عناصر اللعبة بالنادي، وتحدث كذلك مع راشد حسن الهلي عن كيفية الترتيب المناسب للموسم الجديد، وتناول كذلك بعض هذه الأمور مع مدير الكرة العائد للفريق من جديد خالد الكعبي.
وبعد ذلك انتقل اللاعبون إلى أرض الملعب، وتجاذب المدرب الحديث كذلك مع بعض عناصر الفريق، ومنهم علي حسن كابتن الفريق وجمال عبدالله حارس المرمى.
مستقبل جيد
وقال رينيه المدرب الجديد لفريق دبي إن سعادتي كبيرة بتدريب دبي، في ظل وجود مجموعة من اللاعبين الشباب الذين نخطط معهم لمستقبل جيد، وأتمنى أن تكون هناك أوقات سعيدة مع الفريق، وتحقيق المردود الإيجابي في الفترة المقبلة، وقد تابعت الفريق ونتائجه سواء على الانترنت، أو من خلال مشاهدة شرائط فيديو لعدد 4 مباريات، ومن خلال هذه المشاهدات تأكدت أن الأعمار السنية الخاصة باللاعبين صغيرة، ونحتاج معاً إلى عمل مكثف لبناء فريق قوي، يكون قادراً على تقديم ما نريده منهم في الموسم المقبل، ولدى مجموعة اللاعبين الفكر العالي في عالم كرة القدم، وهو ما يؤكد أنهم يملكون الموهبة، وأتمنى أن يرتقي مستواهم من مباراة لأخرى، وتدريب لآخر، وأتمنى ألا يكون بقائي ليس لشهر أو اثنين أو ثلاثة، بل يطول لسنوات، حتى نستطيع تكوين مشروع متميز لهذا الفريق”.
وأضاف: “هناك وقت طويل أمامنا لانطلاق الموسم، وهناك الكثير من الخطط والأفكار التي سنحاول تطبيقها خلال الفترات المقبلة، وخلال الأسبوعين الأول والثاني من فترة التدريب الحالية سوف أتعرف على اللاعبين المتواجدين وخبراتهم، ومن بعدها سوف نحدد وجهتنا المقبلة من معسكرنا سواء داخلياً أو خارجياً”. وعن احتياجات الفريق الجديدة يقول رينيه: “هناك اجتماعات سيتم عقدها سواء مع خليفة عبيد بن حميدان نائب رئيس شركة دبي لكرة القدم، أو مع راشد الهلي المدير التنفيذي، لمعرفة ما تم من تعاقدات محلية، والتوجهاتطالعقود الحالية للاعبين سواء التي انتهت أو التي تم تجديدها، وفي كل الأحوال لن نكون وسيلة ضغط على إدارة النادي للتعاقد مع لاعب معين، وأنتظر أن أرى مستويات اللاعبين المتواجدين، وما يهمني حالياً هو توطيد العلاقات بين اللاعبين، وبناء جسور ثقة متبادلة بين جميع العناصر سواء الجهاز الفني أو اللاعبين، وسوف نبدأ التدريبات بشكل مبدئي الأسبوع المقبل”.
وأضاف: “ستكون تدريبات الأسبوع الحالي ترفيهية مع الجهاز المعاون، وذلك للتعرف بين جميع العناصر، وسيكون للجهاز المساعد دوره الكبير في بداية المشوار مع الفريق”.
خبرات لاعبي دبي
وعبر خالد الكعبي مدير الكرة بدبي عن تفاؤله بالموسم المقبل، في ظل الخبرات المتنوعة التي اكتسبها “الأسود”، بعد موسمين من التواجد بدوري المحترفين.
وقال الكعبي: “إن نادي دبي يملك مجموعة من اللاعبين الشبان القادرين على الانطلاق نحو موسم متميز، في ظل الخبرات المتنوعة التي تكونت خلال الموسمين الماضيين، كما يتواجد بالفريق أيضاً مجموعة من اللاعبين أصحاب الخبرات المتنوعة بقيادة علي حسن كابتن الفريق، وكذلك حارس المرمى جمال عبدالله ومحمد حسين، ومجموعة أخرى من المواهب مثل حسن عبدالرحمن ووليد خالد، وثقتنا كبيرة في لاعبي الفريق وكفاءتهم، وسيتم وضع برنامج التدريب الخاص بالمرحلة المقبلة بعد التعارف الذي تم أمس الأول بين اللاعبين والمدرب الفرنسي الجديد الذي يريد هو الآخر إظهار قدراته التدريبية العالية من خلال مجموعة سيقودها في المرحلة المقبلة”.
من ناحية أخرى تدرس لجنة الاحتراف بنادي دبي ملف اللاعبين الأجانب والمحليين الجدد في ظل وجود عدد من الأسماء التي تم بحث سيرتها الذاتية ومستواها الفني ومدى استفادة “الأسود” منها من خلال التعاون مع المدرب الفرنسي رينيه وخليفة عبيد بن حميدان نائب رئيس شركة دبي لكرة القدم.
وخلال الأيام القليلة المقبلة سوف يتم الاستقرار على العناصر المحلية والأجنبية التي يمكن أن تدعم صفوف الفريق قبل الدخول في المعسكر الداخلي والخارجي.

اقرأ أيضا

«الناشئين» يضع البصمة الأولى على «العالمية» بـ «جائزة الأفضل»