الاتحاد

الرياضي

5 سائقين يتنافسون على لقب نجم العام

نفذ أمس نادي الإمارات للسيارات والسياحة برنامج اليوم الثاني لاختبارات سائق العام التي يجريها بين عدد من السائقين، وتضمنت الاختبارات الجانب البدني ومقابلة مع لجنة اختيار المرشحين في استوديوهات تلفزيون دبي، حيث يتنافس 5 سائقون للفوز باللقب.
وأجرى الدكتور تادج ماكنتاير، العالم النفسي الرياضي، ومدير دورة الماجستير في علم النفس والرياضة التطبيقية في جامعة ألستر، الاختبار النفسي الذي تضمن اختبار المهارات الذهنية وتشخيص الحالة المزاجية واختبار المحاكاة الصورية للأفعال واختبار المحاكاة الصورية الفراغية، والمحاكاة الصورية الهادفة للأفعال، والتحكُّم بالقلق، ونبذة عن نوعية الأداء.
وبالرغم من حصول سائق واحد فقط على فرصة ابتعاثه لمدة أسبوع في دورة تدريبية مكثفة في واحدة من مرافق النخبة الرياضية الأوروبية الرائدة، ومقرها في جامعة ألستر في سبتمبر المقبل، فإن المواطنين الخمسة منصور بلهيلي، محمد الظاهري، محمد المطوع، وسعيد المهيري والشيخ خالد آل نهيان، والذين تم اختيارهم في البرنامج، سيستفيدون كثيراً من هذه التجربة والمعرفة التي اكتسبوها.
وضم القسم الثاني من البرنامج مقابلات مع لجنة من الخبراء برئاسة محمد بن سليِّم، رئيس نادي الإمارات للسيارات والسياحة، نائب رئيس الاتحاد الدولي للسيارات، وضمت اللجنة ماهر بدري، الرئيس التنفيذي للنادي، والدكتور ديفيد حسن، زميل باحث في جامعة ألستر، ورئيس المجلس الأكاديمي لمعهد البحوث الرياضية.
وقال محمد بن سليِّم: يحتاج جميع الرياضيين إلى أن يكونوا مستعدين نفسياً وذهنياً للقيام بالمهام التي ستواجههم في مسيرتهم المهنية، ويشكل هذا مفتاح النجاح، وأضاف: هذه الخبرة التي اكتسبها السائقون ستكون مفيدة لمسيرتهم في عالم السباقات، وتلبي طموحاتهم وتطلعاتهم للمنافسة في السباقات العالمية.
ويعتبر نادي الإمارات للسيارات والسياحة أول هيئة رياضية وطنية في الشرق الأوسط توفر برنامجاً لتأهيل السائقين الصاعدين، وترغب في قيام السائقين الشباب بالمنافسة على أعلى المستويات في سباقات السيارات العالمية.
وصمم برنامج تطوير مهارات السائقين الموهوبين في الإمارات، لتزويدهم بالخبرات الضرورية ليصبحوا سائقي سباقات محترفين ناجحين.

اقرأ أيضا

رومينيجه يعلن عن رضاه التام عن سوق الانتقالات