الاتحاد

منوعات

7 متنافسين في المحطة قبل الأخيرة من «تحدي القراءة»

7 متنافسين في المحطة قبل الأخيرة من «تحدي القراءة»

7 متنافسين في المحطة قبل الأخيرة من «تحدي القراءة»

دبي (الاتحاد)

يستمر التشويق في تحدي القراءة العربي مع اقتراب البرنامج التلفزيوني، الذي يذاع يوم الجمعة أسبوعياً على شاشة ‏MBC، من مراحله الأخيرة، بعد أن شهدت الحلقة السادسة صعود 7 أبطال لاستمرار التنافس فيما بينهم على اللقب في الحلقة السابعة التي تعد المحطة قبل الأخيرة في رحلة الوصول للقب، بعد خروج بطلين هما: الفلسطيني عمر المعايطة والعمانية سمية بنت سامي المفرجية.
تستمر المنافسات في الحلقة السابعة بين المتنافسين السبعة، وهم: الكويتي عبدالعزيز الخالدي، والجزائرية نعيمة كبير، والتونسية آية نور الدين، والسعودية جمانة سعيد المالكي، والمغربية فاطمة الزهراء أخيار، والإماراتية مزنة نجيب، والسودانية هديل أنور الزبير، وذلك لاستبعاد اثنين منهم في الحلقة قبل الأخيرة تمهيداً لوصول 5 من الأبطال إلى المحطة الأخيرة للتصفيات في الحلقة الثامنة والنهائية، والتي تذاع على الهواء مباشرة من دار الأوبرا في دبي.
وكانت الحلقة السادسة المذاعة أمس الأول، قد شهدت منافسة حامية بين الأبطال التسعة، الذين تمكنوا من الوصول إلى هذه المرحلة من التصفيات بعد نجاحهم في التحديات التي شهدتها الحلقات الخمسة السابقة، وتم في الحلقة السادسة تنظيم تحديين بين المتسابقين لقياس مستواهم المعرفي والثقافي وقدرتهم على التعبير عن أفكارهم باللغة العربية الفصحى.
وفي أجواء أكثر تشويقاً، تشهد الحلقة السابعة التي تذاع يوم الجمعة المقبل، تحديات جديدة بين الأبطال الخمسة الذين سيتسابقون للوصول إلى النهائي.
ومن جهتها، قالت منى الكندي أمين عام تحدي القراءة العربي: «يدخل برنامج تحدي القراءة العربي الآن مراحله الأخيرة، بعد أن ساهم من خلال بث الحلقات لملايين المشاهدين العرب حول العالم على مدار الأسابيع الماضية في التعريف بأهمية الثقافة والمعرفة، وتكريس مفهوم القراءة والتحدي لدى الجيل الجديد، وبعد أن قدّم نماذج يحتذى بها من الأبطال الشغوفين بالقراءة والمعرفة والملمين بلغتهم العربية الفصحى».

اقرأ أيضا

الفن.. إبداع على وقع المحبة بين الإمارات ومصر