الاتحاد

الرياضي

مهدي علي: الإعداد الجيد يمثل «العلامة الفارقة»

بارك مهدي علي المدير الفني لمنتخبنا الأولمبي لجميع المنتخبات المتأهلة للدور الثالث في التصفيات، وخص المنتخبات الخليجية المشاركة متمنياً التوفيق للجميع. وذكر مهدي، أن جميع المنتخبات التي تأهلت إلى الدور الثالث في التصفيات تعتبر “قوية” بدليل تأهلها إلى هذه المرحلة من التصفيات والمستويات التي قدمتها في المباريات السابقة، وقال “بالتأكيد هنالك تفاوت في الظروف والمستويات بالنظر إلى المجموعات الثلاث”.
ووصف مدرب الأبيض الأولمبي مجموعة منتخبنا بأنها الأقوى، وقال “في نظري المجموعة الثانية، هي الأقوى بحكم وجود منتخبات الإمارات وأستراليا والعراق وأوزبكستان”.
وأشار إلى أن منتخبنا سيكون مطالباً بالاستعداد للعب في ظروف مناخية مختلفة، إضافة إلى المسافات البعيدة التي سوف يقطعها للتباري مع منتخبات المجموعة، وذكر أن “الأبيض الأولمبي” اعتاد مواجهة مثل هذه الظروف من خلال مواجهاته السابقة”.
ورأى مهدي، أن إعداد المنتخب بشكل جيد سوف يمثل العلامة الفارقة لتحقيق النتائج المطلوبة، وطالب بإعادة النظر في كيفية التعامل مع مباريات الأولمبي والعمل على توفير الفرصة الكافية للإعداد الأمثل.
ولفت مهدي إلى تتابع مباريات المنتخبين الأول والأولمبي من خلال مباريات تصفيات كأس العالم 2014 وأولمبياد 2012 على التوالي، مشيراً إلى أهمية التنسيق بين الأجهزة الفنية للمنتخبين، خاصة أن هناك 11 لاعباً في صفوف المنتخب الأولمبي يلعبون حالياً مع المنتخب الأول. وناشد مدرب منتخبنا وسائل الإعلام والجمهور بضرورة مساندة المنتخب والعمل على دعم مسيرته، وأكد مهدي على أهمية الدور الكبير الذي ينتظر جماهير الكرة الإماراتية خلال المباريات التي تقام داخل الدولة، مشدداً على أهمية تكاتف جميع الجهات خلال المرحلة المقبلة.
وحول أولى مباريات المنتخب أمام نظيره الأسترالي والتي تجرى يوم 21 سبتمبر المقبل باستراليا، قال مهدي علي إن المنتخب يطمح لبداية قوية وتحقيق نتيجة إيجابية تكون خير سند له في بقية مباريات التصفيات.

اقرأ أيضا

«المؤقتة» تحسم مصير تجمع «الأبيض» في يناير