الاتحاد

الرياضي

النصر.. «العلامة الكاملة» مع «كرونو»

النصر..  «العلامة الكاملة» مع «كرونو»

النصر.. «العلامة الكاملة» مع «كرونو»

سامي عبدالعظيم (كلباء)

واصل النصر مشوار التألق تحت قيادة مدربه الكرواتي كرونو، محققاً الانتصار الثالث على التوالي، في مشواره بدوري الخليج العربي، على حساب مضيفه خورفكان بهدف قائده ألفارو نيجريدو، أمس الأول، ضمن الجولة السادسة، ومنح الفوز على خورفكان «صك» الإجادة لـ «العميد» بتفوقه المطلق في الشوط الثاني، للمباراة الثالثة على التوالي، بعدما حول تأخره بهدف في الأولى أمام الوحدة، ضمن الجولة الرابعة، إلى فوز 3-1، ليعود ويحسم «ديربي دبي» أمام جاره شباب الأهلي، بهدف القائد نيجريدو في الشوط الثاني، للمباراة التي أقيمت على استاد آل مكتوم، ضمن الجولة الخامسة، ليعود ويكرر سيناريو مقارب، بفوزه على خورفكان بـ «بصمة» هدافه الإسباني من ركلة جزاء في الدقيقة 75. أثبت النصر من جديد، أن هناك فوارق مهمة في عهد كرونسلاف «كرونو»، تضعه في خانة الفرق الأكثر صعوداً إلى المراكز المتقدمة على لائحة الترتيب، بعدما رفع رصيده إلى 10 نقاط، وضعته في المركز الخامس، على بُعد 6 نقاط من المركز الأول، بعدما عانى «الأزرق» في المراكز الأخيرة بـ «نقطة» فقط، جمعها من 3 مباريات، قبل أن ينجح «كرونو» في تحويل السلبيات إلى إيجابيات، من خلال الفوز في 3 مباريات على التوالي، أمام الوحدة 3-1 وشباب الأهلي وخورفكان بهدف في المباراتين، إثر الترتيبات الكبيرة التي قام بها على المستوى الفني، بعد مرحلة المدرب البرازيلي السابق كايو. وتفوق النصر للمرة الثانية «خارج الديار»، أمس الأول، على خورفكان، بعد الفوز السابق على الوحدة 3-1 في استاد آل نهيان، حيث تذوق طعم الفوز الأول في ملعبه، على حساب شباب الأهلي بالجولة الماضية، وذلك بعد 1259 تمريرة في 3 مباريات، إذ تؤكد الإحصاءات قيمة العمل الكبير الذي يقوم به «العراب الكرواتي»، لدرجة أن الفريق يتفوق بدرجة كبيرة في الاستحواذ على الكرة أمام منافسيه، والتسديد على المرمى الذي ارتفع إلى 30 تسديدة في 3 مباريات. ورجح «العميد» الكفة أمام خورفكان، بالفوز الثاني في 3 مباريات في «المحترفين»، الأول من نصيب «النسور» 5-2 ذهاباً، ضمن الجولة السابعة للنسخة الأولى في «المحترفين» يوم 23 نوفمبر 2008، بينما فاز النصر إياباً 3 - صفر يوم 25 أبريل 2009. وأكد الإسباني الفارو نيجريدو «علو كعبه» التهديفي من جديد مع «العميد»، حتى لو كانت الزيارة أمس الأول إلى شباك خورفكان من «علامة الجزاء»، لأن المهم هو «العلامة الثالثة»، ورفع نيجريدو رصيده التهديفي إلى 4 أهداف في 3 مباريات، فضلاً عن هدفين صنعهما بذكاء في المباريات الماضية، ومساهمته في أكثر من 8 فرص للتهديف في 6 مباريات لم تستغل بالطريقة المطلوبة، فضلاً عن أكثر من 16 كرة على المرمى، حيث أصبح يمثل الحل المناسب في الأوقات الصعبة، كما حدث أمام شباب الأهلي في الجولة الماضية، بعدما أحرز هدف الفوز بلعبة خلفية رائعة تؤكد القدرات الفنية العالية لهذا اللاعب.

اقرأ أيضا

يوفنتوس يجدد عقد بونوتشي حتى 2024