الاتحاد

الرياضي

«الاتحاد للطيران» تنقل قاربين شراعيين إلى أيرلندا

أبوظبي (وام) - نقل قسم الشحن بالاتحاد للطيران، الناقل الوطني لدولة الإمارات، قاربين شراعيين إلى أيرلندا للمشاركة في نهائي سباق فولفو للمحيطات، وذلك ضمن واحدة من أبرز المهام في تاريخ الشحن الجوي، وتم تحميل القاربين الذي يبلغ طول كل واحد منهما 22 قدماً، ويبلغ وزنه طناً بعناية فائقة على طائرة شحن من طراز إيرباص اف 200 - ايه330، وذلك على متن الرحلة الخاصة التي انطلقت من أبوظبي إلى شانون في منطقة كاونتي كلير أمس الأول.
ويشارك القاربان الشراعيان في برنامج التبادل الثقافي البحري الذي يتم تنظيمه في إطار سباق فولفو للمحيطات، وذلك بالتعاون والتنسيق بين نادي تراث الإمارات بأبوظبي، ومجلس الأعمال الأيرلندي في أبوظبي، وجامعة الحصن في أبوظبي، ومنظمي نهائي سباق جالواي “ليتس دو إت جلوبال”.
وقال كيفن نايت رئيس شؤون الاستراتيجية والتخطيط في الاتحاد للطيران، إن قسم الشحن في الاتحاد للطيران يقوم بنقل البضائع الثمينة والتحف الفنية والثقافية، وأضاف أن عملية النقل انطوت على الكثير من التحديات، فقد تطلب الأمر تحميل القاربين بعناية شديدة في الحاويات، ورفعهما إلى الطائرة ثم نقلهما جواً إلى أيرلندا. وعقب وصولهما إلى أيرلندا، شارك القاربان في مسابقة خاصة ضمت قوارب صيد تراثية من جالواي، وذلك في إطار الاحتفال بنهاية سباق فولفو للمحيطات الذي يضم ستة فرق متنافسة.
يذكر أن جالواي تمثل المحطة الأخيرة من سباق فولفو للمحيطات الذي تبلغ مسافته 39 ألف ميل بحري، ويجوب 10 وجهات حول العالم لمدة تسعة أشهر، بما فيها أبوظبي، ويجري على تسع مراحل وأربعة محيطات.
ويتم إلى جانب نقل القوارب الشراعية إلى نهائي سباق فولفو للمحيطات، وضع العلامة التجارية للاتحاد للطيران على أشرعة وجسم القارب “عزام”، وهو قارب فريق أبوظبي للمحيطات الذي يشارك في السباق، علماً بأن الاتحاد للطيران تعتبر أحد الرعاة الرئيسيين للفريق وراعي محطة أبوظبي لسباق فولفو للمحيطات التي استمرت على مدار أسبوعين خلال شهر يناير الماضي.
وشارك من خلال محطة أبوظبي، قارب الصيد “جالواي” الذي يبلغ عمره 90 عاماً في المهرجانات والفعاليات التي أقيمت للاحتفال بوصول السباق إلى أبوظبي، وتأتي زيارة هذين القاربين إلى أيرلندا في إطار برنامج التبادل الثقافي الفريد بين الجانبين.
وأكدت الاتحاد للطيران مجدداً من خلال هذه المهمة، التزامها نحو المجتمع الأيرلندي وتعزيز الروابط مع الجاليات الأيرلندية في الدولة.

اقرأ أيضا

لقب «دولية دبي» يمنح «الأولمبي» مكاسب فنية ومعنوية