الاتحاد

الرياضي

بطولة «التسامح الجامعية» للصالات: «الأبيض» يعبر سوريا إلى «السادسة»

تصوير: مصطفى رضا

تصوير: مصطفى رضا

محمد سيد أحمد (أبوظبي)

حقق منتخبنا الوطني فوزه الثاني، عندما تغلب على سوريا 3 - 1، أمس، في بطولة التسامح العربية للجامعات لخماسيات كرة قدم الصالات، بصالة نادي الجزيرة، ليحصد النقطة السادسة، بنهاية الجولة الرابعة للبطولة التي ينظمها الاتحاد العربي، برعاية معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التسامح، وبمشاركة 13 دولة، وأحرز عبدالله الشمبيلي وأحمد الحبسي وخلفان المهلبي الأهداف الثلاثة لـ «الأبيض»، بينما جاء الهدف السوري عبر عبدالباسط الفجر، ويلتقي منتخبنا مع الجزائر اليوم، في مواجهة حاسمة، بحثاً عن التأهل إلى ربع النهائي.
ونجح لبنان في الفوز على فلسطين 2-1، ليضمن تأهله إلى «الثمانية الكبار»، بعد أن حصد «العلامة الكاملة»، في أول 4 جولات، وتصدر المجموعة الأولى بـ 12 نقطة، بينما فاز اليمن على الصومال 7-5، ومصر على العراق 5-3، وعُمان على الجزائر 2-1، والأردن على تونس 7-1. وأكد الدكتور سعيد الحساني رئيس الاتحادين العربي والمحلي للرياضة الجامعية، أن البطولة شهدت مستويات عالية في مرحلة المجموعتين، خاصة مباريات المجموعة الثانية «الحديدية» التي تضم منتخبات تملك قدرات وخبرات كبيرة، جعلت الإثارة والندية حاضرة في جميع لقاءاتها، وتوقع أن تقدم البطولة بطلاً جديداً، في ظل التنافس القوي، بعيداً عن مصر ولبنان بطلي النسختين السابقتين. وقال: سعداء باستضافة الحدث الرياضي الجامعي العربي، والذي منحته رعاية معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التسامح شهادة النجاح، قبل أن ينطلق، كما أن المشاركة كبيرة بوجود 13 منتخباً للمرة الأولى، منها فرق تشارك للمرة الأولى في بطولات الاتحاد العربي، وسعداء بذلك، وبالمستوى الفني والتنظيم الرائع الذي تقدمه لجان الاتحادين الإماراتي والعربي، ويبدعون من خلف الكواليس، لإخراج الحدث في «حلة زاهية»، أبهرت جميع الوفود المشاركة.
وثمن الحساني الدور الكبير الذي قام به الشركاء في إنجاح الحدث، وفي مقدمتهم مجلس أبوظبي الرياضي، الذي وفر جميع أسباب النجاح للبطولة، والجزيرة الذي أدهشت صالته الرائعة المشاركين، وقال: نشكر كل من أسهم في نجاح البطولة التي ولدت في أبوظبي، ونظمت فيها للمرة الثانية العام الماضي، قبل أن تعود هذا العام بثوب جديد ومشاركة أكبر، واعتبر الحساني أن ما يميز النسخة أيضا الاهتمام الإعلامي بها وتغطيتها بشكل جيد.

الغول: نستطيع الذهاب بعيداً
تقدم عبيد الغول قائد المنتخب بالشكر إلى معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التسامح، على دعمه اللامحدود للبطولة التي تحتضنها الإمارات بلد التسامح والمحبة، وشكر القائمين على التنظيم، مثمناً الدور الكبير الذي تلعبه هذه الأحداث في زرع الروح الرياضية والتسامح قبل المنافسة. وقال: خضنا 3 مباريات مع منتخبات قوية، وحصدنا 6 من 9 نقاط ممكنة، ونعمل على تحقيق نتائج أفضل فيما تبقى من مباريات المجموعة الثانية، والتأهل إلى ربع النهائي، وطموحاتنا كبيرة، خاصة أن البطولة تقام على أرضنا، وننتظر الدعم من الجمهور في الجولات المقبلة. وشكر قائد المنتخب، الدكتور سعيد حمد الحساني على دعمه ومتابعته وتشجيعه للمنتخب، ولكل أسرة الاتحاد، مؤكداً أن «الأبيض»يستطيع أن يذهب حتى النهاية، رغم وجود عدد كبير من المنتخبات القوية.

زين الدين: لبنان محظوظ
أكد اللبناني نديم زين الدين عضو المكتب التنفيذي للاتحاد العربي، أن منتخب بلاده محظوظ باللعب ضمن المجموعة الأولى التي تضم منتخبات أقل من الناحية الفنية، مقارنة بالثانية الأكثر خبرة وقوة، وقال: القرعة خدمتنا، ومنتخبنا يمضي بنجاح إلى الآن، حيث فاز بجميع مبارياته الأربع الأولى، ولم يستقبل سوى هدف، وحجز مقعده مبكراً في ربع النهائي، ونأمل أن يواصل تقدمه وصولاً إلى النهائي.
وأضاف: أريد أن أشكر الاتحاد العربي برئاسة الدكتور سعيد الحساني على التنظيم الرائع، وتوفير كل ما من شأنه أن يجعل إقامة الوفود المشاركة في قمة الراحة، وهذا ليس بالأمر الجديد، والإمارات وعاصمتها أبوظبي عودتنا على التميز وكرم الضيافة وحسن الاستقبال، لذلك فإن كل حدث تستضيفه، تؤكد تميزه، حتى قبل أن ينطلق، وشكراً للأشقاء في الإمارات على كل ما يقدمونه لخدمة الرياضة الجامعية العربية.

اقرأ أيضا

منتخبنا في مواجهة مهمة غداً أمام فيتنام