الاتحاد

الرياضي

«راسخ» لمنصور بن زايد بطل سباق «بري دجيربا» للخيول في «لاتست بوش»

«راسخ» (يسار) لحظة تقدمه نحو خط النهاية وإلى جانبه «واصل»

«راسخ» (يسار) لحظة تقدمه نحو خط النهاية وإلى جانبه «واصل»

واصلت خيول سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، انتصاراتها على الساحة العالمية، حين سطر المهر “راسخ” البالغ من العمر أربع سنوات ابن الفحل “سير دالبرت” والفرس “فزعة” بإشراف جان بيير توتين وقيادة شارل نورا، فوزاً جديداً في سباقات الخيول العربية الأصيلة بمضمار لاتست بوش بفرنسا أمس الأول.
وتمكن “راسخ” من التفوق على رفيق اسطبله “واصل” لسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان وبإشراف جان فرانسوا بيرنارد وبقيادة فابريك فيرون وحقق الآمال في سباق بري دجيربا لمسافة 2200 متر، والبالغ إجمالي جوائزه المالية 12 ألف يورو المخصص للخيول العربية الأصيلة في سن أربع سنوات فقط، وجاء في المركز الثالث “امورنال” لأحمد العطية وبإشراف جان فرانسوا بيرنارد وبقيادة ميكائيل فورست.
وكان “راسخ” قد حقق نتائج جيدة في عمر الثلاث سنوات، وحل في المركز الثاني في ظهوره الأول هذا الموسم، ويعد هذا السباق استعداداً لخوض سباق صاحب السمو رئيس الدولة للخيول العربية الأصيلة في يوم سباق الكنج جورج في اسكوت.
شارك في السباق 12 من أبرز الخيول العربية الأصيلة في فرنسا، واتجهت الترشيحات نحو “راسخ” ابن الفحل “سيردالبرت” الذي لم يكن محظوظاً في سباقاته التي خاضها حين حل ثانياً وثالثاً، ويعد فوز “راسخ” بالسباق وحلول “واصل” وصيفاً إنجازاً لمزرعة الوثبة ستد العائدة إلى سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان في نورماندي بفرنسا.
مسافة السباق البالغة 2200 متر، كانت تحتاج إلى تكتيك خاص يناسب مجرياته، وقام شارل نورا بقيادة “راسخ” بأسلوب مميز ولم يترك المجال واسعاً لغريمه “واصل”، واستمر التنافس بين الثنائي حتى الوصول إلى الأمتار الأخيرة.
وتمكن “راسخ” من اجتياز غريمه بفارق 0,75 وسط صيحات الجمهور الذي كان يعول على الثنائي في تحقيق الفوز وسجل البطل زمناً وقدره 2:34:20 دقيقة لينال الجائزة الأولي البالغة 6 آلاف يورو.
“راسخ” من إنتاج مزرعة الوثبة ستود العائدة لسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان التي حازت لقب أفضل الملاك والمربين في فرنسا لأربع سنوات متتالية اعتباراً من العام 2005.
من ناحيته، أشاد عبدالله خوري مدير اسطبلات الوثبة بالفوز الذي حققه المهر “راسخ” وحلول “واصل” ثانياً، وقال: إن هذه الخيول تطورت بشكل كبير بعد مشاركاتها الأولى، موضحاً أن المدربين جان بيير توتين وجان فرانسوا بيرترا كانا يعولان كثيراً على إمكانات “راسخ”، حيث واصل الجوادان المولودان في مزرعـة الوثبة ستود من الفرس المقيمـة “فزعة” والفرس طايتولي دو لوب النجاح ولم يخيبا الآمال.

اقرأ أيضا

العين يقترب من ضم مزاوياني