الرياض (وكالات) قضت المحكمة الجزائية السعودية المتخصصة أمس بسجن سعودي أربع سنوات، إثر إدانته بنقض ما سبق أن تعهد به في قضيتين سابقتين من الابتعاد عن مواطن الشبهة والمشبوهين، وذلك بتواصله مع أحد أعضاء تنظيم «القاعدة» الإرهابي وأحد معتنقي المنهج التكفيري عبر برنامجي «واتساب» و«سكايب». وقالت المحكمة «إن ناظر القضية نطق بحكمه الابتدائي بثبوت إدانة المدعى عليه بتواصله مع أحد أعضاء القاعدة وأحد معتنقي المنهج التكفيري، وعلمه بخروج أحد الأشخاص لمواطن الصراع في اليمن وعدم إخبار السلطات الأمنية بذلك». كما أدين المشتبه به بإعداد وإرسال ما من شأنه المساس بالنظام العام في المملكة، من خلال تخزينه صورة لشعار تنظيم «داعش» الإرهابي وصورة لأسامة بن لادن، وتغريدات لأشخاص فيها تأييد لـ«داعش»، إضافة إلى حيازته مسدس ومخزني سلاح من دون ترخيص.