الاتحاد

ثقافة

علي الهويريني: وسائل التواصل غيبت الكتاب

علي الهويريني

علي الهويريني

الشارقة (الاتحاد)

قال الباحث السعودي علي الهويريني، إن على القراء العرب أن يعودوا إلى الكتاب، وأن يحاوروا ويجادلوا في ما يقرؤون، وأن يقدموا الأسئلة والحجج التي تفيد في خلق أفكار جديدة تضيف لما قرؤوه وتسهم في إيجاد آراء واعدة وجديدة، فالكتب تخلق مبدعين، ودورهم كبير في النهوض بفكر الأمة.
ولفت في ندوة بمعرض الشارقة الدولي للكتاب، أدارها حسن يعقوب المنصوري، الأمين العام لمجلس الشارقة للإعلام، إلى أن الواقع التكنولوجي الجديد الذي فرض سطوته أسهم في خلق مسافة كبيرة بين القارئ والكتاب الورقي.. وقال الهويريني: «في جميع رحلاتي حول العالم كنت أرى الناس تقرأ، في المقهى، ومحطات القطار، والشوارع، والحدائق، كان الكتاب رفيقاً يومياً للناس، الآن، لا أرى الكتاب، كلّ شخص منهم يمسك بيده هاتفه المحمول، أو جهازه الإلكتروني، لقد غاب الكتاب». وتابع: «التطوير المحيط بنا أسهم في خلخلة التوازن بين الكتاب الورقي والناس، حيث بات القراء يتجهون نحو الكتابات السريعة التي تقدمها مواقع التواصل الاجتماعي، بل باتوا لا يتابعون غيرها حتى الصحف يمرون عليها مرور الكرام، وهذا أمر غاية في الخطورة ويسهم في إبعاد الفرد عن وعاء المعرفة الأصيل (الكتاب)».

اقرأ أيضا

«الشارقة للكتاب» تعزز علاقاتها مع إيطاليا