الاتحاد

الرياضي

الإمارات تحلق فوق «قلعة الجو جيتسو»

ريو دي جانيرو (وام)

حصد أبطالنا 13 ميدالية ملونة، خلال منافسات اليوم الأول من بطولة أبوظبي جراند سلام للجو جيتسو في جولتها الرابعة، ضمن النسخة الخامسة المقامة بصالة كاريوكا أرينا بمدينة ريو دي جانيرو البرازيلية، وسط مشاركة واسعة من أكثر من 320 أكاديمية تمثل 36 دولة من مختلف قارات العالم.
وشملت الميداليات 4 ذهبيات و6 فضيات إضافة إلى 3 برونزيات، وتحققت عبر هيثم هناوي لاعب أكاديمية «أي أف إن تي» بمنافسات الحزام الأزرق لوزن 62 كجم، وأضاف زملاؤه بالأكاديمية ثامر الشامسي «وزن 69 كجم» حزام أزرق وعلي عباس «وزن 85 كجم» حزام أزرق أساتذة 1، وحميد البلوشي في وزن 69 كجم لفئة أساتذة 2، باقي الذهبيات، وبذلك تكون الأكاديمية مصدر الذهب والفرحة الكبرى للإمارات في اليوم الأول الذي تم تخصيصه لمنافسات الحزام الأزرق.
وجاءت الميداليات الفضية عن طريق سيف العلي لاعب الوحدة «وزن 46 كجم» ناشئين، وفاطمة فيصل الحوسني لاعبة بني ياس الناشئة «وزن 40 كجم»، وعلي حسن من أكاديمية أي أف إن تي «وزن 62 كجم»، وراشد داود «وزن 85 كجم» أساتذة 1، وراشد النقبي من أكاديمية أي أف إن تي «وزن 94 كجم» حزام أزرق أساتذة 2، وفيصل البلوشي لاعب الأكاديمية نفسها «وزن 77 كجم» لفئة الأساتذة 2.
فيما فاز بالبرونزيات الـ3 كل من عمار حمد الظاهري لاعب نادي العين في فئة الناشئين «وزن 46 كجم»، وطارق الزعابي من أكاديمية أي أف إن تي «وزن 62 كجم» أساتذة 1، وسعود ناصر علي من الأكاديمية ذاتها، حزام أزرق «وزن تحت 120 كجم» أساتذة 1.
وجاء إنجاز اليوم الأول بطعم مختلف، تحقق بصعوبة مع إقامة المنافسات في واحدة من أبرز قلاع الجو جيتسو في العالم، وهي مدينة ريو دي جانيرو التي يوجد بها ما يزيد على 5 آلاف أكاديمية تدريب، وفي دولة تعد الأولى في العالم من حيث عدد ممارسي تلك الرياضة، والذي يصل إلى 2.5 مليون لاعب ولاعبة، ومن حيث عدد اللاعبين واللاعبات الحاصلين على الحزام الأسود الذين يتجاوز رقمهم 10 آلاف لاعب ولاعبة.
وحضر منافسات اليوم الأول وتوج الفائزين كل من إبراهيم العلوي قنصل الدولة بالبرازيل، ويوسف البطران عضو مجلس إدارة الاتحاد رئيس البعثة، وولتر ماتوس رئيس الاتحاد البرازيلي، وطارق البحري مدير جولات أبوظبي جراند سلام، وخالد الجنيبي رئيس وفد أكاديمية أي أف إن تي، وعبيد مفتاح المحرزي رئيس مجلس إدارة شركة الألعاب المصاحبة بنادي الوحدة، كما شهد اليوم الأول حضوراً جماهيرياً كبيراً وتفاعلاً إعلامياً من الجانب البرازيلي فاق كل التوقعات.
ومن ناحيته، أكد إبراهيم العلوي فخره بالنجاحات المتواصلة التي تحققها البطولة التي يحضرها للمرة الثالثة على التوالي، مشيراً إلى أن كل نجاح تحققه البطولة في كل نسخة، يمثل تحدياً كبيراً للمنظمين؛ لأنهم مطالبون بتقديم الجديد في كل نسخة، ولأن الإمارات أبهرت العالم في هذه اللعبة من خلال تبنيها أفضل برامج في العالم، لنشر وتطوير اللعبة وصناعة الأبطال.
وقال: «كل إنجاز جديد ونجاح يحققه اتحاد اللعبة يعتبر تحدياً جديداً، لأنه مطالب بالبقاء على القمة والبحث في كل مرة عن قمة جديدة يعتليها.. والجو جيتسو أصبحت جسراً من جسور التعاون والتواصل بين الإمارات ومختلف شعوب العالم، ورمزاً من رموز التسامح».
وأوضح أن جولة أبوظبي جراند سلام بمدينة ريو دي جانيرو نجحت تنظيمياً وجماهيرياً وإعلامياً وفنياً وتحكيمياً، وستترك بصمة قوية في المجتمع البرازيلي، ما صنع جسراً من جسور التعاون والشراكة بين الإمارات والبرازيل، حيث يوجد بالإمارات عدد كبير من المدربين البرازيليين يتجاوز 1000 مدرب، في الوقت نفسه تنظم الإمارات كل عام بالبرازيل ما بين 10 و14 بطولة في مختلف الولايات، وتفتح آفاقاً كبيرةً أمام عشاق تلك الرياضة لتطوير مستوياتهم.

الشامسي عنوان الذهب
أكد ثامر الشامسي لاعب أكاديمية أي أف إن تي الفائز بالميدالية الذهبية في وزن 69 كجم حزام أزرق، أن ذهبية البرازيل في جولة جراند سلام يبقى لها مذاق خاص عنده؛ لأنها من قلعة الجو جيتسو في العالم، وأنه يفوز بالذهب للمرة الثانية، حيث سبق له الفوز بالذهبية في العام قبل الماضي بريو دي جانيرو، مشيراً إلى أنه خاض 3 نزالات، وفاز فيها جميعها على حساب لاعبين برازيليين، وقال: «النزال الأول أجبرت فيه المنافس على الاستسلام بعد دقيقة ونصف الدقيقة، وأجبرت المنافس على الاستسلام بعد دقيقة واحدة في النزال الثاني بنصف النهائي».. أما أصعب نزال فقد كان الأخير في المباراة النهائية، حيث تجاوزه بالنقاط وحصل على الذهبية.

«الملكة» برازيلية
شكلت منافسات ملكة البساط أبرز مفاجآت اليوم الأول والتي أقيمت لأول مرة في العالم على هامش جولة ريو جراند سلام، بمشاركة 6 من أساطير وبطلات العالم المصنفات، حيث فازت بالميدالية الذهبية اللاعبة لويزا مونتيرا بعد أن تخطت 3 نزالات بالاستسلام في دور المجموعات ونصف النهائي، فيما فازت بالمباراة النهائية بالنقاط بنتيجة 4/‏‏ 0، فيما حلت في المركز الثاني اللاعبة البرازيلية أنا رودريجيز التي فازت في كل مباريات دور المجموعات ونصف النهائي، ولم تخسر إلا في النهائي، فيما حلت في المركز الثالث اللاعبة البرازيلية بيانكا باسيليو بعد تغلبها على البلجيكية أمل أمجاهيد صاحبة المركز الرابع. وقد حظيت منافسات «ملكة البساط» بتفاعل جماهيري كبير وإثارة قوية؛ نظراً لتقارب المستويات بين كل البطلات المشاركات.

لحظة لا تنسى
أكدت لويزا مونتيرو، ملكة البساط، بعد الفوز والتتويج، سعادتها وفخرها بهذا اللقب الكبير، خاصة أن التاريخ سيذكر أنها أول بطلة في العالم تتوج به، مشيرةً إلى أن المنافسات كانت قوية للغاية، وأن التنظيم كان مبهراً، والأجواء كانت حماسية ومشوقة، في ظل التشجيع الجماهيري المثير والمنافسات القوية.
وقالت: «هذه اللحظات لن أنساها، وسوف أبقى وفية لاتحاد الإمارات للجو جيتسو الذي صنع هذه المنصة، وجعل منها قمة القمم في منصات التتويج العالمية»، وأضافت: «أهدي هذا اللقب لزوجي البطل جوستافو باتيستا، ملك البساط في منافسات جولة لوس أنجلوس الأخيرة والذي يدعمني، ووقف خلفي، وعائلتي كلها، حيث حضروا إلى المدرجات، وشجعوني، كما أهدي الإنجاز إلى كل محبي هذه الرياضة في العالم، وسأظل أتدرب حتى أحافظ على هذا اللقب في المرات المقبلة؛ لأن المهمة لن تكون سهلة بأي حال من الأحوال».

اقرأ أيضا

«الأبيض» جاهز لفيتنام بـ «المعنويات العالية»