الاتحاد

رسائلكم وصلت

حوار غير بناء


إلى / صحيفة الاتحاد··
تحية طيبة وبعد··

تعقيباً على مقال الأسبوع، والذي يتناول قضية الكلام بدون فائدة، والذي سطر حروفه الأخ الكريم خليفة المحرمي، أود أن أوضح أنه قد تتعالى الأصوات لتصل لمراتب راقية في التعبير والبلاغة، وقد تندرج أمور كثيرة تحت قائمة أهم الاهتمامات، ولكن ما هو المقياس الحقيقي لضبط هذه الاهتمامات وهذه الكتابات؟
إن من أكثر الأمور التي تحط من المستوى الثقافي الفردي لأبناء المجتمع الإماراتي هو الاهتمام بالمظاهر السلبية تحت قالب الأدب والموضوعية، فما نراه ونقرأه في معظم المنتديات يشعرنا بمدى التدني الذي وصل له الفكر في المجتمع الإماراتي· أنا لا أقصد مستوى الفكر الحقيقي ولكني أقصد استخدام الفكر من قبل الشباب لخدمة المظاهر والأمور غير المهمة· وكم يؤلمني كذلك عدم الاستخدام السليم للقلم كوسيلة مناسبة في التعبير عن الأفكار البناءة·
من أكثر الأمور الملاحظة هي الكتابة والتعليق لمجرد المشاركة وليس بهدف خدمة قضية، فهناك الكثير من الأمور المستهجنة والتي تحط من مستوى اهتمامات أفراد المجتمع وبالتالي اهتمامات أبنائنا في المستقبل، وكم أتمنى أن ترقى المنتديات وصفحات المقالات لتصل للمستوى المنشود والسرد المهم من الأمور·
وفي نفس الوقت فإن هذه الكتابات تعبر عن أسلوب تفكير المجتمع الذي نعيش فيه، فهي المقياس الذي من خلاله نلاحظ مدى اهتمامات شبابنا، حيث أن معظم المقالات تصب في قائمة المظاهر والأمور الثانوية، وأحياناً وللأسف تندرج تحت قائمة الأمور غير المستحبة والتي تخدش الحياء وتمس بالمظهر الحضاري لمجتمعنا الذي من المفترض أن يكون محافظاً على التقاليد والقيم·
كم أتمنى التطرق الى استخدام التعبير والكتابة لخدمة قضايانا الحقيقية والتي تمس مستقبلنا ومستقبل أبنائنا، فنحن مطالبون بالبحث والتحاور حول القضايا الأساسية في مجتمعنا، نحن مطالبون لكشف العيوب الحقيقية ومحاولة إيجاد الحلول السليمة لها، وهذا بحد ذاته يعتبر مسؤولية كبيرة على عاتق كل فرد من أفراد مجتمعنا، فنحن مطالبون بالحفاظ على ثقافتنا ومعتقداتنا الدينية والاجتماعية، إن الكتابة والتعليق والتحاور يجب أن تصب في خدمة مبتغياتنا الحقيقية، ومحاور الحوار يجب أن ترقى لتصل لخدمة الاهتمامات الأساسية في هذا المجتمع الإماراتي الحبيب، وكم أتمنى أن نصل لهذا المستوى من النقاش والتحاور·

كمال سالم اليماح

اقرأ أيضا