الاتحاد

الرياضي

مبخوت: الجزيرة لن يضحي بالآسيوية من أجل الدوري هذه المرة

أشاد عايض مبخوت مدير الفريق الأول بنادي الجزيرة، بحفل القرعة التي شهدت وقوع الجزيرة في مستهل بداية الموسم أمام الأهلي أحد الفرق المرشحة بقوة للمنافسة على اللقب المحلي، وشدد عايض على أن من يريد اللقب عليه خوض مشوار صعب، وأن يكون مستعداً دائماً لأي منافس مهما كانت قوته، ولفت إلى أن هدف الجزيرة الموسم المقبل هو المنافسة بقوة وتركيز في دوري أبطال آسيا، وتشريف الكرة الإماراتية وتحقيق نتائج إيجابية بهدف الفوز باللقب، ومن ثم اللعب أيضاً على الاحتفاظ بألقابه المحلية والدفاع عنها بشراسة وقوة دون تهاون.
وفيما يتعلق بموقف حامل اللقب في ظل تضحيته الموسم الماضي بالآسيوية من أجل عيون الدوري والكأس، قال “في كل موسم ندخله نعاني من الضغوط الرهيبة بسبب إضاعة الفرصة في الفوز بالجولات الأخيرة، وهو ما كان يؤثر على تركيزنا الخارجي، لأن الحصول على الثقة المحلية، والفوز بالألقاب المحلية بات مطلباً ضرورياً لنا”.
التخلص من الضغوط
وقال: فزنا بالدوري والكأس، وحققنا ثنائية تاريخية وهو ما سيجعلنا نتحرر من ضغوط الماضي، ونتعامل برؤية مختلفة، وأعصاب هادئة مع جميع البطولات، وبالتالي لن نضحي بالآسيوية من أجل عيون البطولة المحلية، بل سنقاتل آسيوياً للمنافسة بقوة على اللقب، ومن ثم نقاتل محلياً أيضاً من أجل الدفاع عن ألقابنا الحالية، وهو حق مشروع لنا بطبيعة الحال”.
وعن مواجهة الأهلي قال “عادة ما تكون مباريات الفريقين مثيرة وفوق العادة، وإن كنت لا أحبذ شخصياً أن تكون البداية أمام الأهلي، حيث يكون الوضع مختلفاً، لو التقينا في وسط الدور الأول أو آخره، ولكننا سنكون مستعدين لجميع المنافسين، نتوقع أن يكون للأهلي شكل مختلف في الموسم الجديد من خلال الانتدابات التي قام بها، وهو ما نعمل له حسابه، ونعلم أن الأهلي يدخل البطولة من أجل المنافسة بقوة على لقبها بطبيعة الحال”.
من جهته أكد أحمد خليفة حماد المدير التنفيذي للنادي الأهلي أن قرعة الموسم الجديد جاءت متوازنة، ولبت الطموحات كافة المرجوة منها، خاصة في بداية الموسم بـ4 جولات لكأس الرابطة، وهو ما يتيح تحقيق أعلى انسجام لجميع العناصر بكل فريق، فضلاً عن حصول الجهاز الفني واللاعبين على فرصتهم لتلمس مستويات كل الفرق وتحقيق الانسجام الكامل أيضاً بين الأجهزة الفنية واللاعبين.
متفائلون
وعن وقوع الأهلي أحد الأندية المرشحة بقوة للمنافسة على الألقاب المحلية الموسم المقبل في مواجهة الجزيرة حامل اللقب في أول جولة من الدوري، قال “عادة ما تكون مباريات الأهلي والجزيرة لقاءات قمة، وتحظى بمتابعة من الجميع لقوة الفريقين، ونحن في الأهلي متفائلون بالموسم الجديد، ولدينا طموحات كبيرة، خاصة أن المكانة الطبيعية للفرسان هي منصات التتويج، ونعلم أن المشوار لن يكون سهلاً، لذلك علينا أن نكون مستعدين بالصورة الأمثل”.
وأوضح حماد أن مواجهة فرق قوية من البداية تؤثر بالإيجاب على نفسية اللاعبين ودرجة تركيزهم ورغبتهم في المنافسة بقوة، وقال “عندما نلتقي أمام فرق متوسطة المستوى،أو أقل، فإن بعض اللاعبين يشعرون بالثقة الزائدة التي تؤثر على أدائهم، وبالتالي يسقط الأهلي في دوامة التعادل أو الخسارة، وهو ما تكرر المواسم الأخيرة، ولكن الأمر يختلف لو كانت البداية أمام فريق بحجم الجزيرة حامل اللقب والمدجج باللاعبين المتميزين، وبالتالي سيكون الإعداد قوياً ومختلفاً لهذه المباراة ولبقية مشوار البطولة”.
ولفت حماد إلى أن القلعة الحمراء تستعد بقوة للموسم الجديد وتضع كل صغيرة وكبيرة في الحسبان من أجل إعداد فريق متكامل، وهو ما تقوم به شركة كرة القدم برئاسة عبد الله النابودة الذي تولى بنفسه ملف اللاعبين الأجانب والمواطنين، مشيراً إلى أن هدف الفرسان هو الفوز بالبطولات والمنافسة بقوة عليها، وأولها بطولة الأندية الخليجية بخوض نصف النهائي لمنافساتها خلال الفترة المقبلة.

اقرأ أيضا

زيدان: نافاس «ابق معي»