الاتحاد

الرياضي

العالم يشارك الإمارات احتفالات اليوم الوطني

العالم يشارك الإمارات احتفالات اليوم الوطني

العالم يشارك الإمارات احتفالات اليوم الوطني

مصطفى الديب (أبوظبي)

تواصل حلبة مرسى ياس استعداداتها لاستضافة جائزة الاتحاد للطيران الكبرى للفورمولا -1، الجولة الختامية من بطولة العالم، والمقرر لها من 28 نوفمبر الجاري حتى الأول من الشهر المقبل.
ولم يتبق إلا 25 يوماً على ضربة البداية وفتح أبواب الحلبة أمام عشاق مضمار السرعة، لاستضافة الحدث الرياضي الأبرز في كل عام.
ويجري حالياً تجهيز الحلبة للظهور بالصورة الرائعة التي عودت العالم عليها منذ استضافة النسخة الأولى في عام 2009.
وتأتي النسخة 11 من جائزة الاتحاد للطيران الكبرى في ظل احتفالات الدولة باليوم الوطني الثامن والأربعين، وهي المناسبة العزيزة على نفوس الجميع، لذا تسعى إدارة حلبة ياس لاحتفالية خاصة خلال هذه المناسبة، لتجعل من الحدث احتفالية عالمية باليوم الوطني، ولتجعل زوارها في سعادة كعادتهم، لكن بضعف الحجم من خلال فعاليات وأحداث متميزة.
وتشهد أروقة الحلبة حالياً عملاً متواصلاً للانتهاء من كافة الاستعدادات، ويبدو المشهد كخلية نحل تدور في فلك الحدث، وكذلك في فلك الوطن، الذي سوف يحتفل به العالم على حلبة مرسى ياس، ليبقى يوماً في الذاكرة لدى كل زوار الجولة على مدار أربعة أيام متواصلة.
ويعكف فريق الصيانة حالياً على الانتشار في كل مكان داخل المضمار، وكذلك في المدرجات وفي مناطق الجماهير والأنفاق والطرقات، للاطمئنان على جاهزية كل شيء، ويأتي دهان الجدران وكذلك تزيين الممرات على رأس المهام، التي يقوم بها فريق العمل حالياً لتظهر الحلبة في أزهى صورها وبما يليق مع الحدث وكذلك مع احتفالات الدولة باليوم الوطني.
وأعلنت حلبة مرسى ياس عن نفاد معظم تذاكر الجولة النهائية من بطولة العالم للفورمولا-1، ولم يتبق إلا أعداد قليلة، ومن المتوقع أن يتم بيعها خلال الأيام القليلة المقبلة، في ظل الإقبال الجيد على شراء التذاكر حتى في ظل انفراد البريطاني هاميلتون بالصدارة واقترابه من حسم اللقب، حيث تسعى جماهير الفورمولا-1 للتواجد في أبوظبي عاصمة الرياضة العالمية، لمعرفتها بأهمية الجولة وبما تقدمه ياس من متعة لعشاق السرعة، سواء في السباق وعلى المضمار، أو ما يتواجد خارج المضمار في الواحات أو في مناطق الجماهير.

اقرأ أيضا

أحمد خليل لـ «موقع الفيفا»: قادرون على إعادة «إنجاز 1990»