الاتحاد

الرياضي

بعثة "الأبيض الأولمبي" تغادر إلى النمسا اليوم

إسماعيل مطر (يمين) يحاول السيطرة على الكرة  في مباراة المنتخب الأولمبي مع شاختار ويتابعه إسماعيل الحمادي

إسماعيل مطر (يمين) يحاول السيطرة على الكرة في مباراة المنتخب الأولمبي مع شاختار ويتابعه إسماعيل الحمادي

تغادر إلى النمسا ظهر اليوم بعثة منتخبنا الوطني الأولمبي لكرة القدم، لبدء المرحلة الثانية من المعسكر التحضيري، للمشاركة في مسابقة كرة القدم بدورة الألعاب الأولمبية “لندن 2012”، والتي تنطلق يوم 26 يوليو الجاري، وتستمر إلى 11 أغسطس المقبل، بمشاركة 16 منتخباً من قارات العالم، تم تقسيمها إلى أربع مجموعات، حيث ضمت المجموعة الأولى الإمارات وبريطانيا وأوروجواي والسنغال، والمجموعة الثانية منتخبات المكسيك وكوريا الجنوبية الجابون وسويسرا، والمجموعة الثالثة منتخبات البرازيل ومصر وبيلاروسيا ونيوزيلندا، فيما ضمت المجموعة الرابعة منتخبات إسبانيا واليابان وهندوراس والمغرب، ويبدأ منتخبنا مشواره بالأولمبياد بمواجهة أوروجواي يوم 26 يوليو على ملعب مانشستر يونايتد، فيما يلعب مباراته الثانية على ملعب ويمبلي الوطني بالعاصمة لندن أمام بريطانيا (المستضيف) مساء يوم 29 يوليو، فيما ستكون مباراته الثالثة في الأول من أغسطس المقبل أمام منتخب السنغال على ملعب كوفنتري سيتي .
وكان أعضاء بعثة منتخبنا قضوا يومهم أمس بمدينة جنيف، بعد أن اختتم المنتخب المرحلة الأولى من المعسكر، والتي بدأت يوم 17 يونيو الماضي، حيث يغادرون صباح اليوم إلى مدينة ميونيخ الألمانية عن طريق الجو، قبل أن يشدوا الرحال إلى مدينة لينز النمساوية براً في رحلة من المنتظر أن تستغرق 3 ساعات بالحافلة، وتضم البعثة وفداً مكوناً من محمد عبيد حماد (مدير المنتخبات)، عدنان الطلياني (مشرف المنتخب)، مترف الشامسي (مدير المنتخب)، مهدي علي (مدرباً)، حسن العبدولي (مساعداً )، باتريس كوتارد (مدرب لياقة)، حسن إسماعيل (مدرب حراس)، سالم النقبي (منسق إعلامي)، جلال الغالي (طبيباً)، محسن بلحوز (طبيب تغذية)، يوسف سحنون (معالج)، جيتوليو داسفا (مدلك)، جوليوس كورمان (مدلك)، عادل النعيمي (مصوراً ) .
?بالإضافة إلى 23 لاعباً، وهم إسماعيل مطر (الوحدة)، سعود سعيد وراشد عيسى (الوصل)، خالد عيسى وخميس إسماعيل وعلي مبخوت وعلي خصيف (الجزيرة)، علي العامري وحبيب الفردان (النصر)، سعد سرور وعبد العزيز هيكل وإسماعيل الحمادي وأحمد خليل (الأهلي)، عبد العزيز صنقور (الشارقة)، عمر عبد الرحمن ومحمد أحمد وداوود سليمان (العين)، عامر عبد الرحمن ومحمد فوزي وحبوش صالح وأحمد علي ومحمد جابر (بني ياس)، حمدان الكمالي (ليون الفرنسي)، وكان مسؤول المهام كيلاني عبد المنعم ومحلل المباريات لارس والتر غادراً إلى النمسا أمس، ومن المنتظر أن يؤدي منتخبنا فور وصوله إلى مدينة لينز النمساوية أولى تدريباته التي تستمر إلى 21 يوليو الجاري، وهو اليوم المحدد لسفر البعثة إلى مدينة مانشستر.
تجربة شاختار
خسر منتخبنا الوطني الأولمبي تجربته الودية أمام فريق شاختار دونيتسك الأوكراني بأربعة أهداف مقابل هدفين في المباراة التي جرت أمس الأول على ملعب سانت ليونارد بمنطقة فريبورج التي تبعد عن مقر إقامة قرابة المائة وخمسين كيلو متراً، وسجل أهداف الفريق الأوكراني ماكرثيان في الدقيقة 9 وكوريلوف في الدقيقة 36 وكوستا في الدقيقة 41 وزوشكوف في الدقيقة 43، فيما سجل هدفي منتخبنا إسماعيل مطر في الدقيقة 33 وأحمد خليل في الدقيقة 57.
خاض منتخبنا المباراة التي أقيمت وسط هطول أمطار غزيرة بتشكيلة ضمت كلا من علي خصيف في حراسة المرمى، وللدفاع علي العامري وسعد سرور وعبد العزيز صنقور وعبدالعزيز هيكل، وللوسط عامر عبد الرحمن ومحمد فوزي وحبوش صالح وإسماعيل الحمادي، وللهجوم الثنائي إسماعيل مطر وأحمد خليل، وكان المدير الفني لمنتخبنا مهدي علي أجرى خمسة تغييرات خلال شوط المباراة الثاني، حيث أشرك خميس إسماعيل وراشد عيسى وحبيب الفردان وخالد عيسى وأحمد علي بدلاً من محمد فوزي وحبوش صالح وإسماعيل الحمادي وعلي خصيف وأحمد خليل على التوالي.
وجاءت التجربة قوية ومفيدة لمنتخبنا الذي واجه فريقاً متمرساً وجاهزاً لخوض المباريات، حيث سبق وأن خاض قبل مباراة منتخبنا عدداً كبيراً من المباريات استعداداً لبدء الموسم الكروي في أوكرانيا، كما أن التجربة جاءت مفيدة للجهاز الفني لمنتخبنا الذي دفع ببعض العناصر التي لم تشارك في التجربة الودية الأولى أمام إف سي سيون السويسري، كما أن الجهاز الفني فضل إراحة الثلاثي عمر عبد الرحمن ومحمد أحمد وحمدان الكمالي الذين شاركوا بشكل أساسي في تجربة سيون، وبغض النظر عن النتيجة فإن منتخبنا ظهر بشكل جيد، خاصة في الشوط الثاني الذي شهد فرصاً عديدة لمهاجمي منتخبنا الذين لم يحسنوا التعامل معها عكس الفريق الأوكراني الذي استغل مهاجموه بعض الأخطاء الدفاعية في الشوط الأول، وأحرزوا أربعة أهداف كاملة، وكان حارس مرمى منتخبنا تصدى لضربة جزاء في منتصف الشوط الثاني بكل براعة.
ومن جانبه أكد مدير منتخبنا الأولمبي لكرة القدم مترف الشامسي أن المرحلة الأولى من المعسكر جاءت إيجابية جداً بالنسبة للجهاز الفني الذي ركز تركيزاً تاماً خلال هذه المرحلة على الجوانب البدنية، ورفع معدل اللياقة للاعبين الذين قضوا موسماً شاقاً وصعباً جراء مشاركتهم الدائمة مع أنديتهم بالمسابقات المحلية والخارجية والمنتخب خلال مشواره في التصفيات، وأشاد مترف الشامسي بالجهود التي يبذلها أعضاء البعثة، واللاعبون الذين يؤدون تدريباتهم بكل حيوية ونشاط، وأن الجهاز الفني بقيادة مهدي علي وضع برنامجاً مناسباً للاعبين طوال فترة المعسكر حتى يكون الفريق في أتم جاهزيته للمشاركة في الأولمبياد .وأوضح الشامسي أن الفريق يضم في صفوفه عناصر متميزة ومؤثرة، خاصة مع انضمام الثلاثي علي خصيف وإسماعيل مطر وإسماعيل الحمادي الذين شكلوا إضافة كبيرة إلى المنتخب، وظهروا بشكل مميز في التجربتين الماضيتين، ودعا الشامسي الجميع للتفاؤل مع هذا المنتخب الذي تعود على تحقيق النتائج الإيجابية في مختلف البطولات التي يشارك فيها،
وعن التجربتين الوديتين أمام إف سي سيون السويسري وشاختار الأوكراني ذكر مدير منتخبنا الأولمبي أن التجربتين جاءتا في صالح المنتخب بغض النظر عن النتيجة التي انتهت عليها كل مباراة، حيث إن الجهاز الفني حدد أهدافه من تلك التجارب، وبكل تأكيد سيعمل على تصحيح الأخطاء، والوقوف على جميع السلبيات والإيجابيات.

اقرأ أيضا

«الأبيض الأولمبي» يختتم «دولية دبي» بمواجهة «شمشون»