الاتحاد

الرئيسية

الاحتلال يواصل تدمير غزة


غزة ـ وكالات الأنباء: رفضت إسرائيل التي واصلت عملياتها العسكرية في قطاع غزة أمس، مهلة من الفصائل الفلسطينية الثلاثة التي تحتجز الجندي جلعاد شليط والتي تنتهي اليوم للرد على مطالبها، فيما أعطى رئيس الحكومة الإسرائيلية ايهود أولمرت الضوء الأخضر لمواصلة العدوان على غزة· وأعلن مكتب أولمرت أن ''إسرائيل لن تجري مفاوضات من أجل إطلاق سراح الجندي ''محملا السلطة الفلسطينية المسؤولية كاملة عن سلامته''، مضيفا أن ''حكومة إسرائيل لن تخضع للابتزاز من جانب حكومة حماس''· لكن صحيفة ''هآرتس'' الإسرائيلية ذكرت أن قادة الجيش والأجهزة الأمنية أبدوا موافقتهم على إنجاز صفقة محدودة لضمان إخلاء سبيل الجندي المختطف يتم بموجبها الإفراج عن سجناء فلسطينيين لم يتورطوا في تدبير وارتكاب اعتداءات عنيفة· وقالت كتائب عز الدين القسام وألوية الناصر صلاح الدين وجيش الإسلام في بيان صدر أمس في غزة ''أمام إصرار العدو لإسقاط جميع المعايير الإنسانية وإصراره واهما على إجراءاته العسكرية واستمرار عدوانه فإننا نمهل العدو الصهيوني حتى الساعة السادسة من صباح الثلاثاء'' · وقبل ساعات من صدور البيان توغلت دبابات وجرافات إسرائيلية مدرعة في شمال قطاع غزة فيما وصفه مصدر في الجيش الإسرائيلي بأنه ''عملية بالغة الدقة'' لتحديد مواقع أنفاق ومتفجرات قرب السياج الحدودي حيث قامت الجرافات بتمهيد الأرض في بلدة بيت حانون لتوغل محتمل أوسع نطاقا· وشن الطيران الإسرائيلي غارات ليلية على وسط وشمال قطاع غزة أسفرت عن سقوط شهيدين في بيت حانون·

اقرأ أيضا

عون: سنواصل نضالنا لترسيخ حقوق اللبنانيين في العيش الكريم