الاتحاد

عربي ودولي

قيدي: بن لادن يريد إغراق الصومال في الفوضى

نيروبي، القاهرة - ''الاتحاد''، عواصم - وكالات: قال علي محمد قيدي رئيس وزراء الصومال إن اسامة بن لادن زعيم ''القاعدة'' له قواعد تدريب في الصومال وانه يسعى لاغراق البلاد في مزيد من الفوضى· وكان قيدي يعلق على أحدث شريط مسجل نسب الى بن لادن عدة وقال فيه إن المحاولة التي تدعمها الولايات المتحدة لنشر قوات اجنبية في الصومال تجيء في اطار حملة صليبية ضد الحكم الاسلامي· وقال رئيس وزراء الصومال خلال مؤتمر صحفي عقده الليلة قبل الماضية في بيداوا مقر الحكومة الصومالية المؤقتة ''من الواضح ان بن لادن يشارك بقوة فيما يحدث في بعض مناطق الصومال وله قواعد لتدريب الميليشيات''· بن لادن ليس زعميا مسلما·انه متطرف· بن لادن يحاول اغراق الصومال في فوضى''· وصرح قيدي بان حكومته ستطرد عنوة اي اجنبي يثبت انه عميل ل''القاعدة'' في الصومال الواقع في القرن الافريقي· وأضاف ''الحكومة الاتحادية الانتقالية وشعب الصومال سيطرد هؤلاء الاجانب من الصومال''· وحذر ابن لادن الولايات المتحدة ودولا اخرى من ارسال جنود الى الصومال حيث سيطرت ميليشيات اسلامية على العاصمة مقديشو الشهر الماضي بعد ان كان يسيطر عليها امراء حرب تدعمهم الولايات المتحدة· ورغم هذه الرسالة وافق الاتحاد الافريقي أمس الأول على ارسال قوات الى الصومال · من جهته أكد وزير الخارجية الصومالي مجددا أمس الأول على الحاجة إلى نشر قوة لحفظ السلام في البلاد رافضا ما ورد في شريط بن لادن والذي حذر فيه من مغبة نشر مثل هذه القوة· وقال عبد الله شيخ إسماعيل على هامش قمة الاتحاد الافريقي'' شعب الصومال وحده هو الذي يقررما يريده''· كما نأى اتحاد المحاكم الاسلامية في الصومال بنفسه أمس عن الشريط · ونقل راديو فرنسا الدولي عن الشيخ شريف أحمد الزعيم السابق لاتحاد المحاكم قوله إن التسجيل إذا ثبتت صحته فيجب النظر إليه كتعبير عن رأي بن لادن الشخصي في الوضع السياسي في الصومال· وفي السياق طالبت مؤسسات المجتمع المدني الصومالي المحاكم الشرعية بعدم توسيع نطاق الحرب في الساحة الصومالية بعد هزيمة تحالف مكافحة الارهاب المكون من زعماء الحرب في مقديشو·
وفي الوقت الذي زادت فيه مخاوف دول الجوار الصومالي من تمدد نفوذ اتحاد المحاكم الإسلامية ليشمل كل أنحاء البلاد وقيام نظام إسلامي متشدد في منطقة القرن الأفريقي، أعربت الحكومة الكينية عن رغبتها في تدعيم مؤسسات الحكومة الصومالية الانتقالية للقيام بمهامها وطالبت منظمة الأمم المتحدة بضرورة رفع حظر صادرات الأسلحة إلى الصومال·
الى ذلك يقوم وفد من المحاكم الشرعية الصومالية بزيارة الجامعة العربية خلال الايام القادمة بهدف التنسيق والتشاور مع الأمين العام عمرو موسى عقب الاتفاق الذي تم التوصل اليه في الخرطوم يومي 22 و23 من الشهر الماضي· وتأتي الزيارة في اطار الاعداد للجولة الثانية من المفاوضات المنتظر عقدها في الخرطوم خلال النصف الثاني من الشهر الجاري· كما التقي وفد من الأمم المتحدة وسط حراسة مشددة بالزعماء الاسلاميين أمس اثناء قيامهم بزيارة لتقييم الأمن في الصومال فيما يمثل أول اتصال رسمي وجها لوجه مع حكام مقديشو الجدد·

اقرأ أيضا

ترامب يوقع مرسوماً للتصدّي لمعاداة السامية في الجامعات