الاتحاد

الرياضي

20 لاعباً مع بعثة «الإمبراطور» إلى جدة اليوم

الوصل خسر أمام الاتحاد في الذهاب (تصوير حسن الرئيسي)

الوصل خسر أمام الاتحاد في الذهاب (تصوير حسن الرئيسي)

وليد فاروق (دبي)

تغادر بعد ظهر اليوم، بعثة الوصل، متوجهةً إلى مدينة جدة السعودية، استعداداً لملاقاة فريق الاتحاد غداً، في التاسعة مساء بتوقيت الإمارات، في إياب دور الـ16 لبطولة كأس محمد السادس للأندية الأبطال، في المباراة التي يحتضنها استاد مدينة الملك عبدالله الرياضية «الجوهرة المشعة»، ويديرها طاقم تحكيم بقيادة الدولي العماني أحمد الكاف.
ويسعى الوصل إلى تعويض خسارته في مباراة الذهاب، التي أقيمت في زعبيل 23 أكتوبر الماضي بنتيجة 1-2، من أجل التطلع إلى التأهل إلى دور الثمانية، الذي كان قد بلغه في النسخة الماضية من نفس البطولة، وهو ما يتطلب ضرورة تحقيق الفوز بأي نتيجة لا تقل عن 2-1، أو تحقيق نفس النتيجة واللجوء إلى ركلات الترجيح.
يترأس بعثة «الإمبراطور» إلى جدة، عبيد سلطان الشامسي نائب رئيس مجلس إدارة النادي، وحميد يوسف مشرف الفريق الأول، علاوة على أعضاء الجهازين الفني والإداري والطبي، إضافة إلى 20 لاعباً سيختارهم الروماني لورينت ريجيكامب، المدير الفني للفريق، عقب المران الأخير الذي يؤديه قبل السفر.
وسبق سفر البعثة إلى السعودية، قيام وفد مكون من الثنائي ماجد الحمادي مدير الفريق، وأحمد البلوشي المنسق الإعلامي، السفر إلى جدة للترتيب لاستقبال البعثة، وتجهيز مقر الإقامة، وكافة التفاصيل المتعلقة بالتنسيق مع الاتحاد العربي لكرة القدم، منظم البطولة، حيث من المقرر أن تصل بعثة «الإمبراطور» إلى جدة بعد عصر اليوم.
ويعقد الاجتماع الفني، بحضور ممثلي الناديين في الرابعة والنصف بتوقيت السعودية، ويليه في الساعة السادسة إلا ربع عقد المؤتمر الصحفي لمدربي الفريقين، الروماني ريجيكامب مدرب الوصل، ومحمد العبدلي مدرب اتحاد جدة.
ومن المنتظر، أن يؤدي فريق الوصل مرانه الوحيد على استاد «الجوهرة المشعة» اليوم، في تمام التاسعة مساء في نفس توقيت المباراة، وعلى ضوء هذا المران سيحدد ريجيكامب التشكيل الأفضل للمشاركة في اللقاء.
وخيمت أجواء إيجابية على تدريبات الوصل الأخيرة، خلال الساعات القليلة الماضية، بعد الفوز الثاني على التوالي الذي حققه الفريق على حتا، ضمن منافسات الجولة السادسة لدوري الخليج العربي، وحصوله على ثلاث نقاط جديدة، رفع بها رصيده إلى 7 نقاط، وارتقاؤه إلى المركز الثامن دفعة واحدة، بعدما كان في المركز الأخير من جولتين.
ولم يكن الفوز فقط هو سبب الأجواء الإيجابية، التي سيطرت على تدريبات الوصل، ولكن أيضاً ردة الفعل الإيجابية للاعبين، ونجاحهم في فرض تفوقهم رغم استكمالهم حوالي 40 دقيقة من زمن اللقاء بعشرة لاعبين، بعد طرد خالد سبيل مدافع الفريق، بل ونجاحهم في إحراز هدفين في ظل هذا النقص العددي.
من جانبه، عبر سالم العزيزي، مدافع الوصل، عن رضاه بالتطور الإيجابي على أداء فريقه في المباريات الثلاث الأخيرة - بما فيها مباراة الذهاب أمام اتحاد جدة، والتي خسرها الفريق - إضافة إلى مباراتي الظفرة وحتا، مؤكداً أن هذا التطور يسهم في عودة الثقة للاعبين، ومنحهم الدافع لتقديم أفضل ما لديهم، وهو ما يؤهلهم لتحقيق نتيجة إيجابية في مباراة الغد أمام اتحاد جدة، على اعتبار أن كل النتائج واردة في كرة القدم، ولا يوجد فريق بعيداً عن الخسارة على أرضه.
وقال: «أشكر زملائي اللاعبين على المجهود الذي قدموه في المباريات الأخيرة، وأعتبره دافعاً جيداً لتقديم الأفضل في مباراة الاتحاد، سنسافر إلى السعودية ليس لمجرد خوض مباراة، ولكننا ذاهبون من أجل تحقيق الفوز، والعودة بقوة إلى منافسات البطولة، والتأهل إلى الدور التالي».
وأضاف: «من المؤكد أن المباراة صعبة في مواجهة الاتحاد على أرضه وجماهيره، لكن همنا وعزيمتنا جميعاً هي أن نحقق الفوز والتأهل إلى الدور التالي».
وحول تغير مركزه أكثر من مرة الفترة الأخيرة، ما بين الظهيرين الأيمن والأيسر، أوضح: «صحيح أن مركزي الأساسي هو الظهير الأيمن، لكن أي مركز يحتاجني فيه الفريق والمدرب، سألعب فيه، وأؤدي أفضل ما لدي، حتى لو في مركز «المساك»، أو المهاجم، أو حتى حارس المرمى، ولا توجد لدي مشكلة على الإطلاق، وأسعى دائماً إلى تطوير نفسي، كي أكون قادراً على الأداء في أي مكان».

اقرأ أيضا

«الأبيض الأولمبي» يختتم «دولية دبي» بمواجهة «شمشون»