الاتحاد

عربي ودولي

عسكريون يشككون بفعالية غارات محتملة على إيران


نيويورك، طهران -وكالات الأنباء: كتبت مجلة ''نيويوركر'' في عددها الذي صدر مساء أمس الأول ان مسؤولين عسكريين أميركيين يشككون في فعالية غارات جوية على تدمير البرنامج النووي الايراني، بسبب عدم توافر المعلومات الجديرة بالثقة· وجاء في مقالة للصحافي سيمور هيرش المتخصص في المسائل الدفاعية ان مسؤولين في وزارة الدفاع الاميركية ''قالوا لادارة الرئيس جورج بوش ان حملة القصف لن تتوصل على الأرجح الى تدمير البرنامج النووي الايراني''· واضافت المقالة ان هؤلاء الضباط الكبار الذين ما زالوا في الخدمة او متقاعدين، وطلبوا عدم الكشف عن هوياتهم، يشعرون بالقلق من الخطة التي أعدت لاحتمال توجيه غارات جوية ضد ايران، لانه لا تتوافر كما قالوا معلومات دقيقة او أدلة ملموسة حول التحضير لقنبلة نووية· وأكدت المقالة أيضا ان البيت الأبيض ايد امكان استخدام سلاح نووي لمهاجمة موقع نطنز الايراني لتخصيب اليورانيوم، لكن المسؤولين العسكريين الاميركيين تمكنوا في أبريل الماضي من اقناعه بالتخلي عن هذا الخيار· ورفض بوش استبعاد امكانية القيام بعملية عسكرية ضد إيران اذا لم تسفر المساعي الدبلوماسية عن نتيجة· وذكرت مجلة نيويوركر ان تجربة الأزمة العراقية التي كانت خلالها معلومات أجهزة الاستخبارات الاميركية غير دقيقة، تجعل كبار المسؤولين العسكريين يشعرون بالقلق من احتمال شن عملية جوية ضد ايران· وقال جنرال لنيويوركر إن ''القلق الذي نشعر به الان هو نتيجة ما حصل في العراق'' حيث لم يعثر على أسلحة دمار شامل· وتكشف المقالة التي تحمل عنوان ''مشكلة العسكريين مع سياسة الرئيس حيال إيران'' ان الضباط قلقون من حكم التاريخ ومستعدون للاعراب عن اعتراضاتهم على القرارات المندفعة لوزير الدفاع دونالد رامسفيلد، فيما تنتهي الولاية الثانية للرئيس بوش في ·2008 من جانب آخر تعرضت مدينة مسجد سليمان بمحافظة خوزستان ( 600 كيلومتر) جنوب طهران، الى زلزال بلغت شدته 5 ر3 درجة على مقياس ريختر· واوضح تقرير صادر عن مركز رصد الزلازل التابع لجامعة طهران ان الزلزال وقع في ساعة مبكرة من صباح أمس· ولم تذكر التقارير الواردة حدوث خسائر بالارواح او الممتلكات جراء وقوع الزلزال·

اقرأ أيضا

«الكنيست» الإسرائيلي يقر حل نفسه وإجراء انتخابات جديدة