الاتحاد

عربي ودولي

إسرائيل ترفض مهلة محتجزي الجندي

غزة - علاء المشهراوي والوكالات:
أعطت ثلاث مجموعات فلسطينية تحتجز الجندي الاسرائيلي المخطوف اسرائيل مهلة تنتهي صباح اليوم الثلاثاء لتلبية مطالبها بالافراج عن معتقلين فلسطينيين، الامر الذي رفضته اسرائيل فورا· وقالت كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة ''حماس'' وألوية الناصر صلاح الدين وجيش الاسلام في بيان وزع امس في غزة ان ''امام اصرار العدو لاسقاط جميع المعايير الانسانية واصراره واهما على اجراءاته العسكرية واستمرار عدوانه فاننا نمهل العدو الصهيوني حتى الساعة السادسة من صباح الثلاثاء· واضاف البيان ''ما لم يستجب العدو لمطالبنا الانسانية الواردة في بياننا السابق فاننا نعتبر الملف الحالي قد طوي وحينها على العدو ان يتحمل كامل النتائج''· واكد الناطق باسم كتائب عز الدين القسام ابو عبيدة ''انه في حال عدم استجابة العدو لمطلبنا في المهلة المحددة فالعدو يتحمل كل المسؤولية وملف خطف الجندي سيطوى''·
وكانت المجموعات الفلسطينية الثلاث طالبت في بيان الجمعة بالافراج عن الف اسير فلسطيني، مؤكدة على الشرطين السابقين المتمثلين بالافراج عن الاسيرات والاسرى دون الثامنة عشرة في السجون الاسرائيلية مقابل تقديم معلومات عن الجندي الاسرائيلي· ورفض مسؤول عسكري اسرائيلي مهلة الاربع والعشرين ساعة التي حددها خاطفو الجندي·
وقال المسؤول الذي طلب عدم الكشف عن اسمه ''ندرس البيان ولا نزال على موقفنا الرسمي الذي عبر عنه رئيس الوزراء ايهود اولمرت والقاضي برفض اي تفاوض مع محتجزي الجندي والاذعان لاي ابتزاز''·
واعلن متحدث باسم لجان المقاومة الشعبية ان المفاوضات التي يجريها الوسطاء بشأن أزمة الجندي ''متوقفة'' بسبب رفض اسرائيل لمطالب المجموعات التي تحتجز الجندي· وقال ابو مجاهد ''المفاوضات متوقفة وقد اوقفت جميع الوساطات بسبب عنجهية الاحتلال ورفضه لتحقيق مطالب فصائل المقاومة''·
ورفض رئيس هيئة الاركان الاسرائيلي الجنرال دان حالوتس من جهته مهلة الاربع والعشرين ساعة· وقال للصحافيين بعد ان التقى عائلة الجندي ''لن نرضخ لاي ابتزاز ولا لاي مهلة تحددها اي منظمة ارهابية وفي هذا الوضع بالذات حماس''·
وذكرت الاذاعة العسكرية الاسرائيلية ان الجيش ووزارة الدفاع فوجئا بنشر هذا البيان، ولفتت الى تغيير في لهجة المسؤولين العسكريين الاسرائيليين الذين لا يستبعدون في مجالسهم الخاصة عملية تبادل اسرى فلسطينيين للعثور على الجندي· وذكرت صحيفة ''هآرتس'' الاسرائيلية ان سلطات الجيش والاجهزة الامنية المختصة ابدت موافقتها على انجاز صفقة محدودة لضمان اخلاء سبيل الجندي المختطف يتم بموجبها الافراج عن سجناء فلسطينيين لم يتورطوا في تدبير وارتكاب اعتداءات عنيفة· وقالت الصحيفة ان اجهزة الامن ابدت استعدادها للافراج عن سجناء ومعتقلين ينسب اليهم الضلوع في ارتكاب مخالفات تتعلق بقانون مكافحة الارهاب· واضافت ان الجهات الامنية '' لن تبدي موافقتها على انجاز صفقة تشمل اخلاء سبيل من تلطخت ايديهم بالدماء ''· ورفض أبو عبيدة ما تناقلته وسائل الاعلام عن تدارس إسرائيل لخيارات إطلاق سراح سجناء لم يثبت تورطهم بأى أعمال ضدها حيث قال ''مطالبنا واضحة ومحددة ومعروفة لديهم ولن نقبل بإطلاق سراح الاسرى الاداريين لديهم مقابل تسليم الجندى المختطف''·
من جانبها وجهت الحكومة الفلسطينية مجددا نداء للمجموعات العسكرية الثلاث المسؤولة عن خطف الجندي بعدم المساس بحياته لان بقاءه حيا في ''صالح الشعب الفلسطيني والحلول السياسية للازمة''· وقال يوسف رزقة وزير الاعلام ''نكرر النداءات انه يجب ان يبقى الجندي (الاسرائيلي) حيا وان تكون معاملته حسنة وعدم المس به'' وتابع ''طوال الفترة ونحن في الحكومة نوجه نداءات لفصائل المقاومة (للخاطفين)''·

اقرأ أيضا

صور أقمار تظهر نشاطاً نووياً في موقع كوري شمالي